"روسيا الموحدة".. تعرف على حزب بوتين المتصدر للمشهد السياسي طوال 20 عاما

يعد "روسيا الموحدة" أكبر حزب سياسي في روسيا الاتحادية، وله فروع في كافة أقاليم الدولة، ويصنف نفسه على أنه حزب محافظ يسير وفق نهج الرئيس بوتين.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (الأوروبية)

أظهرت نتائج جزئية للانتخابات التشريعية في روسيا، تصدر حزب "روسيا الموحدة" الحاكم النتائج، وحصوله على نصف الأصوات رغم خسارته عشرات المقاعد، في حين نددت المعارضة بـ"التزوير الواسع".

وقالت لجنة الانتخابات إن الحزب الحاكم حافظ على أغلبيته في مجلس الدوما (مجلس النواب)، لكنه سجل تراجعا مقارنة بانتخابات عام 2016.

ونال حزب "روسيا الموحدة" 49.85% من الأصوات، بحسب نتائج فرز 99.69% من الأصوات.

وأكدت رئيسة اللجنة الانتخابية إيلا بامفيلوفا أن حزب "روسيا الموحدة" فاز بأكثر من ثلثي مقاعد الدوما، كما حصل في ختام الانتخابات التشريعية السابقة قبل 5 سنوات.

ووفق نتائج الانتخابات، فإن الحزب الحاكم سينال 300 مقعد من أصل 450 في الدوما، وهو عدد كاف من أجل مراجعة الدستور.

ويعد "روسيا الموحدة" أكبر حزب سياسي في روسيا الاتحادية، وله فروع في كافة أقاليم الدولة، ويصنف نفسه على أنه حزب محافظ يسير وفق نهج الرئيس فلاديمير بوتين.

النشأة والتأسيس

  • أول ديسمبر/كانون الأول 2001: تأسس حزب "روسيا الموحدة" بتوحيد حركات "الوحدة" التي قادها رئيس هيئة الإنقاذ والطوارئ سيرغي شويغو، و"الوطن- روسيا كلها" بقيادة عمدة مدينة موسكو آنذاك يوري لوجكوف، و"عموم روسيا" بقيادة رئيس تتارستان السابق منتيمير شايمييف.
  • يخاطب الحزب بشكل أساسي المناهضين للشيوعية، والناخبين غير الأيديولوجيين، والمتدينين، والمحافظين.

حزب الأغلبية

  • منذ تأسيسه، يحتل حزب "روسيا الموحدة" مركز الصدارة على الساحة السياسية الداخلية في روسيا، حيث فاز بأغلبية المقاعد في مجلس الدوما الروسي خلال انتخابات الأعوام 2003 و2007 و2011 و2016.
  • الفترة ما بين عامي 2002 و2008: كان رئيس مجلس الدوما الروسي بوريس غريزلوف، يتولى رئاسة الحزب.
  • انتخابات 2003 البرلمانية: حصل حزب روسيا الموحدة على 223 مقعدا من مقاعد البرلمان بنسبة 37.57%.
  • انتخابات 2004 الرئاسية: رشح الحزب بوتين الذي حصل على 71.31%.
  • انتخابات 2007: حصل الحزب على 315 مقعدا بنسبة 64.30%.
  • فبراير/شباط 2008: بلغ عدد أعضاء الحزب مليونا و800 ألف شخص.
  • 15 أبريل/نيسان 2008: الإعلان عن بوتين زعيما للحزب.
  • مايو/أيار 2008: حل فلاديمير بوتين محل غريزلوف في رئاسة الحزب.
  • عام 2008: رشح "روسيا الموحدة" ديمتري ميدفيديف خلفًا لبوتين في انتخابات الرئاسة، وحصل ميدفيديف على مباركة بوتين وحقق نصرًا واضحًا، حيث حصل على 70.28% من الأصوات.
  • رشح ميدفيديف بوتين رئيسا للوزراء.
  • 11 أكتوبر/تشرين الأول 2009: فاز "روسيا الموحدة" بأغلبية المقاعد في الانتخابات المحلية التي تحدث مرشحو المعارضة عن تزويرها لصالح حزب بوتين.
  • عام 2011: شكل بوتين الجبهة الشعبية الموحدة لعموم روسيا، بغية توسيع القاعدة الجماهيرية لحزب "روسيا الموحدة".
  • 24 سبتمبر/أيلول 2011: في المؤتمر الثاني عشر للحزب، أيد ميدفيديف ترشيح رئيس الوزراء بوتين في الانتخابات الرئاسية لعام 2012.

ميدفيديف وبوتين.. تبادل أدوار

  • ميدفيديف قبل دعوة بوتين لرئاسة الحزب في انتخابات مجلس الدوما.
  • انتخابات 2011: حصل الحزب على 238 مقعدا بنسبة 49.32%.
  • عام 2012: خاض بوتين الانتخابات الرئاسية مرشحا عن الحزب، وحصل على 63.60%.
  • مارس/آذار 2013: أعلن حوالي 50 عضوًا من منطقة أبانسكي في كراسنويارسك كراي انسحابهم من الحزب.
  • بعث المنسحبون رسالة مفتوحة إلى رئيس الحزب ميدفيديف، أكدوا فيها أن الحزب توقف عن أداء وظيفته السياسية.
  • حصل الحزب على الأغلبية البرلمانية في انتخابات مجلس الدوما عام 2016، بحصوله على 343 مقعدا (74.66%).
  • يناير/كانون الثاني 2017: أعيد انتخاب ميدفيديف زعيما للحزب.
  • عام 2018: فاز بوتين في انتخابات الرئاسة بحصوله على 76.69%.
المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية + ويكيبيديا

حول هذه القصة

epa06403860 Russian President Vladimir Putin (R) and Prime Minister Dmitry Medvedev (L) attend a congress of the United Russia party in Moscow, Russia, 23 December 2017. EPA-EFE/MAXIM

يبدو حضور ثنائية بوتين-ميدفيدف في السلطة بروسيا الأكثر تعبيرا عن الواقع المتأرجح بين الديمقراطية والشمولية المموهة، ويقارب المحللون الروس هذه الثنائية باعتبارها الوصفة السياسية الأمثل لتحديات الاتحاد الروسي.

Published On 11/3/2018

ألقت قضية المعارض الروسي أليكسي نافالني -الذي يتهم مؤيدوه السلطات بتسميمه وقتله- بظلالها على الانتخابات الإقليمية التي تشهدها البلاد، ورغم تراجع شعبية حزب روسيا الموحدة بشكل واضح فإن الأرقام تؤكد أنه

المزيد من الموسوعة
الأكثر قراءة