النفط يواجه ضغوط الإبقاء على الفائدة مرتفعة

النفط تراجع خلال تعاملات اليوم (شترستوك)

تراجعت أسعار النفط للجلسة الثالثة على التوالي -اليوم الأربعاء- وسط توقعات بأن يبقي مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة مرتفعة لفترة أطول بسبب استمرار التضخم.

وذكرت مصادر في السوق -نقلا عن بيانات معهد البترول الأميركي أمس الثلاثاء- أن الأسعار تأثرت أيضا بارتفاع مخزونات النفط الخام والبنزين في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، وذلك رغم توقعات بانخفاضها.

الفائدة

هبطت العقود الآجلة لخام برنت 42 سنتًا، أو 0.52% إلى 82.45 دولارا، وقت إعداد التقرير، كما تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 65 سنتا، أو 0.8%، إلى 78.01 دولارا.

وخسر الخامان القياسيان أكثر من 1% في وقت سابق من الجلسة.

وتراجع النفط 1% في ختام تداولات، أمس الثلاثاء.

وكان مسؤولون بالبنك المركزي الأميركي قالوا أمس إن البنك يجب أن ينتظر عدة أشهر أخرى للتأكد من أن التضخم يعود بالفعل إلى المسار المستهدف البالغ 2% قبل أي خفض الفائدة.

ترقب

من الممكن أن يؤدي ارتفاع تكاليف الاقتراض إلى تباطؤ النمو الاقتصادي، وبالتالي تقليل الطلب على النفط.

ويترقب المستثمرون محضر اجتماع السياسة الأخير لمجلس الاحتياطي الفدرالي وأحدث البيانات الرسمية المتعلقة بمخزونات النفط الأميركية من إدارة معلومات الطاقة المقرر صدورها في وقت لاحق اليوم الأربعاء، بعد بيانات معهد البترول الأميركي.

المصدر : رويترز