ما تحتاج معرفته عن فيتامين بي12

فيتامين بي12 يساعد في الوقاية من أحد أنواع فقر الدم (دويتشه فيله)
فيتامين بي12 يساعد في الوقاية من أحد أنواع فقر الدم (دويتشه فيله)

فيتامين بي12 هو أحد العناصر الغذائية التي تساعد على الحفاظ على صحة خلايا الجسم والأعصاب والجسم، ويساعد في إنتاج الحمض النووي "دي.أن.أي".

كما يساعد فيتامين بي12 في الوقاية من نوع من أنواع فقر الدم يسمى (megaloblastic).

ويحتاج الجسم إلى فيتامين بي12 لتكوين كريات الدم الحمراء، لذا قد يؤدي نقصه إلى الإصابة بفقر الدم، الأمر الذي قد يقود إلى مضاعفات خطيرة في القلب والرئة.

غير أن تجنب نقص فيتامين بي12 بسيط جداً، وذلك عبر تناول الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين، وإدخالها بانتظام إلى نظامك الغذائي.

وبحسب ما نشره موقع "إكسبرس" البريطاني، يتعرض البالغون الذين يعانون من فقر الدم الشديد إلى خطر الإصابة بنوبة قلبية سريعة بشكل غير طبيعي وإلى فشل القلب، لما يسببه فقر الدم من مضاعفات، حيث يكافح القلب لضخ الأوكسجين إلى الأعضاء الحيوية.

ووفقا لهيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، يحتاج البالغون الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و64 عاماً إلى نحو 1.5 ميكروغراما من فيتامين بي12 يوميا.

وأفضل طريقة للحصول على فيتامين بي12 هي من خلال النظام الغذائي. ويوصي الأخصائيون بأفضل المصادر الغذائية لهذا الفيتامين ومنها:

  • سمك السلمون (ثلاث أونصات) يحتوي على 4.9 ميكروغراما.
  • تونة معلبة (ثلاث أونصات): 2.5 ميكروغرام.
  • لحم البقر (ثلاث أونصات): 1.5 ميكروغرام.
  • الزبادي اليوناني منخفض الدهون (ست أونصات): 1.3 ميكروغرام.
  • الحليب قليل الدسم (كوب واحد): 1.2 ميكروغرام.
  • البيض (حبة كبيرة): 0.6 ميكروغرام.
  • صدر دجاج (ثلاث أونصات): 0.3 ميكروغرام.

ما أعراض نقص فيتامين بي12؟
بحسب ما نشره موقع "هيلث لاين" البريطاني، هناك الكثير من الأعراض التي تظهر عند نقص فيتامين بي12، ومنها:

  • الشعور بالتعب الشديد.
  • ضيق التنفس حتى بعد حركة بسيطة.
  • خفقان القلب.
  • الصداع.
  • انخفاض الشهية.
  • التهاب في الفم.
  • اصفرار البشرة.
  • الشعور بالخدر.
  • الكآبة.
  • مشاكل في الذاكرة.

فإذا كنت تعاني من هذه الأعراض فمن المهم استشارة طبيبك ليتم تشخيص الحالة في أسرع وقت ممكن.

المصدر : دويتشه فيلله + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

تأسست بتاريخ 7 نيسان/أبريل 1948. تتخذ قراراتها من قبل جمعية الصحة العالمية التي تعتبر أعلى جهاز في المنظمة، من أهدافها متابعة القضايا الصحية وتوفير الدعم التقني للبلدان الأعضاء.

تشمل المكملات الغذائية المستحضرات التي تحتوي الفيتامينات أو المعادن أو الألياف أو الأعشاب، والتي تباع كحبوب أو مسحوق أو مشروبات، وتصنف كغذاء لا كدواء.

بعض مظاهر الضعف والمرض التي يشخصها الأطباء لا تعود إلى مرض معين من الأمراض المعروفة، وإنما لنقص عنصر أو فيتامين، وهي مواد تلعب دورا هاما في الحفاظ على صحة الإنسان.

المزيد من تغذية
الأكثر قراءة