أرامكو السعودية تبيع مزيدا من الأسهم في اختبار لشهية المستثمرين

أرامكو تسعى إلى جذب استثمارات أجنبية (رويترز)

بدأت شركة أرامكو السعودية بيع أسهم لجمع نحو 12 مليار دولار للمملكة، وهي واحدة من أكبر الصفقات في السنوات الأخيرة التي تختبر اهتمام المستثمرين بأصول البلاد، حسبما أشارت وكالة بلومبيرغ الاقتصادية.

وذكرت وكالة رويترز أن أحد مديري الدفاتر في طرح الشركة الثانوي في سوق الأوراق المالية السعودي بدأ تلقي الطلبات مع سعر معروض في نطاق 26.70 (7.12 دولارات) إلى 29 ريالا (7.73 دولارات) للسهم.

ويمكن للمملكة -التي ستستمر في امتلاك أغلبية كبيرة من الشركة- جمع 1.2 مليار دولار إضافية إذا مارست خيار بيع المزيد من الأسهم كجزء من الطرح.

جذب مساهمين دوليين

وتتطلع السعودية إلى جذب المزيد من المساهمين الدوليين بعد أن سيطر المساهمون المحليون إلى حد كبير على الاكتتاب العام الأولي الضخم لشركة أرامكو قبل 5 سنوات، وفق بلومبيرغ.

وسيحتاج المستثمرون إلى الموازنة بين توزيع أرباح سنوية بقيمة 124 مليار دولار، وهي واحدة من أكبر التوزيعات في العالم، مقابل الأسهم الأعلى تكلفة بكثير من شركات الطاقة الكبرى الأخرى، كما تشكل السيطرة الحكومية وتوقعات الطلب على النفط في مواجهة تغير المناخ مخاطر طويلة المدى، وفق بلومبيرغ.

ويأتي الطرح الثانوي للأسهم -الذي استغرق إعداده سنوات- في وقت حرج تمضي فيه السعودية قدما في خطة بتريليونات الدولارات لإصلاح الاقتصاد وتقليل اعتماده على النفط.

لكن كانت ثمة تحديات مع انخفاض أسعار النفط عن المستوى الذي تحتاجه الحكومة لتحقيق التوازن بين الإنفاق والاستثمارات الأجنبية المباشرة التي تتخلف عن التوقعات، حسب بلومبيرغ.

وانخفضت أسهم أرامكو بما يصل إلى 2.24% إلى 28.35 ريالا (7.56 دولارات) صباح اليوم الأحد في الرياض، وهو أدنى مستوياتها منذ أكثر من عام، وتبيع الحكومة 1.545 مليار سهم، وسيتم تحديد السعر النهائي للسهم في الطرح يوم الجمعة المقبل.

المزيد من أسهم أرامكو تنتظر أن تظهر على شاشة التداول (الفرنسية)

عجز الموازنة

ويضيف عرض أرامكو إلى جهود السعودية لجمع المزيد من الأموال لسد عجز الموازنة، وقد بلغت عائدات مبيعات الديون الدولية هذا العام 17 مليار دولار، أي أكثر من عائدات الديون السيادية لأي دولة من بين الأسواق الناشئة، وفقا للبيانات التي جمعتها بلومبيرغ.

وباعت الحكومة أيضا أوراق دين محلية بما قيمته 25.5 مليار دولار، ارتفاعا من 20 مليار دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وأخّرت السعودية بعض المشاريع التي تعد جزءا من خطتها للتحول الاقتصادي بعد عام 2030 وقلصت طموحاتها لمشروع نيوم الطموح، وفق بلومبيرغ.

وانكمش الاقتصاد لمدة 3 أرباع متتالية، في حين ظلت الميزانية في عجز لمدة 6 أرباع متتالية.

واعتمدت السعودية بصورة كبيرة على توزيعات أرباح أرامكو، وهي توزيعات ربع سنوية بقيمة 31 مليار دولار حافظت عليها الشركة على الرغم من انخفاض إنتاج النفط.

وقال الرئيس التنفيذي لأرامكو أمين الناصر في مؤتمر عبر الهاتف الخميس الماضي "يوفر لنا الطرح فرصة لتوسيع قاعدة المساهمين بين المستثمرين السعوديين والدوليين، وإن التزامنا بعوائد المساهمين يتحدث عن نفسه".

 أرامكو في أرقام

  • عدد الأسهم المصدرة: 242 مليار سهم.
  • تاريخ التأسيس: 13 نوفمبر/تشرين الثاني 1988.
  • الطاقة الإنتاجية: 12 مليون برميل يوميا.
  • قيمة السهم: 28.30 ريالا (7.54 دولارات) حتى كتابة التقرير.
  • قيمة الشركة: 1.82 تريليون دولار.
  • إيرادات 2023: 440.9 مليار دولار.
  • إيرادات 2022: 535.2 مليار دولار.
  • أرباح 2023: 121.27 مليار دولار.
  • أرباح 2022: 161 مليار دولار.
  • توزيعات 2023: 366.7 مليار ريال (97.8 مليار دولار).
  • حصة الحكومة السعودية من الشركة: 82%.
  • حصة صندوق الاستثمارات العامة 16%.
المصدر : مواقع إلكترونية + وكالات