سفينة "أبو مهدي المهندس" بارجة حربية إيرانية تستطيع خداع الرادارات

بارجة أبو مهدي المهندس
بارجة "أبو مهدي المهندس" يبلغ ارتفاعها عن سطح الماء 12 مترا (الصحافة الإيرانية)

تعد بارجة "أبو مهدي المهندس" ثاني سفينة حربية إيرانية من طراز سفن "الشهيد قاسم سليماني"، وتتميز بالتخفي عن الرادارات والقدرة على الإبحار لمدة 14 يوما وألفي ميل بحري، بمساعدة محركاتها الأربعة التي ترفع سرعتها إلى 37 عقدة بحرية لتوفير مظلة حماية للسفن الحربية التي ترافقها في أعالي البحار.

التصنيع

تعتبر بارجة "أبو مهدي المهندس" ثاني سفينة حربية من فئة سفن "الشهيد قاسم سليماني" المصنعة بقدرات محلية إيرانية، وذلك بعد ضم الحرس الثوري الطراز الأول منها تحت عنوان سفينة "الشهيد سليماني" في سبتمبر/أيلول 2022.

وكان قائد بحرية الحرس الثوري العميد علي رضا تنكسيري قد كشف في يونيو/حزيران 2023 أن الجهات المعنية في بلاده تعكف على بناء 4 سفن حربية من طراز سفن "الشهيد سليماني".

وتتميز البوارج الإيرانية من فئة سليماني بتصميم هيكلها المزدوج الذي يمنحها ثباتا أكثر أمام قوة الأمواج العاتية، ويرفع سرعتها. كما أن الزوايا الحادة المستخدمة في تصميم هيكلها الخارجي تجعل من كشفها من قبل الرادارات المعادية مهمة صعبة جدا.

واستغرق بناء بارجة "أبو مهدي المهندس" 15 شهرا، لكن القوة البحرية بالحرس الثوري التي أشرفت على مراحل التصنيع، أكدت عقب إزاحة الستار عن البارجة أنها أضحت قادرة على تصنيع ثلاثة نماذج منها خلال عام واحد.

بارجة أبو مهدي المهندس
بارجة "أبو مهدي المهندس" تبلغ سرعتها 37 عقدة بحرية (الصحافة الإيرانية)

الإطلاق

وأعلنت إيران في السادس من يناير/كانون الثاني 2024 انضمام بارجة "أبو مهدي المهندس" إلى أسطول الجنوب لبحرية الحرس الثوري في حفل بميناء "بندر عباس" على الضفة الشمالية للمياه الخليجية، حضره القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي وقائد القوة البحرية للحرس الثوري العميد علي رضا تنكسيري.

سُمّيت البارجة باسم القيادي العراقي أبو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي، والذي اغتالته الولايات المتحدة الأميركية مطلع عام 2020 رفقة القائد السابق لفيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني على طريق مطار بغداد الدولي.

المواصفات الفنية

كشف قائد القوة البحرية للحرس الثوري العميد علي رضا تنكسيري أن بارجة أبو مهدي المهندس مزودة بأربعة محركات بحرية للقيام بالمهام المنوطة بها في أعالي البحار بسرعة تبلغ 37 عقدة بحرية، مؤكدا تزويد هذه القطعة البحرية بمنصات إطلاق صواريخ كروز بحر- بحر ذات مديات متنوعة تتراوح بين 35 و750 كيلومترا لتدمير الأهداف الإستراتيجية المعادية.

وتزن بارجة أبو مهدي المهندس 600 طن وتحمل 16 صاروخا قصير المدى و4 أخرى بعيدة المدى، موضحا أن البارجة قادرة على الثبات أمام الأمواج من المستوى السادس، وكذلك الثبات في ساحة القتال البحري من المستوى الخامس.

وقد أوضحت بعض وسائل الإعلام الإيرانية، لا سيما وكالات الأنباء المقربة من الحرس الثوري، جانبا آخر من المواصفات الفنية لبارجة أبو مهدي المهندس منها:

  • تضم قسما مخصصا للعمليات الطبية.
  • مزودة بكامل معدات النجدة والإمداد.
  • تصميم 3 أسطح على متنها مخصصة لوظائف مختلفة.
الحرس الثوري يقول إن بارجة أبو مهدي المهندس قادرة على التخفي عن الرادارات 1 (الصحافة الإيرانية)
الحرس الثوري يقول إن بارجة "أبو مهدي المهندس" قادرة على التخفي عن الرادارات (الصحافة الإيرانية)

المميزات التكتيكية

ذكر مسؤولون في بحرية الحرس الثوري الإيراني من المميزات الخاصة ببارجة أبو مهدي المهندس أنها:

  • قادرة على المناورة والتخفي عن الرادارات (شبح).
  • الإبحار في أعالي البحار وعلى مسافات بعيدة.
  • مجهزة بأنظمة للدفاع الجوي والتعامل مع الأهداف المعادية.
  • إطلاق الصواريخ بشكل عمودي وتوجيهها نحو الأهداف المعادية من دون الحاجة إلى استدارة البارجة.
  • مزودة بمنصات إطلاق صاروخية ومدفعية آلية وشبه آلية من عياري 20 و30 مليمترا للدفاع الجوي والتعامل مع الأهداف المعادية.
  • الإبحار 14 يوما متواصلا على مدى ألفي ميل بحري.
  • القدرة على حمل وهبوط وإقلاع طائرات مسيرة عمودية "في تي أو إل" وإطلاق طائرات مسيرة قتالية ليلا ونهارا.
المصدر : الصحافة الإيرانية