الهند .. دولة الألفية الثالثة


جمعت الهند في تاريخها وحضارتها فسيفساء من الشعوب والأعراق والطوائف الدينية والثقافات، ولولا ما نالها من تقسيم وتقزيم لكانت أصدق مثال على تعدد الحضارات وتعايشها. وبقي مثال التعدد في الهند الواحدة حيا في مخيلة الساسة الهنود الأوائل، لا سيما أمثال جواهر لال نهرو وأنديرا غاندي، وجسدوها في سياسة بلدهم وفي علاقاتهم الإقليمية والدولية، وأسهموا في تأسيس حركة عدم الانحياز بالتعاون مع الآخر أيا كان، كما تجنبوا الاحتراق بنار الحرب الباردة بين العملاقين السوفياتي والأميركي آنذاك

المصدر : الجزيرة

المزيد من تكتلات إقليمية ودولية
الأكثر قراءة