خارطة طريق ميلي لدولرة الأرجنتين.. هل هي نهاية البيزو؟

ميلي أوضح أن نهج الدولرة سيضمن منافسة حرة بين العملات، حيث يعمل البيزو في ظل سعر صرف "مرن" (غيتي)

كشف الرئيس الأرجنتيني خافيير ميلي خارطة طريق مفصلة لانتقال البلاد نحو الدولرة، وذلك خلال حديثه في فعالية تجارية بالعاصمة بوينس آيرس.

ونقلت وكالة بلومبيرغ عن الرئيس ميلي قوله إن التحرك نحو السماح للدولار بأن يصبح عملة قانونية إلى جانب البيزو الأرجنتيني سيبدأ بمجرد تصفية الميزانية العمومية للبنك المركزي وإصلاح النظام المالي.

وأوضح ميلي أن هذا النهج سيضمن منافسة حرة بين العملات، حيث يعمل البيزو في ظل سعر صرف "مرن". وفي وقت لاحق، سيتوقف البنك المركزي عن طباعة البيزو، مما يمهد الطريق أمام الدولار ليصبح عملة سائدة وفقا للوكالة، ويتوقع ميلي أن يتم التخلص تدريجيا من البيزو، مشبها إياه بـ"قطعة متحف".

في وقت لاحق، سيتوقف البنك المركزي الأرجنتيني عن طباعة البيزو، مما يمهد الطريق أمام الدولار ليصبح عملة سائدة حسب بلومبيرغ (الفرنسية)

ومنذ توليه منصبه في 10 ديسمبر/كانون الأول الماضي، واصل ميلي بقوة برنامج إصلاحات اقتصادية، مع التركيز بشكل أساسي على الحد من التضخم الذي تجاوز 3 أرقام في البلاد.

وخفضت إدارته -وفقا لبلومبيرغ- معدلات الاقتراض 6 مرات، مما أزاحها إلى 40% من 133% في بداية توليه.

تحديات

وفي خطابه خلال الفعالية التجارية، أقر ميلي بالتعقيد الذي يكتنف التحول الكامل إلى الدولار، مؤكدا أن توقيت رفع الضوابط على رأس المال سوف يعتمد على السوق.

ويعمل فريق ميلي الاقتصادي -وفقا للوكالة- بقيادة الوزير لويس كابوتو، بنشاط على تحويل ديون البنك المركزي إلى سندات خزانة أكثر جاذبية.

وتهدف هذه الإستراتيجية إلى تخفيف التزامات السلطة النقدية المتزايدة، مما يسمح بإدارة مالية أكثر حصافة وإزالة ضوابط رأس المال في نهاية المطاف.

ونقلت بلومبيرغ عن الوزير كابوتو، في كلمته أمام الفعالية ذاتها، توضيحه بأن الإزالة الفورية لضوابط رأس المال بكونها "غير مناسبة"، مما يشير إلى اتباع نهج حذر لضمان الاستقرار خلال هذه الفترة الانتقالية.

المصدر : بلومبيرغ