المغرب يستحوذ على 50% من أسهم شركة إسبانية منتجة للفوسفات

A vehicle carries untreated phosphate after being dropped off on a mountain at a phosphate mine at Boucraa factory of the National Moroccan phosphate company (OCP) situated in the southern provinces
المغرب يمتلك أكبر مخزون من الفوسفات بنسبة تقدر بـ85% من الاحتياطي العالمي (رويترز)

أعلن المغرب -أمس الأربعاء- استحواذه على 50% من رأس مال شركة الفوسفات الإسبانية "غلوبال فيد" (GLOBALFEED).

وقال بيان مجموعة المكتب الشريف للفوسفات (OCP) (شركة حكومية) إن عملية الاستحواذ على نصف حصة رأس مال منتج الأسمدة الرئيسي في إسبانيا استكملت الأربعاء 17 مايو/أيار 2023.

وأضاف البيان أن الهدف من الاستحواذ هو تعزيز مكانة المجموعة "في قطاع المنتجات المخصصة للتغذية الحيوانية وتوسيع حضورنا الجغرافي".

وتابع المكتب "هدفنا هو الاستجابة المستدامة للطلب، وتقديم أفضل خدمة لعملائنا من خلال عرض المنتجات المختارة والمبتكرة".

وقالت الشركة المغربية في بيانها إنها تخطط لزيادة الطاقة الإنتاجية للأعلاف العالمية لتصل إلى 400 ألف طن بحلول عام 2027. ونقل البيان عن خافيير مارتن الرئيس التنفيذي لشركة "غلوبال فييد" قوله إن المجموعة راكمت قرنا من الخدمة.

وأضاف أن "حجم مبيعات الشركة بلغ 11.3 مليار دولار في عام 2022، وهي الشركة الرائدة عالميا في منتجات الفوسفات".

و"غلوبال فيد" هي شركة إسبانية تعمل في إنتاج وتوزيع منتجات الفوسفات المخصصة للتغذية الحيوانية.

أكبر مخزون للفوسفات

ويمتلك المغرب أكبر مخزون من الفوسفات، بنسبة تقدر بـ85% من الاحتياطي العالمي.

وتُعد المملكة ثاني أكبر منتج لمادة الفوسفات، بنحو 30 مليون طن سنويا، وأول مصدر لها على مستوى العالم.

ويسعى المغرب عبر استثماراته إلى رفع إنتاجه السنوي في المتوسط من 30 مليون طن إلى 50 مليون طن، وزيادة إنتاج الأسمدة الفوسفاتية من 3.5 ملايين طن إلى 10 ملايين طن سنويا و18 مليون طن بحلول 2025.

ويضطلع قطاع المعادن بدور مهم في الاقتصاد المغربي وتبلغ حصته في الناتج الداخلي الخام 10%، حسب معطيات رسمية صدرت عام 2017.

المصدر : مواقع إلكترونية + وكالة الأناضول