ساوباولو .. رئة اقتصاد البرازيل

تنتج ساوباولو وضواحيها نصف الإنتاج الصناعي للبرازيل (غيتي)
تنتج ساوباولو وضواحيها نصف الإنتاج الصناعي للبرازيل (غيتي)

أكبر مدن البرازيل وأميركا اللاتينية، وأهم مركز تجاري وصناعي في البلاد. تلقب بمدينة المال والأعمال بالبرازيل، وتشتهر بطبيعتها، وبناياتها العالية، وتنوعها العرقي والثقافي، وفرقها الرياضية الشهيرة في كرة القدم.

الموقع
تقع بولاية ساوباولو جنوبي شرق البلاد، على بعد 400 كيلومتر من مدينة ريو دي جانيرو، و1030 كيلومترا من العاصمة برازيليا. وتبلغ مساحتها 1221 كيلومترا مربعا، ومجمل حاضرتها 7944 كيلومترا مربعا. ويعبرها نهري "تيتي" و"بنهيروس، ويفصلها عن مدينة سانتوس الساحلية منحدر منخفض من جهة الجنوب الشرقي حيث تعتبر سانتوس ميناء ساو باولو.

ويسودها مناخ استوائي، فيكون فصل الشتاء باردا جافا، ويكون الصيف رطبا ممطرا، ويبلغ المعدل السنوي لدرجة الحرارة 18.3 درجة مئوية.

السكان
يبلغ عدد سكان ساوباولو وضواحيها نحو 20 مليون نسمة، ويطلق على سكانها اسم "البوليستاس" وهم من أصول متعددة أهمها ألمانيا، وإيطاليا، واليابان، ولبنان، والبرتغال، وإسبانيا، وسوريا. وتعود أصول بعض سكانها إلى أفريقيا وإلى الهنود الأمريكيين.

ويشكل لبيض 67% من نسبة السكان، والمختلطون 25%، والسود وذوو الأصول الأفريقية 5.1%، وذوو الأصول الآسيوية 2%، إضافة إلى السكان الأصليين.

تراجعت الهجرة إلى المدينة من خارج البرازيل منذ عام 1930، في وقت تزايدت فيه الهجرة الداخلية إليها من مناطق أخرى، حيث تستقبل سنويا 350 ألف شخص يتوجهون إليها من أجل العمل.

 يتحدث معظم سكان المدينة بالبرتغالية، لكنها متأثرة بالعديد من اللغات الأجنبية الأخرى خصوصا الإيطالية والإنجليزية والإسبانية، وبدرجة أقل الألمانية والعربية.

الاقتصاد
تنتج المدينة وضواحيها نصف الإنتاج الصناعي للبرازيل خصوصا في المواد الكيمائية والصيدلية والنسيج، إضافة إلى نسبة 75% من حاجيات البلاد من الأدوات الكهربائية والآلات والمنتوجات المطاطية، والصناعة الغذائية والإسمنت والمفروشات، وكذا صناعة السيارات، ومواد البناء.

وتزود الأنهار المجاورة مصانع المدينة بالطاقة الكهربائية، وتتوفر على طرق برية وسكك حديدية تربطها بباقي مدن البلاد، إضافة إلى مطارين دوليين. لكن المدينة تواجه مشكل الفقر المرتبط بالهجرة الكبيرة إليها، حيث يقل الدخل الشهري لنصف العائلات بالمدينة عن 150 دولارا، وتنتشر في بعض مناطقها أحياء الأكواخ الفقيرة المعروفة باسم "كورتيكوس".

التاريخ
أسس مدينة ساوباولو المبشرون البرتغاليون عام 1554، وظلت مدينة صغيرة حتى منتصف القرن التاسع عشر حيث أصبحت المركز التجاري للبرازيل في صناعة البن، وشهدت تدفق آلاف الآسيويين والأوروبيين للعمل في مزارع البن.

يعني اسم المدينة القديس بولس باللغة البرتغالية. وكانت في العقود الأخيرة من القرن العشرين إحدى أكبر المدن سرعة في النمو السكاني في العالم، وصنفت عام 1980 ثانية تلك المدن بعد مدينة المكسيك.

المعالم
تتميز المدينة بالعديد من المعالم، أهمها: نصب الجندي المجهول "أوبيليسكو دو إيبيرا أبويرا" وسط المدينة، وشلالات "أغواسو"، ومنطقة "هيجينوبوليس" التي تضم مباني سكنية تعود إلى خمسينيات القرن العشرين، وتل "مورومبي" الذي يتيح إطلالة "بانورامية" على المدينة.

ومن معالمها كذلك: مبنى "أدفيسيو بانيسبا" الشاهق الذى يشبه مبنى "إمبير ستيت بيلدنغ" في نيويورك، ومتنزه "إيبيرا ابويرا" الطبيعي الذي يمتاز بحدائقه وبحيراته الجميلة، وتمثال "بانديرانتس" الذي يخلد ذكرى المستوطنين الأوائل، وبحيرة "سانتو آمارو".

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

منظمة تعنى بمكافحة الجوع في العالم. تقدم الغذاء العاجل في حالات الطوارئ إلى جانب مساعدات سنوية لأكثر من تسعين مليون شخص في أكثر من سبعين بلدا.

منظمة دولية تعنى بتنظيم التجارة بين الدول الأعضاء. من أهدافها رفع مستوى العيش وتنمية الدخل، وضمان الحق في الشغل، وتطوير الإنتاج. ينضوي تحت لوائها 160 بلدا (إلى حدود 2014).

منظمة تعنى بحقوق الإنسان، وتعمل بشكل مستقل عن "جميع الحكومات أو الأيديولوجيات السياسية أو المصالح الاقتصادية أو الأديان". تجعل من الدفاع عن حقوق المرأة والمظلومين والسجناء الأهداف الرئيسية لوجودها.

الذراع الأقوى للأمم المتحدة، والأداة الأبرز لتكريس هيمنة القوى العظمى، وفرض إرادتها على دول العالم الثالث. من أهدافه الحفاظ على السلم الدولي، وحل النزاعات، وفرض احترام القانون الدولي.

المزيد من جغرافي ومناخي
الأكثر قراءة