دو فيلييه.. سياسي فرنسي ضد الحجاب وبناء المساجد

تاريخ ومكان الميلاد: 25 مارس 1949 - بولون

المنصب/الصفة: سياسي وكاتب

الدولة: فرنسا

تاريخ و مكان الميلاد:

25 مارس 1949 - بولون

المنصب/الصفة:

سياسي وكاتب

الدولة:

فرنسا

سياسي وكاتب فرنسي محسوب على اليمين المتطرف، عرف بعدائه الشديد للإسلام والمسلمين، فهو يدعو إلى منع الحجاب في الشوارع الفرنسية، ومنع بناء المزيد من المساجد. وحذر من خطر "أسلمة فرنسا". ألف مجموعة من الكتب، أهمها "هل ستقرع الأجراس يوما ما؟".

المولد والنشأة
ولد فيليب دو فيلييه يوم 25 مارس/آذار 1949 في بولون بشمال فرنسا.

الدراسة والتكوين
حصل دو فيلييه على شهادة الماجستير في القانون العام من جامعة نانت عام 1971، ثم على شهادة من معهد العلوم السياسية في باريس. كما درس في المدرسة الوطنية للإدارة.

الوظائف والمسؤوليات
شغل عدة مناصب في الإدارة المركزية الفرنسية، وتولى منصب وزير دولة للثقافة عامي 1986 و1987 في حكومة الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك.

انتخب عن حزب اتحاد الوسط نائبا في الجمعية العامة عن منطقة فانديي بين 1988 و1994 ثم بين 1997 و2004، ونائبا في البرلمان الأوروبي منذ 1999.

أسس دو فيلييه حزب "الحركة من أجل فرنسا" عام 1994، وباسمه ترشح لانتخابات الرئاسة عامي 1995 و2007.

التجربة السياسية
اعتزل دو فيلييه الحياة السياسية بعد ترشحه لانتخابات الرئاسة مرتين، لكن حزبه حقق نتائج هزيلة بعدما رفض الانضمام لحزب الجبهة الوطنية بقيادة جان ماري لوبن عام 2006.

عرف عن دو فيلييه تنديده الدائم بما يسميه "أسلمة فرنسا"، وقد نشر كتابا تحت عنوان "مساجد رواسي" عام 2006 ذكر فيه وجود منظمات إسلامية متشددة بين عمال المطارات الفرنسية.

وأكد في مقابلات إعلامية أن مطار رواسي شارل ديغول بات في قبضة الإسلاميين عبر عمال المطار من المسلمين.

كما أثار دو فيلييه ضجة في باريس بسبب كتابه "هل ستقرع الأجراس يوما ما؟" عام 2016، وأكد أنه يهدف إلى دق ناقوس الخطر من أجل "إنقاذ هوية فرنسا من الاندثار على يد الاستعمار الإسلامي".

وكان قد أطلق عام 2006 حملة ضد المسلمين والحجاب، وتساءل حينها "إذا كانت تونس نفسها تحظر ارتداء الحجاب في الشوارع والفضاءات العامة، فلماذا لا تجرؤ فرنسا الديمقراطية على منعه لديها"؟

كما طالب في حوار مع جريدة "لوفيغارو" الفرنسية في 2 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 بمنع الحجاب في الشوارع والأماكن العامة، وقال إن "الحجاب هو رمز لإخضاع المرأة وانتهاك كرامتها".

ودعا دو فيلييه في برنامجه السياسي الانتخابي إلى وقف الهجرة نهائيا، وزيادة نفقات الدفاع بنسبة 5%، ومعارضة انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي حظر ازدواج الجنسية، ووضع حد لبناء المساجد، وإلزام الجميع بالدستور الجمهوري، وتطوير منظمة الفرنكفونية، والتصدي لهيمنة اللغة الإنجليزية.

كما شدد على ضرورة أن يتكيف الإسلام مع فرنسا وليس العكس.

المؤلفات
لدو فيلييه العديد من المؤلفات، من بينها "مساجد رواسي" و"هل ستقرع الأجراس يوما ما ؟" و"فرنسا التي تفوز"، وصدر عام 2007.

سياسيون

المصدر : الصحافة الفرنسية,الجزيرة,مواقع إلكترونية