الدولار يرتفع والذهب يستقر بفعل بيانات التضخم الأميركية

الين الياباني تراجع أمام الدولار (رويترز)

ارتفع الدولار من أدنى مستوى له في عدة أشهر، اليوم الخميس، بعد أن سجل التضخم الأساسي في الولايات المتحدة أبطأ معدلاته في 3 سنوات، مما عزز توقعات خفض الفائدة في أكبر اقتصاد في العالم وزاد من الرهانات على أن العملة الأميركية ربما بلغت ذروتها للمرحلة الراهنة.

وزاد مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة الأميركية أمام سلة من 6 عملات 0.04% إلى 104.38 نقاط.

أداء العملات

وفي آسيا، واصل الين التعافي للجلسة الثانية، مسجلا أقوى مستوياته في أسبوعين عند 153.6 للدولار مع تقلص الفجوة بين العوائد الأميركية واليابانية، وذلك قبل أن يتراجع إلى مستوى 154.68.

وسجل الدولار الأسترالي، الذي صعد 1% أمس الأربعاء، أعلى مستوى له في 4 أشهر عند 0.6714 دولار، لكن مسيرته توقفت بعد ذلك بعد ارتفاع غير متوقع في البطالة بأستراليا، ووصل في أحدث التداولات إلى 0.6672 دولار.

وصعد اليورو لأعلى مستوى له في شهرين عند 1.0895 دولار قبل أن يتراجع إلى 1.0867، كما زاد الدولار النيوزيلندي لأعلى مستوى له في شهرين عند 0.6140 دولار قبل أن يتراجع إلى 0.6106 دولار.

وسجل الجنيه الإسترليني أعلى مستوى له في شهر عند 1.27 دولار، لكنه تراجع قليلا إلى 1.2671 دولار.

وأظهرت بيانات أمس الأربعاء أن التضخم الأساسي في الولايات المتحدة تباطأ في أبريل/نيسان إلى 3.6% على أساس سنوي، وذلك تماشيا مع توقعات السوق.

ورغم أن هذا المعدل لا يزال أعلى بكثير من المستهدف من مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) عند 2%، فإن المستثمرين يرون أن تراجعه عن مستوى 3.8% المسجل في الشهر السابق يفتح الطريق لخفض أسعار الفائدة في سبتمبر/أيلول أو ربما حتى قبل ذلك، خاصة مع اقتراب الانتخابات الرئاسية الأميركية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني.

وشهد مؤشر الدولار، أمس الأربعاء، أكبر انخفاض بالنسبة المئوية خلال يوم واحد منذ بداية العام وحتى الآن، إذ خسر 0.75%.

 

الذهب

وفي سياق متصل، استقرت أسعار الذهب اليوم بعد صعود حاد في الجلسة الماضية مع تراجع الدولار وعوائد سندات الخزانة في أعقاب بيانات التضخم الأميركية التي عززت احتمال خفض أسعار الفائدة في سبتمبر/أيلول المقبل.

وتراجعت الأوقية في العقود الفورية 0.1% إلى 2383 دولارا، وانخفضت العقود الآجلة تسليم يونيو/حزيران 0.35% إلى 2386.4 دولارا، وقت كتابة التقرير.

ونقلت رويترز عن تيم ووترر، كبير محللي السوق في "كيه سي إم تريد"، قوله: "مع استئناف التضخم لمسار الهبوط، ازدهر الذهب فعليا في المعاملات المبكرة ويبدو أنه يتجه صوب مستوى 2400 دولار".

وأضاف: "مع ذلك، فإن الارتفاع المحتمل للدولار أو عوائد سندات الخزانة قد يكون أكبر عقبة أمام سعر الذهب في بقية الأسبوع".

المصدر : رويترز