الصين.. واردات قياسية من النفط في 2023

لايزال أمن الطاقة يمثل أولوية قصوى لمعظم البلدان في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا
الصين استوردت 11.28 مليون برميل نفط يوميا في عام 2023 (غيتي)

أظهرت بيانات اليوم الجمعة أن واردات الصين من النفط الخام وصلت في 2023 لأعلى مستوياتها على الإطلاق خلال عام مع تعافي الطلب على الوقود بعد التراجع الناجم عن جائحة كورونا (كوفيد-19)، وذلك رغم الرياح الاقتصادية المعاكسة.

وقالت بيانات من الإدارة العامة للجمارك إن واردات الصين من النفط الخام زادت العام الماضي 11% مقارنة مع 2022 إلى نحو 564 مليون طن أو ما يعادل 11.28 مليون برميل يوميا، ارتفاعا من المستوى القياسي السابق المسجل في 2020 والبالغ 10.81 مليون برميل.
يوميا.

وبلغ إجمالي الواردات في ديسمبر/كانون الأول الماضي 48.36 مليون طن أو 11.39 مليون برميل يوميا، مقارنة بـ10.33 ملايين برميل يوميا في نوفمبر/تشرين الثاني السابق له.

وأظهرت البيانات أن واردات الصين من الغاز الطبيعي -وتشمل الغاز الطبيعي المسال والغاز الذي يصل عبر الأنابيب- ارتفعت نحو 10% إلى 120 مليون طن في 2023.

وتمثل هذه الكميات ثاني أعلى مستوى على الإطلاق بعد عام 2021 عندما استوردت الصين 121.4 مليون طن من الغاز الطبيعي.

التجارة الخارجية

وعلى صعيد التجارة الخارجية ارتفعت الصادرات الصينية في ديسمبر/كانون الأول الماضي 2.3% على أساس سنوي، ويعتبر هذا مؤشرا على الاستقرار، وكانت الزيادة أقوى مما توقعه المحللون في المتوسط.

وقالت هيئة الجمارك في بكين اليوم الجمعة إن الصادرات -بعد 6 أشهر متتالية من التراجع- زادت بشكل طفيف في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أيضا.

بيد أن 2023 كان عاما صعبا بالنسبة للتجارة الصينية، إذ انخفضت الصادرات بواقع 4.6%، في أول تراجع سنوي منذ العام 2016، بسبب ضعف الطلب العالمي، في حين تراجعت الواردات الصينية بواقع 5.5%.

وبلغت التجارة بين الصين وروسيا عام 2023 أكثر من 240 مليار دولار، وفقما أظهرت البيانات الجمركية، متجاوزة الهدف البالغ 200 مليار دولار الذي حدده البلدان الجاران في اجتماعات ثنائية العام الماضي.

وتمثّل هذه الأرقام زيادة سنوية نسبتها 26.3% وفق البيانات. ويعد الرقم قياسيا بالنسبة للبلدين اللذين تقاربا سياسيا واقتصاديا منذ انطلاق الحرب الروسية الأوكرانية في 2022.

في المقابل، بلغ حجم التجارة بين الولايات المتحدة والصين 664 مليار دولار العام الماضي بانخفاض 11.6%، وهو أول تراجع منذ العام 2019.

المصدر : الفرنسية + رويترز