عون الشريف قاسم

مفكر ومؤرخ سوداني من أصل يمني، اهتم بشؤون الفكر الإسلامي والتاريخ وأنساب القبائل السودانية، ورفد المكتبة السودانية بعدد كبير من المؤلفات في التاريخ السوداني. حظيت مؤلفاته باهتمام سوداني وعالمي، خاصة تلك التي تتحدث عن أصول القبائل السودانية المختلفة.

المولد والنشأة
ولد عون الشريف قاسم يوم 16 يونو/حزيران 1933 في حلفاية الملوك بمدينة الخرطوم البحري.

الدراسة والتكوين
درس في مدرسة حلفاية الملوك الأولية ومدرسة الخرطوم بحري الابتدائية ومدرسة وادي سيدنا الثانوية، قبل أن يلتحق بجامعة الخرطوم ويتخرج فيها بدرجة البكالوريوس في الآداب عام 1957.

انتقل إلى بريطانيا للدراسة، ونال الماجستير من جامعة لندن 1960، والدكتوراه في الفلسفة من جامعة أدنبرة عام 1967.

الوظائف والمسؤوليات
عمل محاضرا في معهد الدراسات الشرقية والأفريقية في جامعة لندن (1961-1970)، وجامعة الخرطوم (1971-1981)، ومعهد الخرطوم الدولي (1984-2000)، كما ترأس تحرير مجلة الدراسات السودانية في جامعة الخرطوم (1968-1981).

وترأس مجلس إدارة الصحافة للطبع والنشر في الفترة 1977-1982، ومجلس جامعة أم درمان الإسلامية في الفترة 1976-1982، ثم عين رئيسا لمجلس أمناء هيئة إحياء النشاط الإسلامي.

رأس مجلة جامعة الخرطوم في الفترة 1990-1994، فتحرير مجلة أبحاث الإيمان التي يصدرها المركز العالمي لأبحاث الإيمان بالخرطوم، ثم كان مدير جامعة أم درمان الأهلية عام 1996، ثم رئيسا لتحرير مجلة الوادي التي تصدر عن دار الصحافة في السودان.

عين وزيرا للشؤون الدينية والأوقاف، ورئيسا للمجلس الأعلى للشؤون الدينية والأوقاف (1971-1981)، قبل أن يعين مديرا لمعهد الخرطوم الدولي للغة العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم عام 1988.

المؤلفات
أغنى المكتبة العربية والإسلامية بعدة مؤلفات، من بينها: "الإسلام والثورة الحضارية"، و"الإسلام والبعث القومي"، و"الإسلام والعربية في السودان".

كما ألف كتبا في عدة مجالات من الشعر، منها كتابه "شعر البصرة في العصر الأموي"، كما ألف موسوعة القبائل والأنساب في السودان (ستة مجلدات).

الجوائز والأوسمة
مُنح وسام العلم عام 1979، ومنحته جمهورية مصر العربية وسام العلم الذهبي عام 1993، كما منحه السودان جائزة الزبير للإبداع العلمي في الآداب لعام 2000.

الوفاة
توفي عون الشريف قاسم يوم 19 يناير/كانون الثاني 2006 عن عمر يناهز 73 عاما.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

دولة في شمال شرق أفريقيا، تحدها شرقاً إثيوبيا، وشمالا مصر وليبيا، وغربا تشاد وأفريقيا الوسطى، وجنوبا دولة جنوب السودان. وهي ثالث أكبر دولة في أفريقيا والعالم العربي من حيث المساحة.

جمهورية تقع في الوسط الشرقي لأفريقيا يحدها من الشمال السودان، ومن الغرب السودان وإثيوبيا، ومن الجنوب كينيا وأوغندا والكونغو الديمقراطية ومن الغرب الكونغو الديمقراطية أيضا وأفريقيا الوسطى.

جمهورية في وسط أفريقيا، تحدها من الشمال ليبيا ومن الشرق السودان ومن الجنوب أفريقيا الوسطى ومن الغرب الكاميرون ونيجيريا والنيجر.

دولة بشرق أفريقيا، يحدها شرقا المحيط الهندي، وغربا أوغندا، وجنوبا تنزانيا، وشمالا إثيوبيا وجنوب السودان والصومال. يتجاوز عدد سكانها 45 مليون نسمة، كما يتجاوز ناتجها الإجمالي 45 مليار دولار.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة