عيسى بن سلمان آل خليفة

أمير البحرين ومؤسس إمارتها الحديثة. في عهده استقلت وفي ظله كتب دستورها الأول وصدرت عملتها الوطنية، أعده والده للحكم وأنابه في مهام مختلفة، وقد حكم البلاد فيما بين 1961-1999.

المولد والنشأة
ولد الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة يوم 3 يونيو/حزيران 1933 في منطقة الجسرة بالبحرين، وهو من سلسلة حكام البحرين الذين تولوا الأمر فيها منذ أواخر القرن الثامن عشر.

 الدراسة والتكوين
تلقى تعليمه في البداية على أيدي معلمين خصوصيين في بيت والده، ثم التحق بمدارس الدولة. وبعد أن أنهى دراسته في البحرين أرسله والده إلى أوروبا.

الوظائف والمسؤوليات
ترأس المجلس البلدي في الفترة ما بين 1956-1961، كما تولى رئاسة الهيئة الخليفية ورئاسة مجلس الري، وكان نائبا لرئيس المجلس الإداري. وفي يوليو/تموز 1957 عين وليا للعهد وتولى إمارة البحرين بعد وفاة والده سنة 1961.

التجربة السياسة
مارس الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة السياسة من خلال موقعه في أسرة الحكم، وقد هيأه والده لتولي الحكم وممارسة السلطة، فكلفه بمسؤوليات سياسية وعينه في مناصب حكومية.

وقد قربه من شؤون الحكم مبكرا، ففي سنة 1953 عينه في مجلس الوصاية على الحكم أثناء غيابه لحضور احتفالات تتويج الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، كما كان يمثل والده في الخارج، وأنابه في حضور الاحتفال بتتويج الملك فيصل الثاني ملكا للعراق سنة 1954.

عرفت البحرين في عهده تطورات سياسية واقتصادية هامة، فحين حصلت على استقلالها سنة 1971 أصدر على الفور مرسوما بتغيير لقب حاكم البحرين إلى "أمير دولة البحرين"، كما تألفت حكومة يرأسها رئيس الوزراء الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة.

وفي عهد الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة انضمت البحرين إلى هيئة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية وعدد من الهيئات والمنظمات الإقليمية والدولية، وفي عام 1973 أصدر أول دستور في تاريخ البحرين، وأصدر عملة وطنية بحرينية.

الوفاة
توفي الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة يوم 6 مارس/آذار 1999. وقد خلفه في الحكم ابنه الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة الذي حول اسم الإمارة إلى مملكة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ملك البحرين، ورث الحكم عن والده الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة في 6 مارس/آذار 1999، وبعد أقل من عامين حوّل نظام الحكم في البلاد إلى ملكي دستوري.

سياسي بحريني، من أقدم رؤساء الحكومات في العالم، حيث شغل منصب رئيس وزراء البحرين منذ استقلالها عن بريطانيا عام 1971 لأكثر من أربعين عاما.

ولي العهد في البحرين، عينه الملك عام 2008 نائبا للقائد الأعلى ليتولى الإشراف على تنفيذ السياسات العامة والخطط العسكرية والإدارية والاقتصادية والمالية لقوة دفاع البحرين والحرس الوطني.

اعتبر الكثير من فقهاء القانون أن دستور البحرين 1973 كان خطوة ديمقراطية متقدمة. غير أنه وقع التراجع عنها عام 1975 حينما أعلن أمير البلاد تجميد العمل بالدستور وحلَّ المجلس الوطني.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة