مسجد البراق

مسجد البراق سمي بذلك نسبة إلى المكان الذي ربط فيه رسول الله محمد البراق في رحلة الإسراء والمعراج (الجزيرة)
مسجد البراق سمي بذلك نسبة إلى المكان الذي ربط فيه رسول الله محمد البراق في رحلة الإسراء والمعراج (الجزيرة)

يقع مسجد البراق في الناحية الجنوبية الغربية من المسجد الأقصى المبارك أسفل باب المغاربة، وسمي بذلك نسبة إلى المكان الذي ربط فيه رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم البراق في رحلة الإسراء والمعراج.

وفيه حلقة عثمانية يقال إن مكانها كانت توجد الحلقة التي ربط فيها النبي صلى الله عليه وسلم البراق في تلك الليلة المباركة.

كما يحتوي على محراب أموي، وفي ناحيته الغربية يوجد باب قديم يسمى "باب البراق" أغلق بعيد العهد الأموي، وكان يصل مباشرة إلى ساحة البراق خارج الأقصى المبارك.

وينزل إلى مصلى البراق حاليا من خلال الرواق الغربي للأقصى بدرجات حجرية يبلغ عددها 38 درجة، ويفتح المصلى كل يوم جمعة للزيارة.

يشار إلى أن المسجد الأقصى يتكون من عدة أبنية، ويحتوي على عدة معالم يصل عددها إلى مئتي معلم، منها قباب وأروقة ومحاريب ومنابر ومآذن وآبار، وغيرها من المعالم.

ويضم المسجد سبعة أروقة: رواق أوسط وثلاثة من جهة الشرق ومثلها من جهة الغرب، وترتفع هذه الأروقة على 53 عمودا من الرخام و49 سارية من الحجارة.

وفي صدر المسجد قبة، كما أن له 11 بابا، سبعة منها في الشمال وباب في الشرق واثنان في الغرب وواحد في الجنوب.

المصدر : أطلس معالم المسجد الأقصى

حول هذه القصة

أكبر مدينة في فلسطين التاريخية من حيث المساحة وعدد السكان، وأكثرها أهمية دينيا واقتصاديا. تخضع للاحتلال الإسرائيلي، ويعدها العرب والفلسطينيون عاصمة دولة فلسطين.

أولى القبلتين وثالث الحرمين ومسرى نبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم. ظل على مدى قرون طويلة مركزا لتدريس العلوم ومعارف الحضارة الإسلامية، وميدانا للاحتفالات الدينية الكبرى، والمراسيم السلطانية.

قبة راحيل هي بناء مملوكي ومقام إسلامي على شكل قبة ينسب إلى راحيل والدة النبي يوسف عليه السلام، وتسمى أيضا مسجد بلال، أصبحت بعد احتلال فلسطين قلعة عسكرية ودينية لليهود.

المزيد من تاريخي
الأكثر قراءة