اقتصاد إسرائيل يتباطأ في أبريل على وقع حرب غزة

طوفان الأقصى خسائر اقتصاد إسرائيل في أرقام
اقتصاد إسرائيل يتأثر سلبا بالحرب على غزة (الجزيرة)

أظهرت بيانات بنك إسرائيل (البنك المركزي) الثلاثاء أن الاقتصاد تباطأ في أبريل/ نيسان الماضي بعد نمو في الربع الأول عقب هزة عنيفة في أواخر 2023 جراء شن الحرب على قطاع غزة.

وأظهر بيان لبنك إسرائيل أن مؤشر حالة الاقتصاد المركب تراجع بنحو 0.15% الشهر الماضي، مما يعكس "بعض التباطؤ في النشاط الاقتصادي".

وعقب اندلاع الحرب في غزة في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي انكمش الاقتصاد الإسرائيلي بما يعادل 21.7% على أساس سنوي في الربع الأخير من العام الماضي، قبل أن ينمو 14.1% في الربع الأول من السنة الجارية.

الفائدة

وأبقت لجنة السياسة النقدية بالبنك الاثنين الماضي الفائدة عند 4.5% للاجتماع الثالث على التوالي بعد خفضه بواقع 25 نقطة أساس في يناير/ كانون الثاني الماضي، وعزت ذلك إلى ارتفاع وتيرة التضخم و"استمرار التحسن التدريجي في النشاط الاقتصادي وسوق العمل".

وقال محافظ بنك إسرائيل أمير يارون في وقت لاحق إن إجراء المزيد من التخفيضات في الفائدة غير مطروح في الوقت الحالي.

وذكر بيان البنك المركزي أن المؤشر تأثر في أبريل/ نيسان الماضي بزيادات في بنود منها صادرات السلع ومعدل الوظائف الشاغرة ومشتريات بطاقات الائتمان، التي قابلها انخفاضات في الإنتاج الصناعي وواردات السلع الاستهلاكية ومدخلات الإنتاج باستثناء الوقود.

وعدّل البنك بيانات شهر مارس/ آذار الماضي إلى ارتفاع بنحو 0.18% من انخفاض بنحو 0.05%.

المصدر : رويترز