السيلوليت.. نتوءات مزعجة في الجلد

وداعا للريجيم القاسي.. الماء وسيلة للرشاقة والصحة! السيلوليت، سيلوليت
السيلوليت قد يصيب النساء الرشيقات أيضا (دويتشه فيله)

السيلوليت (Cellulite) عبارة عن ‫نتوءات تظهر على الفخذين والأرداف وأحيانا على الذراعين والبطن، ‫وهي تجعل البشرة تبدو كقشرة البرتقال، وذلك وفقا للرابطة الألمانية لأطباء الأمراض الجلدية.

ويعد السيلوليت من ‫المشاكل الشائعة التي تشوّه المظهر الجمالي للبشرة.

وتشمل الأسباب المحتملة له:

  • أسلوب الحياة غير الصحي.
  • الدهون الزائدة.
  • البنية المرنة ‫للنسيج الضام في جسم المرأة.
  • هرمون الأنوثة (أستروجين).
  • مشاكل الأيض ‫(التمثيل الغذائي).
  • قلة الحركة.
  • العوامل الوراثية، وهو ما يفسر ظهوره لدى النساء الرشيقات أيضا.

لمواجهة السيلوليت تنصح الرابطة الألمانية بالتالي:

  • اتباع أسلوب حياة صحي يقوم ‫على التغذية المتوازنة والغنية بالعناصر الغذائية المهمة، أي الإكثار من ‫الخضروات والفيتامينات ومنتجات الحبوب الكاملة لإمداد الجسم ‫بالفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية، التي تعمل على تنشيط عملية ‫الأيض وتدعيم التوازن الهرموني في الجسم والحد من تخزين الدهون والماء في ‫الخلايا.
  • الإكثار من شرب السوائل.
  • الإقلال من السكر والملح والدهون.
  • الاستغناء عن الوجبات السريعة والأطعمة الجاهزة.
  • الإقلاع عن التدخين ‫والخمر.
  • المواظبة على ممارسة الرياضة ‫والأنشطة الحركية، إذ تسهم في ‫تنشيط سريان الدم وتحفيز عملية الأيض وتفكيك الدهون.
  • أخذ قسط كاف من النوم ليلا.
  • ممارسة تقنيات الاسترخاء.

وإذا لم تفلح كل هذه الوسائل فيمكن حينئذ اللجوء ‫إلى الجراحة، مثل طريقة العلاج المعروفة باسم "سيلفينا" (Cellfina) التي وافقت عليها إدارة الأغذية والأدوية الأميركية لتحسين مظهر السيلوليت، وهي إجراء جراحي بسيط يجرى لمرة واحدة، ويستهدف النسيج الضام في دهون الفخذين والأرداف.

المصدر : الألمانية + مواقع إلكترونية