صفقة لخصخصة شركة مطارات ماليزيا تثير احتجاجات نصرة لغزة

Passengers queue up for customs checks at the Kuala Lumpur International Airport in Sepang March 9, 2014. A missing Malaysia Airlines jetliner may have turned back from its scheduled route before vanishing from radar screens, military officers said on Sunday, deepening the mystery surrounding the fate of the plane and the 239 people aboard. REUTERS/Edgar Su (MALAYSIA - Tags: DISASTER TRANSPORT TRAVEL)
لخصخصة شركة مطارات ماليزيا القابضة حدد ما قيمته 2.6 مليار دولار (رويترز)

بدأت مجموعة من هيئات المجتمع المدني البارزة في ماليزيا احتجاجا على عرض تقدم به تحالف، يضم شركة قد تستحوذ عليها بلاك روك الأميركية، لخصخصة شركة مطارات ماليزيا القابضة وذلك وسط حملات مقاطعة ضد بعض الشركات الأميركية، بسبب العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأصدرت نحو 22 منظمة بيانا مشتركا يحث الحكومة على إعادة النظر ومنع مشاركة بلاك روك في الصفقة التي تبلغ قيمتها حوالي 2.6 مليار دولار لخصخصة شركة مطارات ماليزيا القابضة قائلين إن شركة بلاك روك لها علاقات مع إسرائيل.

وأعلن تحالف بقيادة صندوق الثروة السيادية الماليزي (خزانة) وصندوق ادخار الموظفين للتقاعد في 15 مايو/أيار الحالي عن عرض لشراء الحصص المتبقية من أسهم مطارات ماليزيا القابضة التي لا يملكها بالفعل.

ويضم التحالف أيضا شركة "جلوبال إنفراستراكتشر بارتنرز" لإدارة الاستثمار في البنية التحتية وجهاز أبو ظبي للاستثمار.

وأعلنت شركة بلاك روك في يناير/كانون الثاني الماضي أنها ستشتري شركة "جلوبال إنفراستراكتشر بارتنرز" مقابل 12.5 مليار دولار، ومن المتوقع أن تتم عملية الاستحواذ في الربع الثالث.

وفي رسالة إلى إدارة صندوق ادخار الموظفين أمس الخميس، حثت منظمات المجتمع المدني، ومنهم المجلس الاستشاري الماليزي للمنظمات الإسلامية ومنظمة تحيا فلسطين-ماليزيا، صندوق التقاعد على وقف العلاقات مع شركة بلاك روك.

وتعرضت خطة خصخصة الشركة لانتقادات أيضا من بعض النواب في البرلمان من المعارضة والحزب الحاكم، بسبب مشاركة بلاك روك.

وهذا الاتفاق هو أحدث صفقة تواجه احتجاجات في ماليزيا، وهي دولة ذات أغلبية مسلمة في جنوب شرق آسيا وداعمة قوية للفلسطينيين.

حملات المقاطعة

واستهدفت حملات للمقاطعة بسبب الحملة العسكرية التي تنفذها إسرائيل في قطاع غزة بعض العلامات التجارية الغربية في ماليزيا وبعض الدول الإسلامية الأخرى منها ستاربكس وماكدونالدز.

والشهر الماضي أرجأت شركة "كيو إس آر براندز" الماليزية، المشغلة لسلاسل مطاعم الوجبات السريعة كنتاكي وبيتزا هت في جنوب شرق آسيا، إلى أجل غير مسمى خططا للطرح في البورصة المحلية، إذ تأثرت أعمالها بحملات المقاطعة.

وفي 17 مايو/أيار الجاري، نقلت وسائل إعلام محلية عن رئيس الوزراء أنور إبراهيم قوله إن ما تردد عن أن 25% من شركة مطارات ماليزيا القابضة ستكون مملوكة لشركة "مؤيدة للصهيونية" لا أساس له من الصحة دون تسمية الشركة.

وفي حالة إتمام الصفقة، ستمتلك خزانة وصندوق ادخار الموظفين بشكل مشترك 70% من شركة مطارات ماليزيا، في حين ستمتلك "جلوبال إنفراستراكتشر بارتنرز" وجهاز أبو ظبي للاستثمار نسبة 30% المتبقية.

وأظهرت بيانات مجموعة بورصات لندن أن سهم مطارات ماليزيا القابضة ارتفع 36% حتى الآن هذا العام بما يمنح الشركة قيمة سوقية تبلغ 3.55 مليارات دولار.

وبلاك روك هي أكبر شركة لإدارة الصناديق في العالم. وذكر موقعها الإلكتروني على الإنترنت أن الشركة، التي يقع مقرها الرئيسي في نيويورك، تدير أصولا بقيمة 9.09 تريليونات دولار على مستوى العالم حتى مارس/آذار 2023.

المصدر : الألمانية