الكمين.. تكنيك عسكري لإرباك العدو ومباغتته

U.S. Forces Conduct Operations In Northern Syria
الكيمن يعرّف عسكريا بأنه مصيدة تتخفى خلالها قوات بصورة جيدة من أجل إيقاع أكبر الخسائر والتدمير بالعدو (غيتي)

الكمين هو تكنيك عسكري يستخدم في المعارك والحروب منذ زمن بعيد لاستهداف قوات العدو وتحقيق غايات تتعلق بالقتل والأسر والتدمير وغيرها، يعتمد على التخطيط وتقسيم المهام والعمل ضمن مجموعات، ويتميز بفاعليته وقدرته على إرباك العدو.

وقد اعتمدت المقاومة الفلسطينية على الكمائن خلال الحرب التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة عقب عملية طوفان الأقصى التي شنتها كتائب عز الدين القسام يوم 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 على مستوطنات غلاف غزة.

ونفذت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) كمائن عدة ناجحة في معركتها مع الاحتلال بقطاع غزة أوقعت خسائر متنوعة في الجيش الإسرائيلي.

تعريف الكمين

يعود أصل كلمة "كمين" في اللغة إلى الفعل "كَمِنَ" و"كَمَن" ومنها اسم الفاعل "كامن"، و"كمن" يعني اختفى أو دخل في مكان لا يُفطن له، والكامن: المتخفي الذي لا يفطن له، والكمين هو اختفاء القوم وتواريهم في الحرب حيلة لمفاجأة العدو.

أما في الاصطلاح العسكري فيعرف الكمين بأنه هجوم خاطف على هدف معاد متحرك ثم الانسحاب بشكل منظم وسريع، كما يعرف بأنه اختفاء مجموعة قتالية عن أنظار العدو وترصدها لهدف معاد ثم الهجوم عليه على نحو مباغت وسريع ومنسق من مكان محجوب ومحمي ومحصن ما أمكن، وقد يستكمل الكمين باقتحام الهدف، وتكون قوى العدو إما متحركة أو ثابتة للاستراحة.

ويعرّفه اللواء فايز الدويري بأنه عملية معقدة ومركّبة ودقيقة مبنية على قراءة ميدانية استشرافية وتقدير موقف ميداني، وتتكون من عدد من الخطوات المتتالية المخطط لها.

ويعرف "الكمين" في معجم المصطلحات العسكرية بأنه مصيدة تتخفى خلالها قوات بصورة جيدة من أجل إيقاع أكبر الخسائر والتدمير بالعدو، وذلك بهجوم مباغت من الموضع الخفي على عدو غافل أثناء الحركة أو خلال واقعة مؤقتة.

أهداف الكمين

للكمين أهداف متنوعة بحسب الحاجة، من أهمها:

  • قتل عناصر من العدو أو أسرهم.
  • تدمير معداتهم والاستيلاء عليها.
  • تأخير تحركات العدو أو إيقافها.
  • التأثير على المعنويات.
  • تحرير أسرى من قبضة العدو.
  • قطع طرق الإمداد عن العدو.
  • حرمان العدو من الحركة بحرية على الأرض وإجباره على التراجع.

اختيار الزمان والمكان

تتجلى أهمية الكمين في القدرة على اختيار الزمان والمكان المناسبين، وجذب العدو إلى منطقة الكمين، أو دفعه إلى التحرك عبر اصطناع حدث ما، مما يعني إمكانية تحكم منفذ الكمين بالوقت واختياره.

أما المكان فيحدده دائما المخطط للكمين، إذ يختار مكانا يناسب تنفيذه ويستدرج العدو إليه.

الفاعلية

تصنف الكمائن عسكريا واحدا من أكثر الأساليب نجاحا أثناء الحروب، نظرا لاعتمادها على عنصر المباغتة والمفاجأة الذي يؤدي إلى تحركات عشوائية للعدو، وينعكس لاحقا على معنويات جيشه، ولا سيما عند سقوط قتلى وأسرى.

أنواع الكمين

يقسم كتاب "معجم المصطلحات العسكرية" الكمائن إلى:

  • كمين سيار: وهو الكمين الذي يهدف إلى إيقاف العدو في منطقة النزاع لمهاجمته على نحو مباغت، ويتكون عمله من 3 فرق:
  1. فرقة قتل العدو: ومهمتها السيطرة على المنطقة وإيقاف العدو ومنع حركته.
  2. فرقة الصولة: ومهمتها الحركة في أماكن مخفية عن العدو.
  3. فرقة الإسناد: مهمتها تقديم الدعم والإسناد عبر غطاء ناري يمكّن الفرق من الانسحاب.
  • كمين فوري: هو الذي يعد بشكل عاجل وبعملية إعداد سريعة، لأن المعلومات المتوفرة عنه لا تسمح بوضع خطة مفصلة، ويهدف إلى الحد من أعمال العدو المتوقعة.

لكن الكتب العسكرية توسعت في أنواع الكمين، فقسمته تبعا لـ:

انتشار القوى المنفذة

  • كمين نقطة: وهو كمين تستهدف فيه قوات العدو التي تسير من دون فواصل كبيرة بين آلياته ومدرعاته فتكون قوات العدو رتلا عسكريا، وبقعة القتل المثالية تكون أكبر نقطة قادرة على احتواء كامل الرتل العسكري.
  • كمين منطقة: وهو كمين تستهدف فيه قوات العدو التي تسير على نحو منتشر وممتد لمسافات طويلة وبقعة القتل لا تكفي لاحتواء كامل الرتل، ولذا تستهدف المنطقة كلها.

بُعد القوى المنفذة له عن العدو

  • كمين قريب: وتكون القوات المنفذة للكمين قريبة من مكان التنفيذ أو موضع استهداف العدو في الكمين، فتكون على مسافة 40 مترا أو قل.
  • كمين بعيد: أما في الكمين البعيد فتكون القوات على موضع بعيد من مكان مرور العدو أو نقطة تنفيذ الكمين، فتكون على مسافة تتراوح بين 50 مترا و400 متر.

طبيعة الهدف

  • كمين مضاد للمشاة: تفرض طبيعة الهدف انتقاء بقعة في منطقة يصعب فيها على جنود العدو الاختبار أو الهرب أو محاولة التجمع لتعزيز القوة، وتزود الوحدة المنفذة للكمين بالعبوات المتشظية والرشاشات الخفيفة والمتوسطة مع تفضيل وجود قناصين يحيطون بالمنطقة.
  • كمين مضاد للمدرعات: تفرض طبيعة الهدف انتقاء مكان يصعب فيه على المدرعات المناورة أو الانسحاب، وتزود الوحدة المنفذة للكمين بأسلحة مضادة للدروع.

طبيعة المهمة

  • كمين تدميري: هو الكمين الذي يبدأ بمرحلتين، الأولى مهاجمة العدو وتدمير قوته أو شل حركته أو تعطيل قدرته على المقاومة، ثم في المرحلة الثانية تهاجم القوات المنفذة للكمين للإجهاز على من تبقى وأخذ الغنائم.
  • كمين ناري: وهو الذي تُضرب فيه قوات العدو المستهدفة بالكمين عن بعد ثم تنسحب القوة المنفذة.
  • كمين استدراجي: وهو الذي يُستدرج فيه العدو إلى بقعة معينة بهدف مهاجمته أو إلهائه عن مهمته الرئيسية التي يقوم بها.

حركة القوى المنفذة

  • كمين ثابت: ويعرف بالكمين التقليدي، ويعتمد على مجموعة ثابتة تكمن للعدو في مكان معين وتتحرك بعد بدء الكمين.
  • كمين متحرك: وهو المشهور في حرب العصابات، ولا سيما عمليات الاغتيال، حيث يعترض أفراد المجموعة المنفذة العدو راجلين أو بواسطة سيارة أو دراجة وينفذون الكمين ثم ينسحبون، وقد ينفذ بطرق عديدة كوجود مجموعتين منفذتين تنقسمان، إحداهما خلف العدو والأخرى أمامه، وهو ما يعرف بكمين الكماشة.

الوقت المتوفر للتحضير

  • كمين معد مسبقا: وهو الكمين الذي يتوفر فيه الوقت الكافي للاستعداد والتجهيز والتخطيط ودراسة المكان وقوات العدو، ويكون لوحدة الاستطلاع دور كبير في تنفيذه، إذ يعتمد عليها بكل المعلومات للتخطيط.
  • كمين ارتجالي: وهو الكمين الذي يعد على نحو ارتجالي، وفي معظم الأحيان خلال عمليات القتال، نظرا لتوفر ظروف تساعد على نصب كمين واستهداف قوات العدو.
من تقرير صهيب العصا بعنوان: الجزيرة تبث مشاهد وتفاصيل جديدة لكمين مركب للقسام في بيت حانون (2024/6/6)
صورة من كمين بيت حانون الذي نفذته كتائب القسام خلال الحرب على قطاع غزة (الجزيرة)

مجموعات الكمين

يحتاج التخطيط للكمين وتنفيذه عادة إلى 3 مجموعات هي:

  • مجموعة الاستطلاع: ومهمتها الاستطلاع وانتظار الهدف، وإبلاغ قائد الكمين عند وصول الهدف.
  • مجموعة الهجوم: وهي المجموعة المسؤولة عن تنفيذ الكمين، وتكون مزودة بكافة الأسلحة اللازمة، وتتحرك بعد أن تتلقى المعلومات من مجموعة الاستطلاع عند وصول الهدف.
  • مجموعة التأمين: وهي المجموعة المسؤولة عن تأمين وحماية مجموعتي الهجوم والاستطلاع، وحمايتهما من أي هجوم مضاد، وتأمين انسحاب الأفراد بعد تنفيذ المهمة.

عوامل نجاح الكمين

يعتمد نجاح الكمين على:

  • القيادة الناجحة.
  • الاستطلاع وجمع المعلومات اللازمة من دون إغفال التفاصيل.
  • دقة التخطيط وجودته.
  • الالتزام بالتعليمات والأوامر.
  • السرية التامة.
  • سرعة التنفيذ وفقا للأوقات المحددة.
  • تجهيز الإمكانيات المطلوبة وإعدادها مسبقا.
  • عنصر المفاجأة والمباغتة.
المصدر : الجزيرة