النفط يتجه للصعود بدعم قوة الطلب وبيانات التضخم الأميركية

النفط اكتسب دفعة من قوة الطلب وتوترات الشرق الأوسط (شترستوك)

واصلت أسعار النفط اليوم الخميس ارتفاعها من الجلسة الماضية وسط مؤشرات على قوة الطلب في الولايات المتحدة، إذ أظهرت البيانات ارتفاع التضخم بأقل مما توقعته الأسواقن الأمر الذي يدعم التوجه لخفض أسعار الفائدة، وقد يعزز الطلب بصورة أكبر.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 0.51% إلى 83.14 دولارا للبرميل، في حين صعد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 0.66% إلى 79.13 دولارا، وقت إعداد هذا التقرير.

وارتفعت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة بأقل من المتوقع في أبريل/نيسان الماضي، مما عزز توقعات الأسواق المالية بخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة في سبتمبر/أيلول المقبل، وهذا الأمر قد يكبح صعود الدولار ويجعل النفط أقل تكلفة لحائزي العملات الأخرى.

تراجع المخزونات

وأظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة تراجع مخزونات النفط الخام والبنزين ونواتج التقطير في الولايات المتحدة، مما يعكس زيادة نشاط التكرير والطلب على الوقود.

وقالت إدارة معلومات الطاقة إن مخزونات الخام انخفضت 2.5 مليون برميل إلى 457 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في العاشر من مايو/أيار الجاري، مقابل متوسط ​​توقعات المحللين البالغ 543 ألف برميل في استطلاع أجرته رويترز.

توقعات بتباطؤ نمو اقتصادات الخليج في 2023 وسط تراجع عائدات النفط
تتلقى أسعار النفط دعما من التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط (شترستوك)

وتتلقى الأسعار دعما، كذلك، من التوترات الجيوسياسية، وخاصة استمرار الحرب على قطاع غزة واحتمال تزايد التوتر في منطقة الشرق الأوسط الغنية بالنفط.

وتعثرت محادثات توسطت فيها قطر ومصر بهدف التوصل لوقف لإطلاق النار، إذ تطالب المقاومة الفلسطينية التي تقودها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بوقف الحرب، في المقابل تصر إسرائيل على استمرارها.

وتقلصت المكاسب بعدما خفضت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها لنمو الطلب على النفط في 2024، مما أدى إلى اتساع الفجوة بين وجهة نظرها وتوقعات منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

وقالت وكالة الطاقة الدولية إن الطلب العالمي على النفط هذا العام سينمو 1.1 مليون برميل يوميا، بانخفاض 140 ألف برميل يوميا عن توقعاتها السابقة، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى ضعف الطلب في الدول المتقدمة بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

المصدر : وكالات