أسبوع حلب الذي صدم الإنسانية

الدولة: سوريا

بحلول 19 ديسمبر/كانون الأول 2016 خرج من حلب 12150 شخصا (رويترز)

الدولة:

سوريا

وفيما يلي ملخص للأحداث التي عاشتها المدينة خلال الفترة من 12 إلى 19 ديسمبر/كانون الأول 2016، ومن ذلك الاتفاق على إخلاء الأحياء المحاصرة من أهلها وخروج المسلحين من المدينة.

12 ديسمبر
- تقدم جيش النظام وحلفاؤه بعد أن سيطر على حي الشيخ سعيد وبستان القصر والكلاسة إثر قتال مكثف استمر أياما عدة تحت قصف جوي مكثف لم يترك لمقاتلي المعارضة سوى جزء صغير من المدينة.

-الدفاع المدني السوري قال إن قرابة سبعين ألف مدني محاصرون وسط قصف شديد, وشح في المواد الغذائية, وشبه غياب لعمل فرق الدفاع المدني والرعاية الطبية.

13 ديسمبر
-مصدر في المعارضة المسلحة أكد أن روسيا رفضت كافة المقترحات المتعلقة بوقف القصف وإخراج المدنيين من الأحياء المحاصرة في حلب وذلك خلال لقاءات جمعتهما في العاصمة التركية أنقرة.

- خروج مظاهرات حاشدة في عدد من المدن والعواصم في العالم لإخراج المحاصرين.

- المعارضة السورية المسلحة قالت إن التواصل تجدد عبر وسطاء مع روسيا لحل بخصوص حلب.

- إعلان اتفاق يتضمن وقف إطلاق النار, والاتفاق على خروج المدنيين المحاصرين وجميع مسلحي المعارضة مع سلاحهم الخفيف دون ذخيرة باتجاه ريف حلب الغربي، على أن يبدأ التنفيذ صباح اليوم التالي.

14 ديسمبر
- خرق اتفاق وقف إطلاق النار عبر تجدد القصف المدفعي والجوي على أحياء حلب المحاصرة.

-عودة وقف إطلاق النار وبدء تنفيذ بنود الاتفاق دون تغيير على أن يبدأ التنفيذ صباح اليوم التالي لتخرج أول دفعة في الساعة التاسعة صباحا من عقدة الراموسة باتجاه ريف حلب الغربي.

video



15 ديسمبر
- تجهيز أول دفعة للخروج صباحا, وذلك بإشراف الهلال الأحمر السوري واللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي.

- مركز حميميم أعلن أن خروج المسلحين من حلب سيكون بواسطة عشرين حافلة و سيارة إسعاف عبر ممر إلى إدلب مرورا بريف حلب الغربي.

- إطلاق النار على الدفعة الأولى عند عقدة الراموسة ومقتل شخص وإصابة أربعة آخرين بينهم قائد فوج الدفاع المدني في حلب.

- مسؤول التفاوض في المعارضة المسلحة يعلن أن عناصر النظام السوري تعطل خروج الدفعة الأولى.

- روسيا تؤكد أن الاتفاق جار، وخرجت الدفعة الأولى كاملة وعددها 1150 شخصا بينهم مدنيون ومسلحون من المعارضة المسلحة ومئتا مصاب ومريض.

- لأول مرة يظهر الحديث عن كفريا والفوعة, وكالة سبوتنيك الروسية قالت إن حافلات توجهت لإجلاء الحالات الإنسانية في كفريا والفوعة، يأتي ذلك ضمن الاتفاق الذي تم إنجازه في حلب لإخراج جرحى المسلحين من الأحياء الشرقية وتأمينهم.

- مصدر في المعارضة السورية المسلحة: كفريا والفوعة ليستا جزءا من اتفاق حلب وملفهما مستقل ومؤجل.

- خروج الدفعة الثانية من الأحياء الشرقية باتجاه ريف حلب الغربي ضمن 15 حافلة.

16 ديسمبر
- خروج ست دفعات وعددهم الإجمالي ستة آلاف شخص بينهم مدنيون ومسلحون ومصابون.

وكالة سانا السورية الرسمية قالت إنه تم إخراج 8079 من "الإرهابيين" وعائلاتهم على 10 دفعات.

- توقف عمليات الإجلاء وعودة الهلال الأحمر بشكل مفاجئ لمناطق سيطرة المعارضة.

- مصدر في المعارضة المسلحة: مليشيات إيرانية تستهدف منطقة عقدة الراموسة بالرشاشات الثقيلة.

- مصدر عسكري سوري لوكالة "سبوتنيك" الروسية: عملية خروج المسلحين من حلب توقفت بسبب خرقهم للاتفاق بمحاولتهم أخذ أسرى معهم إلى إدلب.

- مسؤول التفاوض في المعارضة السورية المسلحة: مليشيات إيرانية تحتجز سيارات كانت تقل مدنيين وجرحى خلال نقلهم من شرق حلب إلى الريف الغربي.

- إخلاء سبيل الأسرى والمحتجزين وعودتهم إلى أحياء المعارضة وسط معلومات عن تصفية شخص.

- مصدر في جبهة فتح الشام للجزيرة: عرض علينا الإيرانيون عبر وسطاء إخراج الجرحى من بلدتي كفريا والفوعة إلا أننا لم نوافق.

video

17 ديسمبر
توصلت الأطراف المعنية إلى اتفاق جديد بثلاث مراحل:
- المرحلة الأولى: بعد وصول 1250 من كفريا والفوعة بريف إدلب إلى حلب يخرج نصف المحاصرين في حلب إلى الريف الغربي.

- المرحلة الثانية: بعد وصول دفعة ثانية وقدرها 1250 من كفريا والفوعة بريف إدلب إلى حلب يخرج ما تبقى في الأحياء المحاصرة في حلب إلى الريف الغربي.

المرحلة الثالثة: يخرج نحو ألفين من كفريا والفوعة إلى حلب مقابل خروج 1500 من مضايا والزبداني المحاصرتين في ريف دمشق, (الاتفاق يعني بما يتعلق بمدينة الزبداني إخلاؤها بشكل تام من أهلها).

18 ديسمبر
-تحرك 25 حافلة لإجلاء الدفعة الأولى من كفريا والفوعة.

- مسلحون مجهولون يحرقون خمس حافلات كانت متجهة إلى كفريا والفوعة.

- توقف إجلاء نحو 5 آلاف مُحاصر بقوا عالقين عند عقدة الراموسة.

- تعهدت المعارضة المسلحة بتجاوز كافة العراقيل لضمان وصول الخارجين من كفريا والفوعة إلى حلب بأمان.

19 ديسمبر
- استئناف تنفيذ الاتفاق.
- وصول 14 حافلة إلى حلب قادمة من كفريا والفوعة.
- خروج 51 حافلة تقل المحاصرين من حلب إلى الريف الغربي.

وفي المجمل، خرج من حلب إلى حدود 19 ديسمبر/كانون الأول 2016، 12150 شخصا، وكان مسؤول التفاوض تحدث في وقت سابق عن وجود أربعين ألف شخص في الأحياء المحاصرة.

- تم الاتفاق مرتين وتمت عرقلة الاتفاق مرتين.

- مجموع الدفعات التي خرجت حتى الآن من الأحياء المحاصرة تسع دفعات.

المصدر : الجزيرة