سوق العملات المشفرة تنتعش إثر ارتفاع "بيتكوين" متناسية الانهيارات الماضية

FILE PHOTO: A representation of virtual currency Bitcoin is seen in front of a stock graph in this illustration taken January 8, 2021. REUTERS/Dado Ruvic/File Photo
العملات المشفرة تنفست الصعداء من إقرار قانونية إنشاء صناديق استثمار متداولة تتعامل بـ"بيتكوين" (رويترز)

أدى ارتفاع عملة بيتكوين المشفرة قرب مستوى قياسي لإنعاش معنويات السوق، ليس فقط في سوق العملات المشفرة الأوسع، بل أيضا في أسواق المال التي تركت قطاع الأصول الرقمية في حالة متراجعة السنة الماضية، بحسب تقرير لوكالة بلومبيرغ.

ويَظهر تحسّن المعنويات من خلال التوقعات المتصاعدة لصفقات الاستحواذ لدى الشركات العاملة بقطاع العملات المشفرة، التي كان من أبرزها استحواذ شركة روبنهود ماركيتس على منصة العملات المشفرة بيستام المحدودة يوم الخميس، فضلا عن عودة الاستثمارات إلى مستوى قياسي نحو الطروحات الأولية (طروحات الأسهم الجديدة في أسواق المال) للشركات المرتبطة بهذه الصناعة.

استعادة الحالة الصعودية

في سوق العملات المشفرة نفسه، استعاد السوق عافيته، في وقت بات المشاهير يروجون للعملات المشفرة مرة أخرى، ويتم إنشاء آلاف العملات المشفرة يوميا.

وظهرت حوالي 330 ألف عملة مشفرة لأول مرة في نظام إيثيريوم الكلي خلال شهري أبريل/نيسان ومايو/أيار وحدهما، وفقا لموقع دون Dune لتتبع بيانات العملات المشفرة.

وتدل المعطيات على أنه لا يوجد شيء مثل ارتفاع الأسعار ينسي المستثمرين الصدمات المالية السابقة (بما في ذلك إفلاس بورصة العملات المشفرة "إف تي إكس" FTX ومنصة سيلسيوس) في سوق مشهورة بفضائحها ودورات الازدهار والانهيار.

ونقلت "بلومبيرغ" عن أستاذ المالية بجامعة ديوك الأميركية كامبل هارفي قوله "غالبا ما يكون لدى المستثمرين ذاكرة قصيرة.. عندما تكون معنويات السوق مرتفعة، يركزون بصورة أكبر على الأخبار الجيدة، ويميلون إلى التقليل من أهمية الأخبار السيئة التي ربما حدثت في الماضي".

وارتفعت عملة البيتكوين، الأسبوع الماضي، إلى ما يقرب من 2.5% من أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 73798 دولارا، الذي وصلت إليه في منتصف مارس/آذار الماضي، وسط تزايد الطلب على الصناديق المتداولة في البورصة المصرح بها مؤخرا.

وفي حين أن العملة الرقمية الرائدة ارتفعت بنسبة 70% تقريبا هذا العام، فإن المكاسب تتضاءل مقارنة بعوائد عملات المضاربة مثل دوغ وفيهات Dogwifhat وبونك Bonk.

Photo Golden Bitcoins (new virtual money ) close-up on a blue background with a computer keyboard. shutterstock_453775414
"بيتكوين" ارتفعت فأنست السوق الانهيارات التي ضربت سوق العملات المشفرة خلال السنتين الماضيتين (شترستوك)

الصناديق المتداولة

بدأت حالة الانتعاش هذا العام عندما وافقت لجنة الأوراق المالية والبورصات على استثمار صناديق الاستثمار المتداولة مباشرة في بيتكوين خلال يناير/كانون الثاني، ثم في شهر مايو/أيار اتخذت اللجنة خطوة نحو الموافقة على صناديق إيثريوم متداولة مماثلة، وهي خطوة اعتبرها كثيرون في الصناعة بمثابة رضوخ للضغوط السياسية المتزايدة، لإضفاء الشرعية على العملات المشفرة، وإنشاء قوانين جديدة، من شأنها أن تسهّل دور الشركات العاملة بالأصول الرقمية.

واجتذبت صناديق الاستثمار الأميركية المتداولة في بيتكوين تدفقات 15.6 مليار دولار، إلى ما يقرب من 10 منتجات، ليصل إجمالي أصولها إلى 62.3 مليار دولار، وفقا للبيانات التي جمعتها بلومبيرغ.

وتوسع الشركات المالية الكبرى أعمالها بشكل أعمق في مجال العملات المشفرة، ففي وقت سابق من هذا الأسبوع، استأنفت ماستركارد السماح لمستخدمي بينانس، أكبر بورصة عملات مشفرة في العالم، بإجراء عمليات شراء على شبكتها.

وتوصلت منصة بينانس إلى تسوية مع وزارة العدل بشأن مكافحة غسيل الأموال وانتهاكات أخرى في العام الماضي، ولا تزال تواجه الاتهامات من هيئة الأوراق المالية والبورصات.

وقال متحدث باسم ماستركارد، في بيان، "على مدى الأشهر القليلة الماضية، راجعنا الضوابط والعمليات المحسنة التي نفذتها بينانس.. وبناء عليها قررنا السماح بعمليات الشراء المتعلقة ببينانس على شبكتنا".

وازدهرت صناديق العملات المشفرة، حيث زاد عدد الصناديق المنشأة إلى أعلى مستوى منذ الربع الثاني من عام 2021، وفقا لصندوق أبحاث العملات المشفرة.

المصدر : بلومبيرغ