وسط توقعات متضاربة.. كيف سيؤثر "تنصيف" البيتكوين على سعرها مستقبلا؟

Bitcoin Cryptocurrency Is Booming
"التنصيف" قد يكون له تأثير كبير على سعر أكبر عملة مشفرة ويهدد في الوقت نفسه معدّني البتكوين (غيتي)

تعد البيتكوين اليوم أكبر عملة رقمية من حيث القيمة السوقية على مستوى العالم، وذلك لأنها تتمتع بالعديد من الخصائص المميزة، على رأسها تصميمها الانكماشي نتيجة ما يعرف بـ"التنصيف" (Halving).

و"تنصيف" البيتكوين هو في الأساس الانخفاض المنتظم والخوارزمي في مكافأة كتلة البيتكوين، ويعني ذلك أن المكافآت التي يحصل عليها المعدنون مقابل التحقق من صحة الكتل يتم خفضها بنسبة 50% كل 210 ألف كتلة باستخدام أجهزة كمبيوتر متخصصة كثيفة استهلاك الطاقة.

التنصيف التالي المقرر في أبريل/نيسان 2024، سيخفض أرباح المعدنين إلى 3.125 بيتكوين لكل كتلة (نحو 94 ألف دولارا) مقارنة بـ6.25 بيتكوين حاليا أو ما يساوي 189 ألف دولار تقريبا.

ونشر موقع "بلومبيرغ" (Bloomberg) تقريرا كتبه ديفيد بان تحدث فيه عن تأثير "تنصيف البيتكوين" على أسواق العملات المشفرة، وقال الكاتب إن هذا الحدث الذي يأتي مرة واحدة كل 4 سنوات من الممكن أن يكون له تأثير كبير على سعر أكبر عملة مشفرة ويهدد في الوقت نفسه معدّني البيتكوين.

ويشير الكاتب إلى أن أول عملية تنصيف وقعت في عام 2012، والعملية الثانية في عام 2016 والعملية الثالثة عام 2019، ومن المتوقع أن تكون العملية الرابعة في أبريل/نيسان المقبل.

منطقيا، سينخفض الحافز لتعدين البيتكوين عند اكتمال كل "تنصيف"، والحدث يرتبط أيضا بزيادات هائلة في سعر البيتكوين، وتاريخيا رافق "التنصيف" في المرات الثلاث السابقة قفزة في سعر البيتكوين بنسب كبيرة قدرت بـ 8450% في عام 2012 و290% في عام 2016 و560% في عام 2019. ومن المتوقع بعد حدوث التنصيف القادم أن تصل تكلفة إنتاج البيتكوين إلى نحو 40 ألف دولار.

رؤية واضحة

من جانب آخر، ذكر تقرير لموقع "كوين بيس" (CoinBase) أكبر بورصة للعملات المشفرة في أميركا، أن تأثير "تنصيف البيتكوين" المقبل لا يزال غير واضح، حيث تلعب العديد من العوامل الخارجية أدوارا مهمة في سلوك السوق.

وأشار التقرير إلى أنه رغم نظرة العديد من الخبراء بشكل إيجابي إلى حدث التنصيف لاعتقادهم أنه يعزز الندرة المحتملة لعملة البيتكوين، ويدعم ديناميكيات العرض والطلب، فإنه من الصعب الحصول على صورة واضحة لرد فعل السوق حول حركة الأسعار، لأن ذلك يتطلب فك آثار تحركات الدولار وأسعار الفائدة والسيولة العالمية.

وأكد التقرير أن مراقبة تأثير السيولة العالمية من شأنه أن يكشف عن صورة واضحة لأداء الأصل ضمن الأنظمة الاقتصادية المختلفة، لأن سوق العملات المشفرة تتتبع تحركات السيولة العالمية منذ أحداث السوق غير المواتية التي حدثت في مايو/أيار حتى يونيو/حزيران 2022.

ويعتقد الكاتب أنه من الممكن أن يكون للتنصيف التالي لعملة البيتكوين في الربع الثاني من عام 2024 تأثير إيجابي على أداء أشهر عملة رقمية في العالم. ومع ذلك، فإن الأدلة الداعمة لهذه العلاقة لا تزال تخمينية إلى حد كبير.

وحاليا يتراوح سعر البيتكوين عند 30 ألفا و309 دولارات. وشهدت العملة الرقمية ارتفاعا منذ بداية العام بنسبة 83%، لكنها لا تزال أقل بكثير من أعلى سعر قياسي بلغته حين سجلت نحو 69 ألف دولار تقريبا في نوفمبر/تشرين الثاني 2021.

وتزامنت قفزة البيتكوين الأخيرة مع تقديم طلبات تأسيس صناديق "بيتكوين" متداولة في البورصة في الولايات المتحدة، من ضمنها طلب من شركة "بلاك روك" (Black Rock) صاحبة السجل المثالي في الحصول على موافقات تأسيس صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة.

المصدر : مواقع إلكترونية