الجزيرة بلقان

توفر قناة الجزيرة بلقان للمشاهدين تغطية إعلامية موسعة لم تكن متاحة سابقا في المنطقة، أنشئت عام 2011 واعتمدت على أستوديوهات في سراييفو وبلغراد وسكوبي وزغرب، وفازت بجوائز عدة نظير ما بثته من مواد إعلامية.

التأسيس
أطلقت الجزيرة بلقان يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2011، وخطط ليصل بثها إلى نحو 35 مليون منزل في المنطقة عبر البث المجاني على الأقمار الصناعية وخدمات الكيبل.

وعند إطلاقها اعتمدت القناة على أربعة أستوديوهات في كل من العاصمة البوسنية سراييفو، والعاصمة الصربية بلغراد، والعاصمة المقدونية سكوبي، فضلا عن العاصمة الكرواتية زغرب.

كما اعتمدت الجزيرة بلقان في بدايتها على 15 مراسلا في 11 بلدا، إضافة إلى مراسلي قناتي الجزيرة العربية والإنجليزية الذين تترجم تقاريرهم إلى اللغة المحلية.

الجزيرة بلقان هي أحد مكونات شبكة الجزيرة الإعلامية التي بدأت بالقناة العربية الأم عام 1996، وحظيت بمتابعة عربية وغربية واسعة، تعززت بتغطياتها المتميزة للحرب الأميركية على أفغانستان عام 2001، وغزو الأميركيين للعراق عام 2003.

وإلى جانب القناة العربية تضم الشبكة قنوات ومواقع -بينها الإنجليزية والوثائقية والجزيرة مباشر والجزيرة للأطفال وموقع الجزيرة بنسختيه العربية والإنجليزية- وعددا من المراكز المتخصصة في التدريب والدراسات والحريات والحقوق.

جوائز
توجت قناة الجزيرة بلقان في أكتوبر/تشرين الأول 2015 بجائزة يوتلسات تي في الأوروبية كأفضل قناة في فئة "اختيار الجمهور" بالعاصمة الإيطالية روما.

واختيرت الجزيرة بلقان كأفضل قناة من بين أكثر من مئة قناة في 27 دولة لتفوز بجائزة يوتلسات تي في الأوروبية في فئة "اختيار الجمهور" التي يتاح فيها للمشاهدين التصويت لأفضل قناة عبر موقع جوائز يوتلسات.

وضمت لجنة تحكيم جوائز يوتلسات عددا من كبار المتخصصين في مختلف مجالات العمل الإعلامي، كما ترأسها الصحفي الفائز بجائزة "آر أي آي" (RAI) دويليو جياماريا.

وقد أنشئت مؤسسة يوتلسات للاتصالات عام 1977، وتتولى إدارة 38 قمرا صناعيا، وعدد من شركات الكيبل، وتغطي مناطق شاسعة من أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا والمحيط الهادي والأميركتين، كما أطلقت جوائز يوتلسات في عام 1998 وباتت حدثا سنويا مهما ينتظره العاملون في مجال الإعلام التلفزيوني الأوروبي كل عام.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

صحفي أردني من أصل فلسطيني، توجه إلى العراق عام 2003 خلال عمله مراسلا لقناة الجزيرة لتغطية الغزو الأميركي، فاستشهد في قصف لمكتب الشبكة من طائرات قوات الغزو.

مصور قناة الجزيرة، ابن شهيد وأخو شهيد، استشهد ولما يبلغ العشرين من عمره، عندما كان ينقل وقائع المعارك بحي المنشية في درعا بين قوات المعارضة السورية وجيش النظام.

مذيع ومقدم برامج، بدأ حياته المهنية بالتلفزيون السعودي، فغطى العديد من الأحداث البارزة من بينها غزو العراق عام 2003. شكل التحاقه بقناة الجزيرة عام 2004 نقلة نوعية في مساره المهني.

إعلامي فلسطيني تنقل بين العديد من وسائل الإعلام الفلسطينية والعربية قبل أن ينضم إلى قناة الجزيرة عام 1996. غطى الكثير من الأحداث البارزة في مقدمتها انتفاضة الأقصى.

المزيد من أدب ولغة
الأكثر قراءة