فهرون آغ آمنصار

قائد أزوادي وزعيم طارقي من قبيلة إيلمدن، تزعم قبيلته وخاض حروبا كثيرة دفاعا عنها وانتقاما لها، ورفض التعامل مع الفرنسيين، وقاد ثورة مناهضة لهم، وخاض معارك مشهود، وظل يقاتل حتى قتل في ساحة القتال.

المولد والنشأة
ولد فِهرُونْ آغ آمنصار أو فهرون الأنصاري عام 1860 في "تلتايت" بإقليم أزواد شمال مالي، لأسرة من نبلاء الطوارق من قبيلة "إيلمدن" التي يذهب مؤرخوها إلى أن أصولها أنصارية.

يعود الاسم "فهرون" إلى الاسم العربي الفهر، حسب الروايات المتداولة لدى الطوارق، وقد ظهرت عليه سمات الفروسية مبكرا، وشق طريقه ليصبح أحد القادة الطوارق الذين تركوا بصماتهم على تاريخ منطقة أزواد.

المسار
نشأ في مجتمع صحراوي يمجد الفروسية والبطولة، وكان من أسرة ذات مكانة، مما فرض عليه التمسك بتلك القيم، وتحمل تبعات الزعامة، والدفاع عن أبناء القبيلة وحماها.

شارك في حروب عديدة بين قبيلته "إيلمدن" وقبيلة "كل تغيرميت" وغيرها، وتولى زعامة إيلمدن بعد موت عمه ميدادو سنة 1893 فأصبح "أمنوكال" أي أميرا بلهجة التماشق الطارقية، ثم صار "أمنوكال" عاما لجميع الطوارق بمنطقة مالي والنيجر.

وفي الفترة ما بين 1909-1911 دخل فهرون في صراع دام مع قبيلة كنتة بزعامة حمادي بن الشيخ سيدي المختار الكنتي ثأرا لطوارق "كل أهارا" الذين قتلتهم كنتة.

عرف بمقاومته للاستعمار الفرنسي في منطقة أزواد ومواجهته له، ورفضه الخضوع للمستعمر أو التعامل معه، وقد اعتقلته سلطات الاستعمار الفرنسي سنة 1913 في تيمبوكتو بشمال مالي.

 لكنه استطاع الهرب من السجن ليحمل السلاح ضد الفرنسيين، ويقود ثورة مقاومة عارمة ضد الاحتلال الفرنسي توّجها بمعركة "فالينغي" في مايو/أيار سنة 1916.

الوفاة
قتل فهرون آغ آمنصار يوم 25 يونيو/حزيران سنة 1916 في معركة مع الاحتلال الفرنسي بعد 23 سنة من الزعامة والجهاد ضد فرنسا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أحد قادة الطوارق التاريخيين. خاض القتال ضد حكومة مالي مع الحركة الشعبية لتحرير أزواد، واشتهر بدوره في المفاوضات مع مختطفي الرهائن التابعين للقاعدة. أسس وتزعم حركة أنصار الدين بشمال مالي.

مدينة تاريخية في دولة مالي، تلقب بـ "مدينة الأولياء" و"جوهرة الصحراء"، وتختزل ألق الإشعاع الثقافي للحضارة الإسلامية بغرب أفريقيا، كما كانت ملتقى للتبادل التجاري بالمنطقة عبر القرون.

مغنّ مالي أمهق، ذاع صيته كأحد أهم فناني البلد وأكثرهم شهرة محليا وإقليميا. وهو معروف بدفاعه المستميت عن شريحة المهق التي تواجه تمييزا بأفريقيا بسبب الخرافات المجتمعية.

سياسي مالي، ترأس بلاده على فترتين، أولاهما من 26 مارس/آذار 1991 إلى 8 يونيو/حزيران 1992، وثانيتهما من 8 يونيو/حزيران 2002 إلى حين الانقلاب عليه في 21 مارس/آذار 2012.

المزيد من تاريخي
الأكثر قراءة