"قطر للطاقة".. تزويد مؤسسة البترول الصينية بالغاز المسال لمدة 27 عاما

وقعت شركة "قطر للطاقة" اتفاقية لتزويد مؤسسة البترول الوطنية الصينية "سي إن بي سي" (CNPC) بـ 4 ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا لمدة 27 عاما.

وبذلك تصبح هذه ثانية اتفاقية للغاز المسال يتم إبرامها مع بكين من مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي، وتعد واحدة من أطول اتفاقيتين في صناعة الغاز المسال في العالم.

كما وقعت "قطر للطاقة" ومؤسسة البترول الوطنية الصينية اتفاقية أخرى تحصل الأخيرة بموجها على حص 5% في أحد خطوط الغاز المسال بحقل الشمال.

من جهة أخرى، نقلت وكالة "رويترز" عن رئيس المؤسسة الصينية داي هوليانغ قوله إن بلاده مستعدة لتوسيع نطاق التعاون مع الدوحة في مجال الغاز والطاقة المتجددة ومجالات الطاقة الأخرى.

وصفقة اليوم هي الثالثة لشركة "قطر للطاقة" لتوريد الغاز الطبيعي المسال من مشروع التوسعة إلى مشترٍ آسيوي.

وقال المهندس سعد بن شريدة الكعبي وزير الدولة لشؤون الطاقة العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للطاقة: بالتوقيع على هاتين الاتفاقيتين، فإننا نؤكد التزامنا تجاه عملائنا وشركائنا وتجاه طموحنا المشترك لتحقيق مستقبل مستدام من خلال توفير مصدر طاقة أنظف وأكثر صداقة للبيئة، وبتكلفة اقتصادية من شأنها أن تسهم في ضمان تنمية اجتماعية واقتصادية أكبر.

أما هوليانغ فقال : "يمثل تعاوننا في مشروع حقل الشمال الشرقي إنجازا كبيرا لكل من "سي إن بي سي" (CNPC) وقطر للطاقة في تحقيق هذا الإجماع الإستراتيجي بين قادة الدولتين".

يُذكر أن قطر أكبر مُصدر للغاز الطبيعي المسال بالعالم، بينما تتطلع دول آسيا إلى إبرام اتفاقات طويلة الأجل للبيع والشراء، وهي صاحبة القسم الأكبر حتى الآن من الغاز المرتقب من مشروع التوسعة الضخم في قطر.

المصدر : الجزيرة + رويترز + مواقع إلكترونية