"فاست".. تلسكوب بمساحة ثلاثين ملعب كرة قدم

المرقاب الصيني الأكبر في العالم (تلغراف)
المرقاب الصيني الأكبر في العالم (تلغراف)

يوصف بالضخم ويعد أكبر تلسكوب لاسلكي بالعالم، ويقول العلماء إنه "سيغير اللعبة" في البحث عن أشكال الحياة الفضائية الغريبة، وسيتيح للصين البحث في أعماق فضائية أبعد من أي دولة سبقتها بما يكشف المجرات البعيدة وسبر أغوار الكون.

دشنت الصين يوم 24 سبتمبر/أيلول 2016 ما أطلق عليه اسم تلسكوب "فاست"، الذي بلغت تكلفته نحو 180 مليون دولار.

واحتاج المشروع إلى أكثر من عقدين قبل أن يتحول إلى حقيقة، حيث كانت فكرته طرحت أول مرة في عام 1993، واستمرت دراسة الجدوى 14 عاما، واستغرق إتمام تشييده أكثر من خمس سنوات.

المميزات
صنع تلسكوب"فاست" من 4450 لوحا مثلثي الشكل ويبلغ قطره خمسمئة متر، أي ما يعادل تقريبا مساحة ثلاثين ملعب كرة قدم.

ويستقر التلسكوب أو كما يسمى أيضا "المرقاب" في واد بين الجبال بمقاطعة فويتشو جنوب غربي البلاد.

ويمثل جزءا من برنامج فضائي طموح رصدت له مليارات الدولارات لوضع محطة فضائية صينية دائمة في مدار حول الأرض بحلول عام 2020، وإرسال مركبة مأهولة إلى القمر.

وتقول رابطة الفلك الصينية إن التلسكوب الذي يعمل بإشراف إدارة عسكرية أكبر بكثير من المرصد الموجود في بورتوريكو، وإنه مزود بتقنية عالية الحساسية أعلى بخمس إلى عشر مرات من التقنيات المتوفرة حاليا.

وبتدشينها لـ "فاست"، تسعى الصين لإيجاد إجابات لتطور الكون من خلال دراسة توزيع الهيدروجين المحايد وجمع كم ضخم من البيانات عن الظواهر الفيزيائية في الفضاء مثل النجوم النابضة والثقوب السوداء.

التشغيل
ويقوم علماء فلك في جنوب غربي الصين بتشغيل تجريبي لهذا التلسكوب لفترة قد تستغرق ثلاثة أعوام للتأكد من سير العمل وفق المعايير المحددة قبل الانتقال إلى مرحلة التشغيل الكامل.

وأشار العلماء إلى أن التلسكوب بدأ فعلا بالتقاط أولى الإشارات من الفضاء.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

عاصمة جمهورية الصين الشعبية ومن أكبر مدنها سكانا، تعد مركز السياسة والثقافة والعلوم ومحور خطوط المواصلات بالبلاد. تضم معالم مشهورة كالمدينة المحرمة وساحة تيانانمن. يلفظ الصينيون اسمها “بيجين”.

28/12/2014

أكبر بحر في العالم، ومن أكثر بحار الدنيا حركة بالبضائع والسفن. يشهد تنافسا محموما بين أميركا والصين، وهو إحدى بؤر التور الساخنة في جنوب شرق آسيا.

9/11/2014

منطقة إدارية صينية تتمتع بحكم ذاتي يمنحها مزايا عديدة تميزها عن بقية مناطق الصين. تعتبر من أهم المراكز المالية العالمية، وهي الوجهة السياحية الأبرز للصينيين.

21/3/2015

أحد الأقاليم الصينية الخمسة التي تتمتع بحكم ذاتي، وتقطنه أغلبية مسلمة تنتمي أساسا إلى عرق الإيغور الذين كانوا يسمونه بـ”تركستان الشرقية” قبل ضمه رسميا للصين بعد عام 1949.

19/11/2014
المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة