المغرب وتركيا يوقعان اتفاقيتين في مجالي الطاقة والتعدين

وزيرة المغرب ووزير تركيا المصدر/ حساب فيسبوك لوزارة الطاقة المغربية
الجانبان المغربي والتركي عقدا مجموعة من اللقاءات لتعزيز التعاون (حساب فيسبوك لوزارة الطاقة المغربية)

قال وزير الطاقة والموارد الطبيعة التركي ألب أرسلان بيرقدار، أمس الخميس، إن تركيا والمغرب لديهما تحديات وإمكانات مشتركة في مجال الطاقة.

وأضاف بيرقدار –عقب لقاءات رسمية في المملكة- أنه عقد خلال زيارته للرباط اجتماعا مهما للغاية، تم خلاله اتخاذ خطوة من شأنها تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الطاقة والموارد الطبيعية.

وكشف الوزير التركي أن تم توقيع مشترك لاتفاقيتين في مجالي الطاقة والتعدين، مشيرا إلى وجود علاقات تاريخية وتجارية وثقافية بين البلدين.

وذكر أيضا أنه ناقش خلال زيارته للمغرب كيفية تعبئة الإمكانات المشتركة للبلدين في مجال الطاقة المتجددة، وتحقيق المشاريع بموجب الاتفاقيات الموقعة.

ولفت بيرقدار إلى أن اجتماعا فنيا بين الطرفين في مجال الطاقة سيعقد بداية يوليو/تموز المقبل، معربا عن أمله في طرح مزيد من المشاريع الملموسة.

وأكد إمكانية تطوير المشاريع والعمل معا للارتقاء بالعلاقات التجارية بين البلدين إلى مستوى أعلى.

من جهتها، قالت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة المغربية ليلى بنعلي إن الجانبين عقدا سلسلة من اللقاءات من شأنها تطوير المرحلة الجديدة بين البلدين.

وأضافت أن اللقاء أتاح الفرصة للتفكير في التحديات والفرص الكبيرة التي تواجها تركيا والمغرب، وذكرت أن اتفاقي الطاقة والتعدين سيشكلان فرصة مهمة لشعبي البلدين للتغلب على صعوبات نقل الطاقة.

وأشارت الوزيرة المغربية إلى أن العلاقات بين البلدين شهدت تطوراً ملموساً على مدى العقدين الماضيين، مؤكدة أهمية تعزيز التعاون الثنائي في مجال انتقال الطاقة نظرا لتشابه التحديات بين البلدين والإمكانيات الهامة التي يتوفران عليها.

وبحسب الطاقة المغربية فإن هاتين الاتفاقيتين الموقعتين تشكل "تجديدا لالتزام البلدين بتقوية التعاون الثنائي، من خلال تبادل المعلومات والخبرات والتدريب وبناء القدرات، فضلا عن تطوير التكنولوجيا والمشاريع المشتركة وتعزيز الاستثمارات" في مجال انتقال الطاقة وتدبير الموارد الطبيعية.

المصدر : الجزيرة + الأناضول