الذهب يسجل مستوى قياسيا جديدا

يكتسب الذهب لونه وبعض خاصياته الأخرى من تأثير قوانين النسبية
الذهب يواصل تقديم أسعار قياسية مرتفعة (شترستوك)

سجل الذهب مستوى قياسيا جديدا اليوم الاثنين، مع تزايد ثقة المستثمرين بأن مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) سيخفض الفائدة هذا العام، حتى بعدما أظهرت البيانات ارتفاعا طفيفا في تقرير عن التضخم الرئيسي.

وسجل إقبال كبير على شراء الذهب هذا العام، في حين ألمح البنك المركزي الأميركي إلى احتمال تخفيف شروط الائتمان.

مستوى قياسي جديد

ووصل السعر إلى مستوى مرتفع جديد في جلسة اليوم عند 2262.19 دولارا للأونصة، وفق رويترز، قبل أن ينزل قليلا إلى 2244.9 دولارا عصرا. وزاد الذهب بأكثر من 8% منذ بداية العام.

وسجلت أسعار الذهب مستويات مرتفعة غير مسبوقة عند تقييمها بعملات أخرى منها اليورو واليوان والين والروبية الهندية والجنيه الإسترليني.

ويوم الجمعة الماضي، أظهر مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي -الذي يقيس على أساسه الاحتياطي الفدرالي التضخم- ارتفاعا طفيفا على أساس سنوي في مارس/آذار مقارنة بفبراير/شباط الماضيين.

وقال رئيس الاحتياطي الفدرالي جيروم باول إن التقرير "يتماشى إلى حد كبير مع توقعاتنا"، بينما يسير صناع القرار على الطريق الصحيح لتحقيق هدف التضخم البالغ 2% على المدى الطويل.

وأوضح أنه رغم أن بيانات التضخم الأخيرة كانت أعلى مما كان يطمح إليه الاحتياطي الفدرالي، فإن أرقام فبراير/شباط كانت "بالتأكيد أكثر توافقا مع ما نريد رؤيته".

شتري المستثمرون الذهب كـ”ملاذ آمن”، وحتى عندما يكون الاقتصاد منتعشا يشتري المستهلكون مزيدا من المجوهرات
المستثمرون يشترون الذهب بوصفه ملاذا آمنا، وحتى عندما يكون الاقتصاد منتعشا يشتري المستهلكون مزيدا من المجوهرات (شترستوك)

توقعات ثابتة

ولكن يبدو أن هذه البيانات لم تؤثر كثيرا على توقعات المتداولين بشأن خفض أسعار الفائدة في يونيو/حزيران المقبل، على الرغم من أن باول حذر من أنه من غير مرجح أن تنخفض إلى المستويات التي وصلت إليها بعد الأزمة المالية العالمية عام 2008.

وقال المحلل في "يو بي إس" جيوفاني ستونوفو إن "قراءة التضخم في الولايات المتحدة التي جاءت أقل قليلا من المتوقع يوم الجمعة الماضي تدعم توقعات خفض مجلس الاحتياطي الفدرالي لسعر الفائدة منتصف العام".

وتميل أسعار الذهب إلى الارتفاع أيضا باعتباره ملاذا آمنا في أوقات الاضطرابات في مواجهة التوترات الجيوسياسية المتزايدة، وفي ظل المخاوف من اتساع نطاق الحرب التي تشنها إسرائيل على غزة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى:

  • هبطت الفضة في المعاملات الفورية 0.4% إلى 25.06 دولارا للأونصة.
  • ونزل البلاتين 0.8% إلى 900.74 دولار للأونصة.
  • وتراجع البلاديوم 1% إلى 1004.69 دولارات.
المصدر : وكالات