زا زا غابور.. 99 عاما وتسع زيجات

ممثلة أميركية تعد واحدة من آخر نجمات العصر الذهبي لهوليود، عاشت حياة مثيرة استثمرت خلالها جمالها وزيجاتها المتعددة في مسارها الفني.

المولد والنشأة
ولدت زا زا غابور يوم 6 فبراير/شباط 1917 في بودابست لأسرة ثرية من أصول مجرية، وهاجرت عام 1941 إلى الولايات المتحدة الأميركية رفقة شقيقتيها ماجدا وإيفا. 

الدراسة والتكوين
زاولت دراستها في مدرسة داخلية سويسرية.

التجربة الفنية
برزت جابور في هوليود خلال فترة الخمسينيات، ولعبت دور البطولة في كثير من الأعمال الفنية الشهيرة، غير أن مهاراتها في التمثيل لم تنل الإشادة، وكان أفضل أدوارها في فيلم "مولان روج" عام 1952 وفيلم "ليلى" عام 1953.

وأنهت جابور مسيرتها المهنية بأفلام منخفضة الميزانية مثل فيلمي "كوين أوف أوتر سبيس" و"بيكتشر مامي ديد".

تميزت جابور بكثرة زواجها بأثرياء ومشاهير، ما جذب الأنظار تجاهها، وجعلها محل جدل ونقاش الكثيرين. فقد تزوجت تسع مرات، وأبرز أزواجها الممثل جورج ساندرز ورجل الصناعة هربرت هنتر، وكونراد هيلتون صاحب سلسلة فنادق هيلتون، ودون دبليو ريان مصمم الدمية "باربي" ومليونير النفط في تكساس جوشوا أس كوسدن جونيور.

وزعمت أنها رفضت عروضا من الرئيس الأميركي الراحل جون كنيدي وإلفيس بريسلي وهنري فوندا، ولكنها وقعت في غرام فرانك سيناترا.

الجوائز والأوسمة
حصلت جابور على لقب ملكة جمال المجر عام 1936، وعلى جائزة غولدن غلوب مرتين عن مجمل أعمالها.

الوفاة
توفيت جابور يوم 18 ديسمبر/كانون الأول 2016 في بيتها بضاحية بيل أير بلوس أنجلوس عن عمر ناهز 99 عاما  إثر أزمة قلبية.

وكانت قد تعرضت لجلطة دماغية وكسر في الورك عام 2010، وجلطة بالدماغ عام 2005 أدت لإعاقتها. وحدث كل ذلك لها بعد تعرضها لحادث سيارة عام 2002 تركها قعيدة على كرسي متحرك.

المصدر : الجزيرة + وكالات + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

موسوعة الجزيرة هي موسوعة إخبارية تختص بالتعريف بالشخصيات والهيئات والأحداث والقضايا والمصطلحات السائدة في مجال الأخبار. تواكب الموسوعة مسايرة موقع الجزيرة نت للأحداث، لتقدم مواد محينة سهلة الفهم، موثوقة المصادر.

منطقة بمدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأميركية، اشتهرت عالميا باحتضانها أستوديوهات تصوير أفلام سينمائية وشركات إنتاج ونجوما سينمائيين عالميين، مما جعلها مركزا تاريخيا لصناعة السينما الأميركية والعالمية.

إحدى أهم الولايات الأميركية، فهي أكثرها سكانا وتتميز بطبيعة ومناخ خاصين. يصنف اقتصادها تاسعَ اقتصاد عالميا، وتُعرف بكونها موطن أشهر مدينة سينمائية في العالم (هوليود)، مما جعلها تلقب بـ"الولاية الذهبية".

لوس أنجلوس هي أكبر مدن ولاية كاليفورنيا الأميركية، وثالث أكثر المدن الأميركية اكتظاظا بالسكان بعد نيويورك، تصنف من أهم المدن الأميركية في مجالات الترفيه والتعليم والاقتصاد والعلم والثقافة.

المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة