تحمي البيت الأبيض والكونغرس.. ما صواريخ "ناسامز" التي طلبت أميركا شراءها؟

منظومة "ناسامز" المتقدمة المضادة للطائرات تم تجهيزها بـ3 منصات إطلاق متعددة المهام (الأوروبية)

تخطط واشنطن -خلال أيام- لإعلان شراء منظومة "ناسامز" (NASAMS) المضادة للطائرات التي طورتها النرويج، لتزويد أوكرانيا بها، وفق ما أفادت شبكة "سي إن إن" (CNN) الأميركية.

وناسامز عبارة عن نظام دفاع صاروخي "أرض جو" من متوسط إلى طويل المدى، كانت أوكرانيا طلبته من الولايات المتحدة الأميركية؛ نظرا لأن الأسلحة الروسية يمكنها إصابة أهداف على بعد أكثر من 100 ميل.

وجدير بالذكر أن ناسامز هي المنظومة التي تستخدمها الولايات المتحدة لحماية المجال الجوي حول البيت الأبيض ومبنى الكابيتول (الكونغرس) في واشنطن.

شراكة أميركية نرويجية

ـ عام 1994: بدأ إجراء اختبارات على منظومة ناسامز، بالشراكة بين شركة "رايثيون ميسلز آند ديفينس" (Raytheon Muscles & Defense Company) الأميركية، وشركة "كونغسبيرغ" (Kongsberg Corporation) النرويجية لصناعة الدفاع والطيران، واستمرت التجارب نحو 4 سنوات.

ـ عام 1998: دخلت منظومة ناسامز الخدمة فعليا بشكل أساسي لدى القوات الجوية الملكية النرويجية.

ـ عام 2005: تم تركيب ناسامز ضمن منظومة الدفاع الجوي في "منطقة العاصمة الوطنية" بالولايات المتحدة الأميركية.

ـ يتكامل عمل نظام ناسامز مع منظومة صواريخ "باتريوت" (Patriot) للدفاع الجوي، ونظام "هوك" (Hawk) الدفاعي كونه جزءًا من نظام الدفاع الجوي الصاروخي الذي طورته شركة رايثيون.

ـ يمكن نشر هذا النظام لأغراض الكشف والتتبع والاشتباك والتدمير لكل من الطائرات الثابتة الجناح، والمروحيات، وصواريخ "كروز" (cruise)، والمركبات الجوية بدون طيار.

ـ يونيو/حزيران 2015: أبرمت شركتا رايثيون وكونغسبيرغ اتفاقية مدتها 10 سنوات لتوسيع شراكتهما في صواريخ ناسامز النرويجية المتقدمة حتى عام 2025.

ـ أكتوبر/تشرين الأول 2021: كشفت رايثيون ميسلز آند ديفينس عن رادار دفاع جوي وصاروخي متوسط المدى لنظام ناسامز يدعى "غوست آي إم آر" (GhostEye MR).

نظام دفاعي متطور

ـ تعد منظومة ناسامز -وفق خبراء- أحد أكثر مشاريع الدفاع نجاحا في النرويج والعالم، حتى أن بطاريات صواريخ ناسامز تشكل الدفاعات الصاروخية الثابتة الوحيدة في الولايات المتحدة لحماية العاصمة واشنطن.

ـ لم تكن هناك تطلعات كبيرة عند بدء مشروع ناسامز، إلا أن النرويج بشراكة أميركية نجحت في تصميم واحد من أكثر أنظمة الدفاع الجوي المعيارية ومرونة.

ـ يضمن ناسامز لوحدات الدفاع الجوي نظاما دفاعيا متطورا وقابلا للتخصيص يعزز قدرتها على الرصد والتصدي والتدمير لكل من الطيران المعادي الحالي والمتطور، والطائرات بدون طيار، وصواريخ كروز الحديثة.

ـ تنتشر منظومات ناسامز الدفاعية في 12 دولة: الولايات المتحدة، والنرويج، وفنلندا، وإسبانيا، وهولندا، وسلطنة عمان، وليتوانيا، وإندونيسيا، وأستراليا، وقطر، والمجر، ودولة أخرى لم تسمها الشركة المصنّعة.

ـ كل الدول الـ12 اختارت الاعتماد على ناسامز لضمان أمنها الوطني والدفاع عن أصولها الحيوية، في حين حصلت 15 دولة على أنظمة تحكم تتوافق مع متطلباتها.

ناسامز نظام دفاع صاروخي "أرض جو" من متوسط إلى طويل المدى (الأوروبية)

هيكلية معمارية

ـ تم تصميم منظومة ناسامز استنادا إلى هيكلية معمارية نموذجية وموزعة ومفتوحة العتاد والبرمجيات، مما يسمح بإضافة التقنيات والإمكانات والمزايا الجديدة إليها.

ـ تتميز المنظومة بهندسة مرتكزة على الشبكة توفر إمكانية بقاء متزايدة ضد التدابير المضادة الإلكترونية، ويمكّن نظام الدفاع الجوي من الاشتباك مع 72 هدفا في وقت واحد في الأوضاع الفعالة والسلبية.

ـ مع ازدياد عدد مستخدمي ناسامز، ستضمن التحديثات المتواصلة جعلها منظومة الدفاع الأفضل، من حيث الجهوزية للاشتباك والأكثر تطورا من الناحية التكنولوجية.

ـ الصاروخ الأساسي للنظام هو "إيه آي إم-120 أمرام" (AIM-120 AMRAAM)، ويتراوح مدى الصاروخ عندما يطلق من الأرض بين 15-25 كم حسب نوع النسخة.

ـ تتكون المنظومة من رادار المراقبة والاستطلاع "إم بي كيو-64 إف 1 سنتينل" (MPQ-64F1 Sentinel) من إنتاج شركة رايثيون، وهو رادار عالي الدقة وذو إشعاع ثلاثي الأبعاد للكشف عن الأهداف الجوية وتتبعها.

مركز توزيع النيران

ـ تم تجهيز نظام الصواريخ أيضًا بمنصات إطلاق صواريخ "إيه آي إم-120 أمرام"، وجهاز استشعار إلكتروبصري، وجهاز استشعار يعمل بالأشعة تحت الحمراء، وشبكة اتصالات في الوقت الفعلي، وأداة تخطيط مهمة مدمجة وقائمة بذاتها.

ـ يمكن لمنظومة صواريخ ناسامز النرويجية المتقدمة إطلاق صواريخ أخرى غير "إيه آي إم-120 أمرام"، مثل "إيه آي إم-9 إكس سايدويندر" (AIM-9X Sidewinder) و"إيفولفد سي سبارو ميسل إي إس إس إم" (Evolved Sea Sparrow Missile ESSM).

ـ تم تجهيز المنظومة المتقدمة بـ3 منصات إطلاق متعددة المهام، تحمل كل منها ما يصل إلى 6 صواريخ جاهزة للإطلاق من داخل حاويات واقية، ويتميز النظام بقدرة دفاعية بزاوية 360 درجة، وهو مناسب للعمليات ليلًا ونهارًا في جميع الأحوال الجوية.

ـ تم تزويد المنظومة بـ"مركز توزيع النيران" (FDC) مع وحدة للقيادة والسيطرة للقيام بوظائف إدارة المعركة والتحكم والاتصالات وأجهزة الكمبيوتر والاستخبارات "بي إم سي 4 آي" (BMC4I)، كما أنها تستخدم لإدارة ارتباط البيانات، وتحديد المسار والارتباط وتقييم التهديد، وتوزيع الأسلحة وتقييم النتائج.

المصدر : مواقع إلكترونية + ويكيبيديا