جيا تشينغ لين

سياسي صيني من قياديي الحزب الشيوعي الحاكم، تولى عددا من الوظائف في الدولة والحزب من بينها عمدة بكين. عيّن عام 2003 عضوا باللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب.

المولد والنشأة
ولد جيا تشينغ لين عام 1940 في بوتو بمقاطعة خبي، وهو من عرقية هان. 

الدراسة والتكوين
تخرج مهندسا عام 1962 في قسم الطاقة الكهربائية بكلية الهندسة في خبي، متخصصا في المحركات الكهربائية وتصميم الأجهزة وتصنيعها.

الوظائف والمسؤوليات
عمل خلال الفترة (1962-1969) فنيا لدى مكتب المصنع الكامل بوزارة صناعة الآلات الأولى، ونائبا لسكرتير لجنة عصبة الشبيبة الشيوعية الصينية.

انتدب لاحقا للقيام بعمل يدوي في مدرسة 7 مايو للكوادر بوزارة صناعة الآلات الأولى في محافظة فنغشين في مقاطعة جيانغشي. ثم عمل لدى مكتب أبحاث السياسات التابع للمكتب العام لوزارة صناعة الآلات الأولى.

تدرج في عدد من الوظائف حتى عُيِّن عام 1983 مديرا لمصنع تايوان للمعدات الثقيلة وسكرتيرا للجنة الحزب فيه.

التجربة السياسية
انضم للحزب الشيوعي الصيني عام 1959، وأصبح عضوا للجنة الدائمة لمقاطعة فوجيان الحزبية، ونائبا لسكرتير اللجنة 1985.

ترقى سريعا وتولى عددا من المناصب الحزبية من بينها أنه كان نائبا لسكرتير اللجنة الحزبية لمقاطعة فوجيان والقائم بأعمال حاكم مقاطعة فوجيان ثم سكرتيرا للجنة الحزبية لمقاطعة فوجيان، ورئيسا للجنة الدائمة لمجلس نواب الشعب لمقاطعة فوجيان.

أصبح فيما بعد نائبا لسكرتير لجنة الحزب في بلدية بكين، والقائم بأعمال عمدة بكين، ثم عمدة بكين.

وفي عام 2003، عين عضوا باللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب ورئيس اللجنة الوطنية العاشرة للمؤتمر الاستشاري السياسي، وسكرتير المجموعة القيادية لأعضاء الحزب فيها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تأسست منظمة التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (آبيك) عام 1989 بدعوة من أستراليا، حيث انعقد اجتماع قمة في كانبيرا بأستراليا تم فيه الاتفاق على تكوينها لتكون نقطة التقاء بين اقتصادات آسيا والمحيط الهادي، والاتفاق على سياسة الانفتاح وتحرير الاقتصاد في البلدان الأعضاء.

المنظمة الدولية الأكبر في العالم، لديها أجهزة بينها الجمعية العامة ومجلس الأمن، من أهدافها الرئيسية الحفاظ على السلم العالمي، وتعزيز التعاون بين الدول لحل المشاكل الكبرى كالفقر والأمراض.

إحدى الأجهزة الرئيسية للأمم المتحدة، تتألف من جميع الأعضاء، وهي بمثابة منتدى دولي لمناقشة جميع القضايا. لغتها الرسمية هي العربية والإنجليزية والإسبانية والفرنسية والصينية والروسية.

الذراع الأقوى للأمم المتحدة، والأداة الأبرز لتكريس هيمنة القوى العظمى، وفرض إرادتها على دول العالم الثالث. من أهدافه الحفاظ على السلم الدولي، وحل النزاعات، وفرض احترام القانون الدولي.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة