ما هو مرض مينيير؟

مرض "مينيير" (Ménière’s disease) اضطراب ‫في الأذن الداخلية قد يؤثر على السمع والتوازن بدرجات متفاوتة، وذلك وفقا للرابطة الألمانية لأطباء ‫الأنف والأذن والحنجرة. 

ولهذا المرض أعراض مميزة وصفها الطبيب الفرنسي بروسبر مينيير قبل مئة عام.

ومن الأعراض:

  • نوبات من الدوار والطنين.
  • فقدان تصاعدي في حاسة ‫السمع عادة ما يحدث بأذن واحدة.
  • حساسية مفرطة تجاه ‫الضوضاء.
  • دوار مفاجئ.
  • شعور بالغثيان.

‫ولا يزال السبب مجهولا، ولكن يرجح الأطباء أنه يرجع إلى خروج سائل اللمف الباطني من عضو التوازن إلى الأذن الداخلية مسببا تلف ‫الشعيرات الحساسة بقوقعة الأذن.

‫وكثيرا ما تحدث النوبات بعد الإجهاد النفسي والتدخين الشره وفرط شرب ‫الخمر. ويتم العلاج بواسطة الأدوية، كما قد يتم اللجوء للعلاج ‫النفسي والسلوكي، بالإضافة للإقلاع عن التدخين والخمر والإقلال من ‫الكافيين.

وفي الحالات القصوى، قد يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي. وفي ‫بعض الحالات قد يستلزم الأمر استعمال سماعة طبية.

المصدر : الألمانية + الجزيرة + دويتشه فيله

حول هذه القصة

عدوى الأذن لدى الأطفال (التهاب في الأذن الوسطى) وتنتج عادة عن بكتيريا، وتؤدي إلى تجمع السوائل في الأذن الوسطى وراء طبلة الأذن.

يطلق على شمع الأذن اسم الصملاخ، وهو يتكون من إفرازات تفرزها غدد في قناة الأذن وخلايا جلد ميتة، وتقوم هذه الإفرازات بتنظيف القناة السمعية وتزييتها.

المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة