"الأمعاء الخاوية".. معركة الأسير الفلسطيني ضد المحتل

الإضراب عن الطعام هو الحل الوحيد الذي يجده الأسير الفلسطيني لفرض إرادته على المحتل الإسرائيلي الذي لا ينفك يخرق المواثيق والقوانين الدولية في تعامله مع الأسرى، أطفالا ونساء ورجالا.
 
وتعددت أسباب لجوء الأسرى للإضراب عن الطعام، ما بين الاحتجاج على الاعتقال الإداري والنقل إلى السجن الانفرادي، وانتهاك حقوق الأسرى التي تحددها المواثيق الدولية.
 
وفي ما يأتي أبرز وقائع الإضراب عن الطعام التي خاضها أسرى فلسطينيون في سجون المحتل:

– 11 فبراير/شباط 2016:
الأسير الصحفي محمد القيق، يواصل إضرابه عن الطعام منذ 78 يوما، احتجاجا على اعتقاله الإداري، وسط مخاوف على حياته بسبب تدهور كبير في حالته الصحية.

– 8 ديسمبر/كانون الأول 2015:
الأسيرة الفلسطينية إحسان دبابسة تبدأ إضرابا مفتوحا عن الطعام رفضا لنقلها إلى سجن "الدامون". وتقبع دبابسة في الأسر منذ أكتوبر/تشرين الأول 2014.

وحكم عليها يوم 12 يناير/كانون الثاني 2016 بالسجن عشرين شهرا، بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي. ودبابسة هي أسيرة محررة أمضت عامين في الأسر وتحررت عام 2009، وهي خطيبة الأسير أسامة الحروب من جنين.

– 11 سبتمبر/أيلول 2015:
الأسير الفلسطيني أمير الشماس يعلن تعليق إضراب مفتوح عن الطعام بعد إبلاغ الاحتلال الإسرائيلي له بصدور قرار بعدم تمديد اعتقاله الإداري. وخاض الشماس عام 2014 إضرابا لأكثر من ثلاثة أشهر، وعلّقه بعد وعود بالإفراج عنه، ولكن سلطات الاحتلال جددت اعتقاله الإداري أكثر من مرة، مما دفعه لخوض معركة الأمعاء الخاوية مجددا.

– 1 يوليو/تموز 2015:
سلطات الاحتلال الإسرائيلية تفرج عن القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان، بعد 11 شهرا من الاعتقال الإداري، و52 يوما من الإضراب عن الطعام.

– 31 مايو/أيار 2015:
هيئة شؤون الأسرى والمحررين تؤكد أن الأسير عبد الله البرغوثي المحكوم عليه بالسجن 67 مؤبدا، بدأ إضرابا مفتوحا عن الطعام بعد إقدام إدارة سجن "ريمون" على نقله إلى العزل الانفرادي.

– 21 يونيو/حزيران 2014:
دخل إضراب المئات من الأسرى الفلسطينيين عن الطعام يومه الـ59 من دون أن تظهر أي مؤشرات على نهاية هذه المعركة التي رفع فيها الأسرى الجوع سلاحا ضد قوانين الاعتقال الإداري الإسرائيلية.

– 13 أبريل/نيسان 2014:
تراجع الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الإسرائيلي عن إضراب عن الطعام كانوا يستعدون لخوضه. وجاء القرار بعد إنهاء إدارة السجون الإسرائيلية عزل الأسير إبراهيم حامد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس). وكان هذا واحدا من أبرز مطالب الأسرى الفلسطينيين.

– 19 مارس/آذار 2014:
علق أسيران فلسطينيان في سجون الاحتلال الإسرائيلي إضرابهما عن الطعام، بعد موافقة جزئية على مطلبيهما باستجابة النيابة العسكرية الإسرائيلية بتحديد سقف الاعتقال الإداري لهما، بعد إضراب استمر سبعين يوما.

– 17 أبريل/نيسان 2013:
نحو ثلاثة آلاف معتقل فلسطيني في سجون الاحتلال الإسرائيلي، يرفضون الطعام بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني.

-23 ديسمبر/كانون الأول 2013:
إسرائيل تفرج عن الأسير الفلسطيني سامر العيساوي بعد تسعة أشهر من الإضراب عن الطعام.

– 2012:
إضراب جماعي رفضا للاعتقال الإداري.

– 4 يونيو/حزيران 2009:
الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات، يخوض إضرابا عن الطعام احتجاجا على المعاملة السيئة التي يتلقاها في سجنه. واعتقلت سلطات الاحتلال سعدات من سجن السلطة الوطنية الفلسطينية في مدينة أريحا بعد محاصرته يوم 14 مارس/آذار 2006، وحكمت عليه أواخر عام 2008 بالسجن ثلاثين عاما.

– 2000:
إضراب مفتوح احتجاجا على سياسة العزل.

-1995:
إضراب شامل احتجاجا على آلية الإفراج عن الأسرى في اتفاقية غزة أريحا.

– 1988:
إضراب شامل لكافة الأسرى تضامنا مع انتفاضة أطفال الحجارة.

– 1976:
إضراب الأسرى في سجن عسقلان.

-1970:
إضراب الأسيرات في معتقل نيفي ترستا.

– 1969:
إضراب سجن الرملة ومعتقل كفر يونا.

المصدر : الجزيرة + وكالات + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

موسوعة الجزيرة هي موسوعة إخبارية تختص بالتعريف بالشخصيات والهيئات والأحداث والقضايا والمصطلحات السائدة في مجال الأخبار. تواكب الموسوعة مسايرة موقع الجزيرة نت للأحداث، لتقدم مواد محينة سهلة الفهم، موثوقة المصادر.

تقع في جنوب غرب قارة آسيا في الجزء الجنوبي للساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط. قدر جهاز الإحصاء الفلسطيني عدد الفلسطينيين في نهاية 2013 بحوالي 11.8 مليون نسمة.

حركة سياسية اجتماعية فلسطينية تهدف لتحقيق العدالة للمواطن الفلسطيني عبر محاربة الفقر والبطالة، وفرض احترام القرار الفلسطيني المستقل، والعمل على تحقيق سلام عادل. كان إدوارد سعيد أحد مؤسسيها.

الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، تدرجت في نضالها من السكاكين إلى الصواريخ، وقدمت عشرات الشهداء، وقتلت عشرات الجنود، ووصلت صواريخها إلى مفاعل “ستوراك” النووي وإلى قلب تل أبيب.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة