كمال درويش

تاريخ ومكان الميلاد: 10 يناير 1949 - إسطنبول

المنصب: مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

الدولة: تركيا

تاريخ و مكان الميلاد:

10 يناير 1949 - إسطنبول

المنصب:

مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

الدولة:

تركيا

اقتصادي تركي عمل طويلا في البنك الدولي، ثم وظف خبرته الاقتصادية لمساعدة بلاده في تجاوز أسوأ أزمة اقتصادية عرفتها منذ الحرب العالمية الثانية. وقد قفز إلى دائرة الضوء عندما عُين مديرا لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

المولد والنشأة
ولد كمال درويش يوم 10 يناير/كانون الثاني 1949 في إسطنبول، لأب تركي وأم ألمانية هولندية.

الدراسة والتكوين
حصل على البكالوريوس مع مرتبة الشرف الأولى، ودرجة الماجستير بامتياز في الاقتصاد من كلية لندن للاقتصاد، وعلى شهادة الدكتوراه من جامعة برينستون عام 1973، وهو يتقن الإنجليزية والفرنسية والألمانية، فضلا عن التركية.

الوظائف والمسؤوليات
عمل خبيرا اقتصاديا لدى الحكومة التركية ثم التحق بالبنك الدولي عام 1977، وظل موظفا به حتى عام 2001، وخلال عمله به شغل مناصب عديدة منها رئيس شعبة الإستراتيجية الصناعية والتجارية، ومدير قسم أوروبا الوسطى بعد سقوط جدار برلين.

أشرف على برنامج الاتحاد الأوروبي لإعادة إعمار البوسنة في أواسط تسعينيات القرن العشرين، وفي عام 1996 أصبح نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ثم أصبح عام 2000 نائبه للحد من الفقر.

وفي الفترة ما بين مارس/آذار 2001 وأغسطس/آب 2002 تولى منصب وزير الشؤون الاقتصادية والمالية في تركيا، وكان مسؤولا عن برنامج الإنعاش في تركيا بعد الأزمة المالية المدمرة التي ضربت البلاد.

وكان لخبرته السابقة بالبنك الدولي أثرها في عمله بوزارة الاقتصاد والمالية التركية، فقد ساعدته علاقاته مع المقرضين الدوليين على تأمين قرض من صندوق النقد الدولي قدره 16 مليار دولار لإصلاح الاقتصاد التركي.

وشرع في برنامج إصلاح اقتصادي طموح وقاس في الوقت نفسه، لإخراج تركيا من أزمتها الاقتصادية، فعمل على خفض أسعار الفائدة والتضخم، وإعادة الاستقرار إلى الليرة التركية، كما ساعد في تقديم إصلاحات للقضاء على الفساد.

وفي عام 2005 عين مديرا عاما لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وشبكة التنمية العالمية التابعة للأمم المتحدة، وظل بالمنصب حتى 2009، وفي نهاية مهمته كرمه البرنامج على أدائه المتميز خلال توليه إدارته العامة وأشاد بجهوده لتخفيف مستوى الفقر في العالم.

 التجربة السياسية
لم تكن له قاعدة سياسية في تركيا خلال عمله خارجها، لكن عودته للبلاد قوبلت بالترحيب، ونُظر إليه في الخارج على أنه أمل تركيا لتحقيق استقرارها في وقت تسعى لعلاج مشكلة الديون والانضمام للاتحاد الأوروبي.

وحين غادر وزارة الاقتصاد في تركيا عام 2002 انضم لحزب الشعب الجمهوري (يسار الوسط)، وانتخب عضوا في البرلمان التركي عام 2002 ليظل عضوا به حتى العام 2005.

وهو يتمتع بعلاقات دولية واسعة، ويحظى بعضوية العديد من الهيئات الدولية المتخصصة، مثل: لجنة النمو والتنمية، التي يرأسها البروفيسور مايك سبنس الحاصل على جائزة نوبل، ولجنة قياس الأداء الاقتصادي والتقدم الاجتماعي، التي أنشئت من قبل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

المؤلفات والمنشورات
نشر كمال درويش العديد من المقالات والدراسات في المجلات الأكاديمية، ومن أهم مؤلفاته كتاب "نحو عولمة أفضل"، الذي يتناول قضايا التنمية العالمية والإصلاح المؤسسي الدولي.

خبراء

المصدر : الجزيرة