استقرار أسعار النفط مع تمسك أوبك بتوقع نمو الطلب

أوبك أبقت على توقعات الطلب على النفط (شترستوك)

أبقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) -اليوم الثلاثاء- على توقعاتها بنمو قوي نسبيا للطلب العالمي على النفط عام 2024، وقالت إن ثمة فرصة لأن يكون أداء الاقتصاد العالمي أفضل من المتوقع هذا العام. وفي الأسواق، حافظ أسعار الخام على استقرارها تقريبا حيث تراجعت بنحو 0.2% فقط في تعاملات اليوم.

وقالت أوبك -في تقريرها الشهري- إن الطلب العالمي على النفط سيرتفع 2.25 مليون برميل يوميا هذا العام، وبواقع 1.85 مليون برميل يوميا العام المقبل. ولم تغير المنظمة أيا من توقعاتها عن الشهر الماضي.

وهذا هو التقرير الأخير قبل اجتماع تحالف أوبك بلس المقرر عقده مطلع يونيو/حزيران لتنسيق سياسة الإنتاج.

وتعبر أوبك عن تفاؤلها بشأن التوقعات الاقتصادية. وتقول "رغم بعض احتمالات الهبوط، فإن الزخم المستمر الذي لوحظ منذ بداية العام قد يوفر اتجاها صعوديا إضافيا لنمو الاقتصاد العالمي عام 2024 وما بعده".

وزراء بأوبك: اجتماع عاجل لبحث تنفيذ تخفيضات فورية في الإنتاج النفطي
النفط استقر بعد إبقاء أوبك على توقعات الطلب (الجزيرة)

أسعار النفط

وتراجع سعر برميل خام برنت 0.2% أو 16 سنتا إلى 83.20 دولارا، وقت كتابة التقرير، كما انخفض برميل خام غرب تكساس الأميركي 0.24% أو 0.19 سنتا إلى 78.93 دولارا.

وارتفعت أسعار النفط عند التسوية في جلسة التداول السابقة، بفضل إشارات على تحسن الطلب من الولايات المتحدة والصين.

وتترقب الأسواق بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأميركية المقرر صدورها غدا بحثا عن دلائل حول موعد إقدام مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأميركي) على خفض أسعار الفائدة، وهو ما قد يحفز النمو الاقتصادي وبالتالي الطلب على النفط.

ومع بدء موسم حرائق الغابات في كندا، يُخشى أن يتأثر الإنتاج من النفط حيث تتركز الحرائق بالقرب من قلب صناعة النفط في البلاد. ولم يجر الإبلاغ عن أي اضطرابات تشغيلية حتى الآن.

لكن أليكس هودز، المحلل بشركة "ستون إكس" للسمسرة في الطاقة قال إن الطاقة الإنتاجية لكندا البالغة 3.3 ملايين برميل يوميا "من المرجح جدا أن تتأثر".

المصدر : وكالات