حصّاد.. وزير الداخلية الذي يرأس التعليم بالمغرب

تاريخ ومكان الميلاد: 17 نوفمبر 1952 - تافراوت

المنصب: وزير التعليم والبحث العلمي

الدولة: المغرب

تاريخ و مكان الميلاد:

17 نوفمبر 1952 - تافراوت

المنصب:

وزير التعليم والبحث العلمي

الدولة:

المغرب

محمد حصاد مسؤول مغربي يوصف بالتكنوقراطي، شغل منصب وزير الداخلية في حكومة عبد الإله بنكيران، ثم عيّن في أبريل/نيسان 2017 وزيرا للتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، في خطوة فاجأت المراقبين.

المولد والنشأة
ولد محمد حصاد يوم 17 نوفمبر/تشرين الثاني 1952 في قرية تافراوت الواقعة على بعد نحو سبعمئة كيلومتر جنوب العاصمة المغربية الرباط.

الدراسة والتكوين
يحمل حصاد دبلوم مدرسة "البوليتكنيك" للمهندسين بالعاصمة الفرنسية باريس عام 1974، ودبلوم من المدرسة الوطنية للقناطر والطرق بباريس أيضا عام 1976.

التجربة المهنية
تولى حصاد العديد من المناصب في الإدارة المغربية، حيث شغل بين عامي 1976 و1981 منصب المدير الجهوي للأشغال العمومية في أقاليم فاس وتاونات وبولمان، والمدير العام للمكتب الوطني لاستغلال الموانئ بين عامي 1985 و1993 قبل أن يتم تعيينه يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني 1993 وزيرا للأشغال العمومية والتكوين المهني وتكوين الأطر.

وعيّن حصاد يوم 31 يناير/كانون الثاني 1995 رئيسا مديرا عاما لشركة الخطوط الملكية المغربية، ثم رئيسا للجمعية الدولية للنقل الجوي في البلدان الفرنكفونية في فبراير/شباط 1997.

 
كما تم تعيينه في نوفمبر/تشرين الثاني 2012 رئيسا لمجلس مراقبة شركة الوكالة الخاصة طنجة المتوسط.

اختير حصاد في أكتوبر/تشرين الأول 2013 وزيرا للداخلية، وهو المنصب الذي بقي فيه حتى تعيينه يوم 5 أبريل/نيسان 2017 وزيرا للتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في حكومة سعد الدين العثماني.

وعين ملك المغرب محمد السادس يوم 5 أبريل/نيسان 2017 الحكومة الجديدة برئاسة العثماني، المؤلفة من ستة أحزاب، وضمت 39 وزيرا وكاتب دولة، بقيادة حزب العدالة والتنمية الذي تصدر نتائج الانتخابات التشريعية في أكتوبر/تشرين الأول 2016.

وشكل نقل حصاد من وزارة الداخلية إلى وزارة التربية مفاجأة للمتتبعين للشأن المغربي، لتباعد اهتمامات المنصبين أولا، ولأن الرجل -كما تقول بعض الصحف المغربية- لم يعرف عنه اهتمامه بملف التعليم والبحث العلمي.

وفي تعليقه لوكالة رويترز على التشكيلة الحكومية، وصف المحلل السياسي المغربي عبد الرحيم العلام  هذه النقلة من وزارة الداخلية إلى وزارة التربية بـ"الخطيرة"، وقال "إن الغريب هو أن وزيرا تكنوقراطيا وهو محمد حصاد لبس لباس حزب الحركة الشعبية وتقلّد منصب وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي، وهذا ليس غريبا لكنه خطير".

وبحسب مقال في جريدة لوموند الفرنسية فإن أكبر مفاجآت حكومة العثماني هي صباغة حصاد بلون سياسي ضمن "الحركة الشعبية"، وذلك بعد أن ظل يشتغل في الدولة المغربية كتكنقراط.

وعلقت الجريدة بأن وزير التربية الوطنية في المغرب أصبح وزيرا ينتمي إلى حزب "الحركة الشعبية"، أحد الأحزاب المقربة من القصر والتي تملك 27 مقعدا في البرلمان.

الجوائز والأوسمة
يحمل الوزير المغربي حصاد وسام العرش من درجة ضابط.

سياسيون

المصدر : الجزيرة + وكالات,مواقع إلكترونية