المتوجون بكأس أفريقيا للأمم

Confederation of African Football (CAF) ambassadors Mohamed Aboutrika (L) and Frederick Kanoute (R) with the trophy before the 2015 Africa Cup of Nations final soccer match between Ivory Coast and Ghana at the Bata Stadium in Bata, Equatorial Guinea, 08 February 2015.  EPA/BARRY ALDWORTH UK AND IRELAND OUT

فاز المنتخب المصري ببطولة كأس أمم أفريقيا سبع مرات، بينما فازت الكاميرون بالبطولة خمس مرات وغانا أربع مرات، ويعد المنتخبان المصري والغاني الأكثر تأهلا للمباريات النهائية.

ومنذ انطلاق بطولة الأمم الأفريقية فازت بها 12 دولة، هي: مصر (سبع مرات أولها 1957 وآخرها 2010)، وإثيوبيا (1962)، وغانا (أربع مرات أولها 1963 وآخرها 1982)، والكونغو الديمقراطية (1968)، والسودان (1970)، والمغرب (1976)، ونيجيريا (أولها 1980 وآخرها 2013)، والكاميرون (خمس مرات أولها 1984 وآخرها 2017)، والجزائر (1990) وساحل العاج (1992-2015) وتونس (2004)، وزامبيا عام 2012.

ووصلت المنتخبات العربية للمباراة النهائية للبطولة القارية الأفريقية 15 مرة، ولم تكن المباراة النهائية عربية إلا مرتين؛ الأولى عام 1959 بين مصر والسودان، وعام 2004 بين المغرب وتونس، وكانت بطولة عام 2008 الأكثر غنى من حيث الأهداف؛ إذا بلغت 99 هدفا، ثم بطولة 2004 بـ88 هدفا، ثم بطولة 1996 بـ78 هدفا.

وفي ما يلي نتائج المباريات النهائية لبطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم منذ النسخة الأولى للبطولة عام 1957 في السودان:

1957: في السودان: مصر × إثيوبيا 4 / صفر.

1959: في مصر: مصر × السودان 2 / 1.

1962: في إثيوبيا: إثيوبيا × مصر 4 / 2.

1963: في غانا: غانا × السودان 3 / صفر.

1965: في تونس: غانا × تونس 3 / 2.

1968: في إثيوبيا: الكونغو × غانا 1 / صفر.

1970: في السودان: السودان × غانا 1 / صفر.

1972 في الكاميرون: الكونغو × مالي 3 / 2.

1974: في مصر: زائير (الكونغو الديمقراطية حاليا) × زامبيا 2 / 2 (أعيدت المباراة وفاز المنتخب الزائيري 2 / صفر).

1976: في إثيوبيا: أحرزها المنتخب المغربي بعد تصدره المجموعة النهائية للبطولة.

1978: في غانا: غانا × أوغندا 2 / صفر.

1980: في نيجيريا: نيجيريا × الجزائر 3 / صفر.

1982: في ليبيا: غانا × ليبيا التعادل 1 / 1 ثم فوز المنتخب الغاني 7 / 6 بضربات الجزاء الترجيحية.

1984: في كوت ديفوار: الكاميرون × نيجيريا 3 / 1.

1986: في مصر: مصر × الكاميرون التعادل السلبي ثم فوز المنتخب المصري 5 / 4 بضربات الجزاء الترجيحية.

1988: في المغرب: الكاميرون × نيجيريا 1 / صفر.

1990: في الجزائر: الجزائر × نيجيريا 1 / صفر.

1992: في السنغال: كوت ديفوار × غانا صفر / صفر ، ثم فوز كوت ديفوار 11 / 10 بضربات الجزاء الترجيحية.

1994: في تونس: نيجيريا × زامبيا 2 / 1.

1996: في جنوب أفريقيا: جنوب أفريقيا × تونس 2 / صفر.

1998: في بوركينا فاسو: مصر × جنوب أفريقيا 2 / صفر.

2000: في نيجيريا وغانا: الكاميرون × نيجيريا 2 / 2 ، ثم فوز الكاميرون 4 / 3 بضربات الجزاء الترجيحية.

2002: في مالي: الكاميرون × السنغال صفر / صفر، ثم فوز الكاميرون 3 / 2 بضربات الجزاء الترجيحية.

2004: في تونس: تونس × المغرب 2 / 1.

2006: في مصر: مصر × كوت ديفوار صفر/صفر ثم فوز مصر 4 / 2 بضربات الجزاء الترجيحية.

2008: في غانا: مصر × الكاميرون 1 / صفر.

2010: في أنجولا: مصر × غانا 1 / صفر.

2012: في غينيا الاستوائية والغابون: زامبيا × كوت ديفوار صفر/صفر ثم فوز زامبيا بضربات الجزاء الترجيحية.

2013: في جنوب أفريقيا: نيجيريا × بوركينا فاسو 1 / صفر.

2015: في غينيا الاستوائية: كوت ديفوار × غانا صفر/صفر ثم 9 / 8 بركلات الترجيح.

2017: في الغابون: الكاميرون × مصر 2 / 1

يشار إلى أن كأس أفريقيا للأمم بطولة رياضية قارية خاصة بكرة القدم بدأت عام 1957 بالخرطوم بثلاثة دول (السودان، ومصر، وإثيوبيا) بعد استبعاد جنوب أفريقيا بسبب تفرقتها العنصرية بين البيض والسود، وحافظت على انتظامها، وانطلقت الدورة 31 في 14 يناير/كانون الثاني 2017 بالغابون، حيث وصل إلى النهائي المنتخبان المصري والكاميرون.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أهداف تنموية واجتماعية، تبنتها منظمة الأمم المتحدة في إطار إعلان الألفية المنبثق عن القمة التي عقدت في سبتمبر/أيلول 2000، والذي تضمن التزامات تهدف للقضاء على الفقر، والنهوض بالتنمية، وحماية البيئة.

أحد العقود المعتمدة في التعاملات المالية الإسلامية، وتعرف المشاركة بأنها اشتراك الأطراف بالمال والجهد أو في أحدهما وكذا بالربح والخسارة، كما أن ملكية النشاط التجاري مشتركة بين الأطراف.

السعر الذي يدفعه البنك المركزي على إيداعات البنوك التجارية، وهو مؤشر أسعار الفائدة لدى البنوك التجارية.

نظام اقتصادي يتمتع فيه الأفراد والشركات بحرية المبادرة وحرية تبادل السلع والخدمات وتنقلها دون عوائق. ويتم تخصيص الموارد في ظل هذا النظام عبر مؤسسة السوق وآلية الأسعار دون تدخل الدولة.

المزيد من رياضي
الأكثر قراءة