روبين.. عالمة فلك وصلت إلى "المادة السوداء"

تاريخ ومكان الميلاد: 23 يوليو 1928 - فيلادلفيا

المهنة: عالمة فلك

الوفاة: 25 ديسمبر 2016

الدولة: الولايات المتحدة الأميركية

تاريخ و مكان الميلاد:

23 يوليو 1928 - فيلادلفيا

المهنة:

عالمة فلك

الوفاة:

25 ديسمبر 2016

الدولة:

الولايات المتحدة الأميركية

عالمة فلك أميركية استخدمت دوران المجرات في اكتشاف أول دليل مباشر على المادة المعتمة أو السوداء خلال سبعينيات القرن الماضي، نالت جوائز عديدة ورأى كثيرون أنها كانت تستحق الفوز بجائزة نوبل. توفيت عن سن ناهز 88 عاما.

المولد والنشأة
ولدت فيرا روبين يوم 23 يوليو/تموز 1928 في فيلادلفيا بولاية بنسلفانيا لوالد يعمل في الهندسة الكهربائية.

الدراسة والتكوين
تخرجت من كلية فاسار ذات السمعة الأكاديمية المتميزة عام 1948، حيث كانت الوحيدة التي تخرجت من قسم الفلك. سعت لإكمال دراستها العليا بجامعة برينستون، غير أنه لم يسمح لها لأنه غير متاح للنساء الالتحاق بالدراسات العليا بقسم الفلك حتى عام 1975، فدخلت جامعة كورنيل حيث يعمل زوجها عالم الفيزياء روبرت روبين وحصلت على درجة الماجستير في الفيزياء عام 1951، بينما حصلت على الدكتوراه من جامعة جورج تاون في واشنطن عام 1954.

انبنت أطروحتها على توزيع المجرات في الكون، وخلصت في بحثها إلى أن المجرات ليست موزعة بشكل موحد في الكون، وهي الأطروحة التي تأكدت صحتها بعد 15 عاما.

المناصب والمسؤوليات
عملت بعد حصولها على الدكتوراه في سلك التدريس بجامعة جورج تاون لفترة من الزمن، قبل أن تنتقل عام 1964 للعمل كباحثة في برنامج علم الفلك بمعهد كارنيغي في واشنطن حيث عملت على ملاحظات ديناميات المجرات.

نالت عضوية في مؤسسات أكاديمية كبيرة كالجمعية الأميركية للفلسفة، والأكاديمية البابوية للعلوم، والأكاديمية الأميركية للفنون والعلوم.

التجربة العلمية
بدأ اهتمام فيرا بعلم الفلك والنجوم في سن مبكرة جدا، وساعدها والدها في بناء تلسكوب، وشجعها على هذا الشغف باصطحابها إلى اجتماعات الفلكيين الهواة. اختار المضي في علم الفلك والتخصص فيه رغم محذور عدم وجود فرص للوظيفة في هذا المجال.

انشغلت بدراسة توزيع المجرات في الكون ومحاولة تفسير تمدد الكون وطبيعة المادة المظلمة وتوزيعها، حيث سادت قناعة أنه كلما كان توزيع كتلة المادة في المجرات متوافقا مع توزيع النجوم المرئية كانت سرعة دوران النجوم تنخفض كلما تم الابتعاد عن مركز مجرة حلزونية.

غير أن فيرا روبين وفريق العمل وجدوا أن سرعات النجوم متساوية من داخل المجرة حتى أطرافها الخارجية، وأن سرعاتها تبلغ نحو 200 كلم/ثانية، واكتشفت أن النجوم الموجودة في أطراف المجرات تتحرك بسرعة تزيد عن المتوقع، مما يعني وجود مادة مظلمة في الكون وبصفة خاصة في المجرات.

وأطلق عليها العلماء المادة السوداء أو غير المرئية، وتشكل نحو 27% من الكتلة والطاقة الممكن رصدها في الكون.

الجوائز
حصلت فيرا على عدد من الجوائز طيلة مسارها المهني والعلمي، وكانت ثاني عالمة فلك تختار لعضوية الأكاديمية الوطنية للعلوم عام 1981، وحصلت على القلادة أو الميدالية الوطنية للعلوم من الرئيس الأميركي يومها بيل كلينتون عام 1993.

كما نالت أربع شهادات دكتوراه فخرية، وجائزة ديكسون في العلوم من جامعة كارنيغي ميلون عام 1994، والميدالية الذهبية للجمعية الفلكية الملكية عام 1996 بالإضافة إلى جوائز وأوسمة أخرى.

المؤلفات
إلى جانب البحث، انشغلت العالمة الأميركية بكتابة مقالات ودراسات وأبحاث علمية، وكانت محررة مشاركة في مجلة "الفلكي" بين عامي 1972 و1977، فضلا عن المشاركة في مطبوعات دورية الفيزياء الفلكية في الفترة ما بين 1977-1982. ونشر عدد من أبحاثها التقنية في كتاب "مشرق المجرات المظلمة" عام 1997.

الوفاة
عانت فيرا روبين في سنواتها الأخيرة من مرض الخرف، وتوفيت يوم الأحد 25 ديسمبر/كانون الأول 2016 في دار للمسنين بمدينة برنستون في ولاية نيوجيرسي.

أكاديميون علماء و مفكرون

المصدر : وكالات,مواقع إلكترونية