بولوكوين

تعتبر بولوكوين مركزا تجاريا وزراعيا مزدهرا بالنسبة لمنطقتها الغنية بالإنتاج الزراعي (غيتي إيميجز)
تعتبر بولوكوين مركزا تجاريا وزراعيا مزدهرا بالنسبة لمنطقتها الغنية بالإنتاج الزراعي (غيتي إيميجز)

مدينة جنوب أفريقية عريقة، وتتمتع منطقتها بإرث ثقافي وطبيعي ثري. تعتبر ناحيتها أفقر مناطق البلاد رغم اشتهارها بمعادن الذهب، وكانت أصغر المدن المستضيفة لمباريات كأس العالم 2010.

الموقع
تقع مدينة بولوكوين -التي يعني اسمها "المكان الآمن" وكانت معروفة سابقاً باسم بيترزبيرغ- شمال شرقي جنوب أفريقيا على طريق الشمال الرئيسي المؤدي إلى زمبابوي، وتتمركز جنوب المدار الاستوائي لمدار الجدي، وتبعد 250 كيلومترا عن بريتوريا.

تعتبر المدينة الرئيسية بمقاطعة ليمبوبو الأفقر في البلاد، لكنها من أكثر مدن جنوب أفريقيا أماناً، وهي آخر محطة قبل عبور الحدود شمالا للتوغل في عمق أفريقيا.

السكان
يبلغ عدد سكان المدينة 140 ألف نسمة، وجزء كبير منهم من الأفارقة الأصليين الذين يعود تاريخ سكناهم المنطقة إلى ما قبل ألف سنة.

التاريخ
يصبغ القِدمُ كلَّ شيء في بولوكوين وتتمتع منطقتها بإرث ثقافي ثري منذ إرساء مملكة السكان الأصليين المتطورة قبل ألف عام، وكانت تتاجر في الذهب والعاج مع دول نائية للغاية مثل الصين.

أما تاريخ المدينة نفسها فيعود إلى عام 1886 عندما أسسها المزارعون الذين هاجروا بعربات الثيران، واجتذبت معادن الذهب في منطقتها المستعمرين في منتصف القرن التاسع عشر.

ووسط حمى البحث عن الذهب أطلِق على المدينة اسم بطرسبورغ، تكريما لأحد زعماء جماعة "الفورتريكرز" (المستعمرون الهولنديون) هو بتريوس جاكوبس جوبيرت.

كانت المدينة العاصمة المؤقتة لجمهورية الترانزفال القديمة أثناء حرب الأنجلو بوير نهاية القرن التاسع عشر.

وخلال كأس العالم التي نظمتها جنوب أفريقيا صيف 2010 استضافت المدينة في ملعب بيتر موكابا -الذي يحمل اسم الزعيم الراحل لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم- أربع مباريات في مرحلة المجموعات.

الاقتصاد
تعتبر بولوكوين مركزا تجاريا وزراعيا مزدهرا بالنسبة لمنطقتها الغنية بالإنتاج الزراعي، والملائمة لتربية الماشية وإنتاج محاصيل متنوعة كالثمار الموسمية والقهوة والقطن والذرة.

ويمنحها قربها من أكثر مناطق الغابات في البلاد إمكانية تنظيم رحلات سياحية سريعة إلى المحميات الطبيعية، خاصة أن هذه المناطق تعتبر موطنا للحيوانات الكبرى مثل الأسود والفيلة ووحيد القرن الأسود والنمور.

وتحتوي المدينة على مطار يبعد خمسة كيلومترات إلى الشمال، وتستقبل رحلات من جوهانزبيرغ.

المعالم
توجد في بولوكوين عدة معالم تاريخية وسياحية أهلتها لإعلانها "تراثا إنسانيا"، منها عدد كبير من المحميات الطبيعية ومدن الملاهي، مثل محمية بولوين الطبيعية التي تمتد مساحتها أكثر من 3.200 هكتار، ويقطنها وحيد القرن الأبيض والزرافة والحمار الوحشي وكافة أنواع ظباء جنوب أفريقيا، وأكثر من 200 نوع من الطيور.

هذا إضافة إلى حديقة "مابونجوبوي" الوطنية، ونادي بيترزبيرغ للغولف، ومتحف المبنى الفكتوري المعروف بـ"البيت الإيرلندي" والذي يعرض التاريخ الثقافي للإقليم.

أما متحف "باكون مالابه" فهو عبارة عن متحف وقرية قبلية حيوية تمثل شعب سوثو الشمالي، وتبين صهر المعادن واللوحات ويعود تاريخها إلى عام 1000.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

حزب يحكم جنوب أفريقيا منذ انتهاء سياسة الفصل العنصري عام 1994، يعرّف نفسه بأنه “قوة منضبطة من اليسار”. واجه السلطة العنصرية وسياسة الأبرتايد بقيادة زعيمه التاريخي نيلسون مانديلا.

حركة سياسية كينية تأسست عام 2005 لرفض مسودة دستور كينيا المقترح آنذاك فنجحت في إسقاطه. شاركت في الائتلاف الحاكم بوساطة دولية، ثم أصبحت حزب المعارضة الرئيسي.

جماعة إسلامية نيجيرية تعني بلهجة قبائل الهوسا “التعليم الغربي حرام” تنشط في شمال نيجيريا وتسعى لتطبيق الشريعة الإسلامية وهي حركة محظورة رسميا وتوصف بالإرهابية.

عاصمة جمهورية كينيا، وكبرى المدن الكينية وأسرعها توسعا وتطورا. تحتضن مقرا عالميا للأمم المتحدة، وتعد ثالثة العواصم الأفريقية في جذب الاستثمار, وتشتهر “بالمدينة الخضراء تحت الشمس”.

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة