قطر للطاقة تستثمر بمرحلة التطوير الثانية في حقل سيبيا البرازيلي

قطر للطاقة Qatar Energy
توقيع العقد يعد علامة بارزة في أنشطة التنقيب التي تقوم بها قطر للطاقة في حقل سيبيا البرازيلي (الجزيرة)

أعلنت قطر للطاقة أن الشركاء في تحالف مشروع حقل سيبيا اتخذوا قرار الاستثمار النهائي في مرحلة التطوير الثانية للحقل الذي يقع في طبقات ما قبل الملح في حوض سانتوس المعروف بغزارة الإنتاج قبالة سواحل البرازيل.

وذكر بيان للشركة أن المشروع المشترك هو عبارة عن شراكة بين قطر للطاقة وكل من "توتال إنرجيز" و"بتروناس" و"بتروغال البرازيل" و"بتروبراس" (المشغلة).

وتمثّل قرار الاستثمار النهائي هذا بتوقيع عقد مع شركة "سيتريوم أو آند جي أميركاس ليمتد" لبناء منصة عائمة لإنتاج وتخزين وتحميل النفط في المياه العميقة جدا في الحقل النفطي بطاقة إنتاجية تبلغ 225 ألف برميل من النفط يوميا، وبقدرة معالجة للغاز المنتج تبلغ 10 ملايين متر مكعب يوميا.

وبحسب البيان، يعد توقيع هذا العقد علامة بارزة في أنشطة التنقيب والاستكشاف التي تقوم بها قطر للطاقة في حقل سيبيا البرازيلي.

ومن المتوقع أن تعمل هذه المنصة على خفض كثافة انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 30% لكل برميل نفط مكافئ يتم إنتاجه.

وسيتم بناء المنصة العائمة لإنتاج وتخزين وتحميل النفط في أحواض بناء السفن في كل من البرازيل والصين وسنغافورة، وستكون المنصة الثانية في الجزء الشمالي من حقل سيبيا إلى جانب المنصة الحالية "كاريوكا".

وكانت قطر للطاقة وتوتال إنرجيز وبتروناس الماليزية قد فازت في 2021 بعقد تقاسم الإنتاج في حقل "سيبيا" النفطي في البرازيل.

ويقع حقل "سيبيا" قبالة سواحل ريو دي جانيرو في حوض سانتوس الرسوبي.

وقد بدأ الإنتاج بالحقل في أغسطس/آب 2021 من خلال وحدة إنتاج وتخزين وتفريغ عائمة تبلغ سعتها 180 ألف برميل من النفط يوميا.

المصدر : الجزيرة