كاليما موتلانتي

LONDON, UNITED KINGDOM – MARCH 03: (EMBARGOED FOR PUBLICATION IN UK NEWSPAPERS UNTIL 48 HOURS AFTER CREATE DATE AND TIME) Kgalema Motlanthe, Deputy President of South Africa, attends a National Service of Thanksgiving to celebrate the life of Nelson Mandela at Westminster Abbey on March 3, 2014 in London, England.

سياسي ونقابي من جنوب أفريقيا، اختاره البرلمان رئيسا للجمهورية بالإنابة بعد استقالة ثابو مبيكي الذي أمضى تسع سنوات في الحكم، فكان الرئيس الثالث منذ إلغاء نظام التمييز العنصري.

المولد والنشأة
ولد كاليما موتلانتي يوم 19 يوليو/تموز 1949 في إحدى ضواحي جوهانسبورغ، كان أبوه يعمل في قطاع المناجم، وهو متزوج وأب لثلاثة أطفال.

الدراسة والتكوين
في سن العاشرة، أجبرت عائلته على مغادرة موطنها ألكسندرا، فتابع دراسته في قرية كا موتهيبه، ثم عادت إلى موطنها فتابع دراسته في المدرسة التبشيرية الإنجليكانية حيث تخرج فيها محتلا الصف الأول، ليكمل دارسته العليا في مدرسة أورلاندوا العليا.

التوجه الفكري
موتلانتي مفكر ذو ميول يسارية يحظى باحترام واسع، ليس في صفوف اليساريين فقط بل في صفوف رجال الأعمال أيضا، وينظر إليه على أن بإمكانه المساعدة في علاج الانقسامات التي تعصف منذ فترة بحزب المؤتمر الوطني.

التجربة السياسية
نشط موتلانتي في نقابات جنوب أفريقيا، وسُجن 11 شهرا في ظل النظام العنصري بعيد أحداث سويتو في أبريل/نيسان 1976 وهو ابن 28 عاما.

وفي عام 1977 حكم عليه بالسجن عشر سنوات قضاها في جزيرة روبرت إسلاند، وبعد إطلاق سراحه عام 1987 عيّن أمينا عاما للاتحاد القومي لعمال المناجم.

انضم موتلانتي لحزب المؤتمر الوطني، وعيّن عام 1997 أمينه العام خلفا لسيريل رامافوسا عندما استقال من منصبه، كما انتخب نائبا للأمين العام للحزب جاكوب زوما.

انتخب في مايو/أيار 2008 عضوا في البرلمان، وفي يوليو/تموز من نفس السنة عين في حكومة الرئيس مبيكي وزيرا دون حقيبة. يعتبر أحد رجال أعمال حزب المؤتمر الوطني.

اختاره برلمان جنوب أفريقيا يوم 25 سبتمبر/أيلول 2008 رئيسا للجمهورية بالإنابة بعد استقالة الرئيس ثابو مبيكي الذي أمضى تسع سنوات رئيسا. وقد صوّت لصالحه 269 مقابل امتناع 50 صوتا. وبارك رئيس الحزب الوطني جاكوب زوما الاختيار.

ولم يبق في هذا المنصب إلا حوالي سبعة أشهر، حيث جرت الانتخابات التشريعية  في 22 أبريل /نيسان 2009، وانتخب البرلمان الجديد جاكوب زوما رئيسا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ارتبطت فكرة إنشاء خطوط الهاتف العسكرية الساخنة بفترات ارتفعت فيها احتمالات اندلاع المواجهات العسكرية سواء أكانت ذات طابع نووي أو مجرد نزاع عسكري يمكن أن يحدث آثارا غير محمودة العواقب.

متفجرات المعدن الكثيف الخامل هي نسخة تجريبية من سلاح مطور يملك قدرة كبيرة على التدمير. يصنع هذا النوع من المتفجرات من خليط متجانس من المواد القابلة للانفجار.

العاصمة الإدارية لجنوب أفريقيا، تسمى مدينة الجاكاراندا لكثرة أشجارها فيها، وهي المركز الجامعي والأكاديمي في البلاد، وتشتهر برياضة الرغبي.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة