الكرملين يحذر الغرب من استخدام أصول روسية لإعادة إعمار أوكرانيا

الشهر الماضي لوحت روسيا بإمكانية مصادرة أصول غربية بقيمة 288 مليار دولار (غيتي)

حذر الكرملين -اليوم الاثنين- القوى الغربية من أن أي محاولة لاستخدام أصول روسية مجمدة ضمانا لجمع تمويل لأوكرانيا ستكون غير قانونية وستقوض النظام الاقتصادي العالمي برمته.

وتأتي تعليقات المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف ردا على تقرير لبلومبيرغ ذكر أن مجموعة السبع تناقش مع الاتحاد الأوروبي خطة لاستخدام أكثر من 250 مليار دولار من أصول البنك المركزي الروسي المجمدة ضمانا للمساعدة في تمويل إعادة إعمار أوكرانيا.

والشهر الماضي لوّحت موسكو بإمكانية مصادرتها أصولا لدول غربية بقيمة 288 مليار دولار إذا أقدمت هذه الدول على مصادرة أصولها لاستخدامها في إعادة إعمار أوكرانيا، بحسب ما أفادت وكالة الإعلام الروسية.

وحظرت الولايات المتحدة وحلفاؤها المعاملات مع البنك المركزي ووزارة المالية الروسيين بعد إرسال الرئيس فلاديمير بوتين قوات إلى أوكرانيا في فبراير/شباط 2022، مما أدى إلى حجب حوالى 300 مليار دولار من الأصول الروسية السيادية لدى الغرب.

وعمل مسؤولون أميركيون وبريطانيون في الأشهر الماضية على الدفع نحو مصادرة أصول روسية مجمدة في بلجيكا وغيرها من الدول الأوروبية من أجل المساعدة في إعادة الإعمار في أوكرانيا.

وشهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، نقلت وكالة رويترز عن مصادر لم تسمها قولها إنهم يأملون أن يتفق زعماء دول مجموعة الـ7 على إصدار إعلان نوايا أقوى عندما يجتمعون في أواخر فبراير/شباط الحالي في الذكرى السنوية الثانية لبدء الحرب الروسية الأوكرانية.

واتهمت موسكو واشنطن بمحاولة الضغط على دول في أوروبا حيث تتركز معظم الأصول الروسية للانضمام إلى هذه الإجراءات.

المصدر : الجزيرة + رويترز