بتكوين تتراجع 20% منذ إطلاق صناديقها الاستثمارية المتداولة

فقدت البيتكوين أكثر من 70 ٪ من قيمتها منذ أعلى مستوياتها في نوفمبر/ تشرين الثاني
صناديق بتكوين المتداولة العشرة سجلت إجمالي تدفقات صافية بقيمة 1.1 مليار دولار (رويترز)

تراجعت عملة البتكوين إلى أكثر من 20% منذ إطلاق أول صناديق متداولة في البورصة تستثمر مباشرة في العملة المشفرة في 11 يناير/كانون الثاني الجاري، وسط حذر المتعاملين بشأن التأثير المحتمل للمنتجات الاستثمارية الجديدة.

وارتفعت العملة الرقمية إلى 49021 دولارا في اليوم الذي تم فيه إطلاق صناديق الاستثمار المتداولة من جهات إصدار، ومنها بلاك روك، وفيديليتي إنفيستمينت.

تراجع

وتراجع سعر بتكوين إلى 39114 دولارا، وقت إعداد هذا التقرير، من 49021 دولارا سجلتها في اليوم الذي تم فيه إطلاق صناديق الاستثمار المتداولة من جهات إصدار بما في ذلك بلاك روك، وفيديليتي إنفستمنت. وبذلك فقدت العملة نحو 20.2% من قيمتها في 12 يوما.

ونقلت وكالة بلومبيرغ عن محللين في بورصة العملات المشفرة "بيتفينكس"، ما كتبوه في مذكرة من أنه بينما يبدو أن ثمة توقعات سائدة بتراجع العملة المشفرة، بالتالي فإنها قد تتراجع إلى ما بين 38 ألف دولار و36 ألف دولار.

وسجّلت صناديق بتكوين المتداولة العشرة إجمالي تدفقات صافية بقيمة 1.1 مليار دولار حتى الآن هذا الشهر، وفقا لبيانات بلومبيرغ بحلول أمس.

وتتضمن هذه التدفقات صندوق Bitcoin Trust الخاص بشركة غريسكيل، والذي شهد ما يقرب من 3.5 مليارات دولار من التدفقات الخارجة حتى الآن، إذ باع مستثمرون حصصهم التي احتفظوا بها لفترة طويلة.

ونقلت بلومبيرغ عن مذكرة لرئيس إستراتيجية الأصول الرقمية في فاند سترات غلوبال أدفيزورس، شون فاريل "على مدى الأسبوعين الماضيين، واجهت بتكوين تحديا بسبب ظروف السوق الأكثر صعوبة، والتي تتمثل في ارتفاع معدلات الفائدة والدولار، وضغوط البيع الكبيرة من المتداولين".

يعتبر الخبراء البيتكوين أصلًا محفوفًا بالمخاطر بعد خسارة قيمتها في أعقاب هبوط الأسهم.
خبراء البتكوين يعتبرونها محفوفة بالمخاطر (الجزيرة)

أداء 2023

وارتفعت عملة بتكوين 160% تقريبا في السنة الماضية، متفوقة على الأصول التقليدية مثل الأسهم، وسط تكهنات بأن تحفز صناديق الاستثمار المتداولة اعتمادا أوسع للعملة المشفرة من قبل المستثمرين من المؤسسات والأفراد.

ويتوقع المؤيدون لبتكوين أن يؤدي "تصنيفها" إلى الحد من نمو المعروض منها، مما سيكون أمرا رافعا لسعرها.

وتصنيف بتكوين حدث يتم فيه تخفيض مُكافأة التعدين والتحقُّق من الكُتل الجديدة إلى 50%، وبذلك سيكون المُعدّنون قادرين على كسب نصف عدد رموز بتكوين لكل كتلة مُعدّنة فقط، ومن المُقرر أن تتم عمليات التنصيف كل 4 سنوات تقريبا، بحسب منصة بينانس.

ولا يزال تداول العملة المشفرة المهيمنة أقل بكثير من الرقم القياسي المسجل في نوفمبر/تشرين الثاني 2021 الذي بلغ حوالي 69 ألف دولار.

وانخفضت عملة إيثيريوم بنسبة 7.225% إلى 2196 دولارا، وقت إعداد التقرير، في حين انخفضت عملة بي إن بي 4.75% إلى 295.34 دولارا.

 

المصدر : الجزيرة + وكالات