ليو شياوبو.. المعارض الصيني الحائز على نوبل

تاريخ ومكان الميلاد: 28 ديسمبر 1955 - تشانغتشون بمقاطعة جيلين

الصفة: معارض وناشط حقوقي

الوفاة: 13 يوليو 2017

الدولة: الصين

تاريخ و مكان الميلاد:

28 ديسمبر 1955 - تشانغتشون بمقاطعة جيلين

الصفة:

معارض وناشط حقوقي

الوفاة:

13 يوليو 2017

الدولة:

الصين

كاتب وأستاذ جامعي صيني سابق، يعد من أبرز معارضي النظام الشيوعي في الصين، قضى عدة سنوات في السجن منذ أن لعب دورا رئيسيا في الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية في ميدان تياننمين عام 1989. توفي عام 2017.

المولد والنشأة
ولد ليو شياوبو يوم 28 ديسمبر/كانون الأول 1955 في تشانغتشون بمقاطعة جيلين، لأبوين مثقفين.  

الدراسة والتكوين
التحق الناشط الحقوقي الصيني بالجامعة عام 1977 في أعقاب الثورة الثقافية في الصين، ودرس الأدب بجامعة مقاطعة جيلين، ثم قبل كطالب باحث في جامعة بكين فرع الأدب، ثم تحول إلى التدريس في نفس الفرع عام 1984.

وشرع في إعداد شهادة الدكتوراه وأنجزها عام 1988 ونشرها.

وبين عامي 1988 و1989 استدعي كأستاذ زائر في جامعتي هاواي وكولومبيا في الولايات المتحدة.

التجربة النضالية
يعتبر شياوبو من أبرز الوجوه المعارضة في الصين، فقد شارك عام 1989 في الحركة الاحتجاجية الطلابية بميدان تياننمن وكان يومها أستاذا جامعيا، وأرسل إلى مركز تأديبي بين عامي 1996 و1999 وطرد من الجامعة، ليصبح بعد ذلك أحد أبرز محاضري مركز "بين تشاينا" المستقل، وهو تجمع للكتاب.

وتوصف أحداث ميدان تياننمين في العاصمة الصينية بكين بأنها أهم الحوادث السياسية في البلاد منذ تأسيس الجمهورية الشيوعية عام 1949، وأكبر تحرك داخلي لنصرة الديمقراطية في نظام الحزب الواحد.

اعتقل شياوبو يوم 8 ديسمبر/كانون الأول 2008 بعد مشاركته في كتابة وثيقة سميت "ميثاق 08" تزامنا مع الذكرى الستين لإصدار الإعلان العالمي لحقوق الانسان.

ووقع الوثيقة 300 مفكر طالبوا "بدولة حرة وديمقراطية ودستورية" في الصين، وبمزيد من الحريات والإصلاحات الديمقراطية في البلاد، بما فيها إنهاء حكم الحزب الواحد.

 اعتقل شياوبو مجددا يوم 23 يونيو/حزيران 2009، واتهم رسميا يوم 9 ديسمبر/كانون الأول من نفس العام وتم الحكم عليه يوم 25 ديسمبر/كانون الأول التالي بالسجن 11 عاما بتهمة "تقويض سلطة الدولة".

وفي 26 يونيو/حزيران 2017 أعلنت السلطات الصينية أنها منحت شياوبو الإفراج المشروط بعد تشخيص إصابته بسرطان في الكبد في مراحله النهائية، وقالت إنها دعت أطباء أجانب -ولا سيما من الولايات المتحدة وألمانيا- للكشف عن حالته.

ووصف مصدر مقرب من عائلة المعارض الصيني الدعوة بأنها خطوة إيجابية تعظم الشفافية فيما يتعلق بالحالة المرضية للمعارض وفرص تلقيه أفضل علاج متاح.

الأوسمة والجوائز
حصل شياوبو على جائزة نوبل للسلام يوم 8 أكتوبر/تشرين الأول 2010 "لنضاله الطويل وغير العنيف من أجل حقوق الإنسان الأساسية في الصين"، وفقا للجنة نوبل النرويجية.

وتم تسليم الجائزة رمزيا يوم 10 ديسمبر/كانون الأول 2010 في أوسلو، حيث بقي مقعد الفائز شاغرا.

ويعد المعارض الصيني ثالث شخص يحصل على جائزة نوبل للسلام أثناء وجوده في السجن أو الاعتقال.

الوفاة
أعلن عن وفاة ليو شياوبو يوم 13 يوليو/تموز 2017.

أكاديميون سياسيون

المصدر : وكالات,مواقع إلكترونية