مايكروسوفت تتخطى قيمتها 3 تريليونات دولار وتستغني عن 1900 موظف

مايكروسوفت تمكنت من تجاوز مستوى 3 تريليونات بقيمتها السوقية (الفرنسية)

تجاوزت القيمة السوقية لأسهم شركة مايكروسوفت حاجز الـ3 تريليونات دولار للمرة الأولى -أمس الأربعاء- لتحتفظ بمكانتها كثاني أكبر شركة في العالم من حيث القيمة بعد آبل مباشرة.

وتتنافس أسهم مايكروسوفت وآبل على المركز الأول باعتبار أسهمها الأكثر رسملة في بورصة وول ستريت منذ بداية العام، مع خسارة الشركة المنتجة لهواتف آيفون لفترة وجيزة موقع الصدارة لصالح عملاق البرمجيات في وقت سابق من الشهر الجاري.

وسجلت أسهم مايكروسوفت مستوى قياسيا عند 405.63 دولارات، بزيادة 1.7% لتخترق حاجز 3 تريليونات دولار.
وجرى تداول أسهم شركة أبل عند 195.50 دولارا بزيادة 0.3% لتصبح قيمتها السوقية 3.02 تريليونات دولار، وفقا لبيانات مجموعة بورصات لندن.

وبدعم من استثمارها في شركة (أوبن إيه آي) مبتكرة روبوت الدردشة (تشات جي بي تي)، يُنظر إلى مايكروسوفت على نطاق واسع باعتبارها الأوفر حظا في سباق السوق على نشر الذكاء الاصطناعي التوليدي ضمن شركات تكنولوجيا عملاقة أخرى تتضمن ألفابت، مالكة غوغل، وأمازون دوت كوم وأوراكل وميتا فلاتفورمز، الشركة الأم لفيسبوك.

وباستخدام تقنية (أوبن إيه آي)، طرحت مايكروسوفت إصدارات أحدث من البرمجيات المتميزة بها بالإضافة إلى محركها للبحث (بينغ) الذي يتوقع أن تتحسن فرص منافسته مع محرك البحث المهيمن، غوغل.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري تفوقت شركة مايكروسوف، لفترة وجيزة على آبل باعتبارها الشركة الأكثر قيمة في العالم لأول مرة منذ عام 2021 بعد أن بدأت أسهم الشركة المصنعة لهواتف آيفون بداية ضعيفة لهذا العام بسبب المخاوف المتزايدة بشأن الطلب.

استغناء عن موظفين

وفي تطور لاحق أعلنت مايكروسوفت تسريح 1900 موظف يمثلون 8% من قوتها العاملة في قطاع الألعاب الإلكترونية معظمهم من "أكتيفيجن بليزارد" بعد استحواذها على شركة الألعاب، وسهم الشركة يتابع تحقيق مستويات قياسية وقيمتها السوقية عند 3.007 تريليونات دولار.

مايكروسوفت وآبل تتنافسان على المرتبة الأولى للقب أكبر شركة في العالم من حيث القيمة السوقية (رويترز)

تراجع الطلب

وفي المقابل، تواجه شركة آبل تراجعا في الطلب على أجهزتها آيفون، وبخاصة في الصين، حيث تقدم الشركة لعملائها خصومات نادرة لتعزيز المبيعات وسط منافسة شديدة من منافسين محليين مثل هواوي تكنولوجيز.

وقال براد ريباك، المحلل في شركة ستيفل للاستشارات والوساطة "أعتقد أن هذا (يرجع إلى) دعم الذكاء الاصطناعي لمايكروسوفت" وإن شركة آبل ليس لديها فيما يبدو "توجه الذكاء الاصطناعي الواضح" إلى جانب مخاوف معدلات نمو مبيعات آيفون وانتشارها.

وجاء في بيانات مجموعة بورصات لندن إن 54 محللا يغطون أسهم مايكروسوفت وضعوا متوسط سعر مستهدفا عند 425 دولارا ارتفاعا من 415 قبل شهر، وكان متوسط توصيتهم هو "الشراء".

وسيخضع صعود شركات وول ستريت إلى مستويات قياسية للاختبار في الأسابيع المقبلة حين تبدأ الشركات الأميركية العملاقة في نشر نتائجها.

المصدر : وكالات