توقع زيادة تداولاتها عربيا.. أميركا تقر إنشاء صناديق استثمار لبتكوين

يعتبر الخبراء البيتكوين أصلًا محفوفًا بالمخاطر بعد خسارة قيمتها في أعقاب هبوط الأسهم.
القرار الأميركي يخفف من وطأة مخاطر الانكشاف على بتكوين (الجزيرة)

وافقت هيئة الأوراق المالية الأميركية على إنشاء أول صناديق الاستثمار المتداولة مدرجة في الولايات المتحدة لتتبع عملة البتكوين، في نقطة تحول لأكبر عملة مشفرة في العالم والعملات المشفرة الأوسع.

وقالت هيئة الأوراق المالية والبورصات إنها وافقت على 11 طلبا، من بينها شركة "بلاك روك"، و"آرك إنفستمنتس/21 شيرز"، و"فيديليتي"، و"إنفيسكو"، و"فان إيك"، على الرغم من تحذيرات بعض المسؤولين والمدافعين عن المستثمرين من مخاطر يحملها هذا المنتج الاستثماري.

بدء التداولات

ومن المتوقع أن تبدأ تداولات هذه الصناديق اليوم الخميس، مما يعني منافسة شرسة مبدئية للحصول على أكبر حصة سوقية، حسبما نقلت رويترز عن مصدرين.

وبعد مرور عقد من الزمن، ستغير صناديق الاستثمار المتداولة قواعد اللعبة بالنسبة لبتكوين، إذ توفر للمستثمرين إمكانية التعرض لأكبر عملة مشفرة في العالم من دون الاحتفاظ بها بشكل مباشر، إذ توفر دفعة كبيرة لصناعة العملات المشفرة التي تعاني من الفضائح.

وعدّ العضو المنتدب وكبير محللي التكنولوجيا المالية في شركة "روزنبلات" للأوراق المالية، أندرو بوند، الخطوة الأميركية أمرا إيجابيا للغاية بالنسبة لإضفاء الطابع المؤسسي على عملة البتكوين كفئة أصول، وفق رويترز.

ونقلت الوكالة عن محللي بنك ستاندرد تشارترد هذا الأسبوع قولهم إن "صناديق الاستثمار المتداولة يمكن أن تجتذب ما بين 50 مليار دولار إلى 100 مليار دولار هذا العام وحده"، وتوقع آخرون أن تجتذب نحو 55 مليار دولار على مدى 5 سنوات.

وزادت القيمة السوقية للعملات المشفرة 5.34% في آخر 24 ساعة إلى 1.79 تريليون دولار، وفق بيانات موقع ماركت كاب. وارتفعت عملة بتكوين في آخر 24 ساعة 3.5% إلى 47027 دولارا، في حين ارتفعت عملة إيثيريوم 11.28% إلى 2662 دولارا، وقت إعداد هذا التقرير.

وزادت عملة بي إن بي 5.17% إلى 314.59 دولارا، وارتفعت عملة سولانا 7.32% إلى 104.47 دولارات، وكذلك أضافت عملة دوجكوين 8.46% من قيمتها في آخر 24 ساعة إلى 0.08583 دولار.

ونقلت رويترز عن محللين قولهم إن النجاح في معركة التدفقات سيعتمد في الغالب على الرسوم والسيولة، وخفضت بعض الجهات المصدرة الرسوم المقترحة في الإيداعات الجديدة هذا الأسبوع، منها "بلاك روك" و"آرك إنفستمنتس/21 شيرز".

وتتراوح هذه الرسوم من 0.2% إلى 1.5%، مع عرض العديد من الشركات التنازل عن الرسوم بالكامل لفترة زمنية معينة، وبالنسبة للمضاربين على المدى القصير، قد تكون السيولة أكثر أهمية.
وتتوقع الشركات موجة من الإعلانات عبر الإنترنت وغيرها من عمليات التسويق للمنتج الاستثماري الجديد، وقد شرعت بعض الجهات المصدرة في عرض إعلانات ترويجية للاستثمار في بتكوين.

التأثير على العالم العربي

وعلى صعيد التأثير على تداول العملات المشفرة في العالم العربي، توقع إبراهيم عز، رئيس قطاع التسويق في الشرق الأوسط، في شركة "أب يو"، في تعليق لـ"الجزيرة نت" أن يدفع القرار إلى زيادة تداولات العملات المشفرة، مشيرا إلى أن هذه الفئة من الأصول صارت تستهوي عددا متزايدا في البلدان العربية.

وقال عز إن "القرار الأميركي من شأنه التقليل من حجم مخاطر الانكشاف على عملة بتكوين بنسبة كبيرة جدا"، وذلك لوجود مصدر تشريعي يساند هذه التداولات، إضافة إلى أن عملة البتكوين أثبتت صلابة جيدة على مدار السنوات الماضية.

المصدر : الجزيرة + وكالات