أستراليا تقرر حظر تصدير الأغنام الحية بحرا في 2028

Merino in yards, every year millions of sheep are sold in sale yards all over the country for local consumption and international export From Australia.
ناشطو الرفق بالحيوان انتقدوا ظروف نقل الخراف الأسترالية عبر السفن (شترستوك)

قال وزير الزراعة الأسترالي موراي وات إن بلاده ستحظر تصدير الأغنام الحية عن طريق البحر بدءا من مايو/ أيار 2028، وستساعد المتأثرين للتكيف مع تداعيات القرار. يأتي ذلك بعد سنوات من الحملات التي قام بها ناشطو الرفق بالحيوان.

وقال وات في رد الحكومة الرسمي على تقرير مستقل كلفه بالتخلص التدريجي من هذه الممارسة المثيرة للجدل: "اليقين بشأن موعد انتهاء التجارة أمر بالغ الأهمية.. فالإطار الزمني يوازن بين خطوات التحول المطلوبة والتزامنا بدعم نتائج رعاية الأغنام المحسنة".

وقالت الحكومة إنها ستقدم حزمة انتقالية بقيمة 107 ملايين دولار أسترالي (70.7 مليون دولار أميركي) لمساعدة الشركات المتضررة، ويمكن أن تستمر تجارة الأغنام عبر البحر حتى التاريخ المحدد في 2028 من دون قيود إضافية مثل الحدود القصوى أو الحصص، كما أن الحظر لن يُطَبّق على صناعات تصدير الماشية الأخرى أو تصدير الأغنام الحية جوا.

وأوضح وات أن الحكومة ستطرح التشريع هذا العام، إذ "أظهرت صناعة تصدير الأغنام الحية مرارا وتكرارا أنها غير قادرة على تلبية توقعات المجتمع".

وبدأ قطاع الماشية الأسترالي بالفعل في الابتعاد عن التجارة بحرا؛ فالبيانات الحكومية تظهر أن أستراليا صدرت ما يقرب من 652 ألف رأس خروف عن طريق البحر في 2022-2023، مقارنة بـ 5.92 ملايين رأس خروف قبل 20 عاما، وفق ما ذكرت وكالة بلومبيرغ.

وقال الوزير الأسترالي: "أفهم أن البعض في المجتمع سيرغبون في رؤية التجارة تتوقف غدا، والبعض الآخر لا يريد ذلك على الإطلاق".

A sheep farmer herds sheep into a catching pen for shearing at a farm near Gunnedah, New South Wales, Australia, on Tuesday, Oct. 13, 2020. Farmers in Australia, which supply about 90% of the worlds apparel wool, have struggled during the Covid-19 lockdown as global apparel factories and retailers shutter. Photographer: David Gray/Bloomberg via Getty Imagesg
يشكل القرار الأسترالي ضربة لأعمال نسبة من المزارعين الأستراليين (غيتي)

صدمة

من جانبه، قال الاتحاد الوطني للمزارعين، إنهم أصيبوا بـ"الصدمة" من الجدول ذي الأربع سنوات، مضيفا أن هذا الإطار الزمني "سيكون مدمرا للمزارعين، متهما الحكومة بالرضوخ للناشطين (بجماعات الرفق بالحيوان)".

وأضاف الاتحاد: "لن نهدأ حتى يتم إسقاط هذه السياسة المضللة.. إعلان اليوم يحكم فقط على الأغنام الأجنبية بالممارسات التي حظرناها قبل عقد من الزمن".

في المقابل، أشار استطلاع أجرته الجمعية الملكية البريطانية لمنع القسوة على الحيوان إلى أن 71% من سكان غرب أستراليا يؤيدون حظر تصدير الماشية بحرا، وفق ما نقلته صحيفة الغارديان.

وقال الوزير الأسترالي إن صادرات اللحوم نمت بينما تراجعت صادرات الماشية الحية، وهو ما يعني المزيد من المعالجة (للأمر) في أستراليا، واستحداث مزيد من فرص العمل.

وتابع: "بلغت قيمة صادرات لحم الضأن في أستراليا 4.5 مليارات دولار عام 2023، في حين بلغت صادرات الأغنام الحية عن طريق البحر أقل من 77 مليون دولار عام 2023، أي حوالي 0.1% من الإنتاج الزراعي في أستراليا".

وأضاف: "تقلصت الصادرات الحية، من ذروة بلغت 415 مليون دولار في الفترة 2002-2003، وزادت قيمة صادراتنا من لحوم الأغنام بنسبة تزيد على 300% منذ ذلك الوقت، بما في ذلك الصادرات إلى منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط بأكثر من 3 أضعاف قيمتها خلال هذه الفترة".

المصدر : الصحافة البريطانية + بلومبيرغ