المغرب يعلن عن أول سيارة محلية الصنع ويكشف نموذجا لمركبة تعمل بالهيدروجين

ملك المغرب يستعرض السيارة المغربية المحلية الصنع (وكالة المغرب العربي للأنباء)
ملك المغرب يستعرض السيارة المغربية محلية الصنع (وكالة المغرب العربي للأنباء)

أعلن المغرب -أمس الاثنين- عن إنتاج أول سيارة محلية الصنع، كما كشف عن نموذج أولي لمركبة تعمل بالهيدروجين طورها مواطن مغربي.

وأوردت وكالة المغرب العربي للأنباء (وكالة الأنباء الرسمية) أن ملك المغرب محمد السادس ترأس بالرباط حفل تقديم نموذج لأول سيارة من مُصنع مغربي، إضافة إلى نموذج أولي لمركبة تعمل بالهيدروجين قام بتطويرها مغربي، وهما مشروعان مبتكران من شأنهما تعزيز علامة "صُنع في المغرب"، وتدعيم مكانة المملكة بوصفها منصة تنافسية لإنتاج السيارات.

وأوضحت الوكالة أن السيارة المحلية صنعتها شركة "نيو موتورز"، وهي شركة مموّلة برؤوس أموال مغربية.

كما أشارت إلى أن النموذج الأولي لمركبة الهيدروجين يتبع لشركة "نامكس" (NamX)، وأطلق عليه اسم "مركبة متعددة الاستخدامات تعمل بالهيدروجين" (HUV, Hydrogen Utility Vehicle) .

وأحدثت شركة "نيو موتورز" وحدة صناعية بعين عودة -جنوب الرباط- لتصنيع سيارات موجهة للسوق المحلية والتصدير.

ويتوقع أن تبلغ الطاقة الإنتاجية السنوية 27 ألف وحدة، بنسبة إدماج محلي تصل إلى 65%.

كما يتوقع أن يبلغ الاستثمار الإجمالي في هذا المشروع 156 مليون درهم (15.5 مليون دولار)، مع إمكانية إحداث 580 منصب شغل.

وكانت الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية بالمغرب قد منحت في فبراير/شباط الماضي المصادقة النهائية للمركبة الأولى.

وأشرفت الشركة على إطلاق السلسلة الأولية للإنتاج، وتعتزم تدشين هذه الوحدة الصناعية خلال يونيو/حزيران المقبل وإطلاق عملية التسويق.

مركبة الهيدروجين

وفي ما يتعلق بالنموذج الأولي لمركبة الهيدروجين لشركة "نامكس"، أضاف البيان أنه تم تصميمه بالشراكة مع المكتب الإيطالي للتصميم المتخصص في هياكل السيارات (بينينفارينا)، أما التصميم الداخلي للمركبة، فقد تم اعتماده من قبل كفاءات مغربية.

وسيتم تزويد المركبة بالهيدروجين بواسطة خزان مركزي سيجري تعزيزه بـ6 كبسولات قابلة للإزالة، مما سيمكن من تأمين قدرة مهمة للبطارية وتسهيل شحن الهيدروجين في بضع دقائق.

وتنتج المملكة المغربية 700 ألف سيارة سنويا، يتم تصدير 90% منها إلى أوروبا وباقي الدول.

وتوجد في المغرب 10 منظومات صناعية مرتبطة بصناعة السيارات، تتعلق بالأسلاك الكهربائية والميكانيك والبطاريات والمقاعد وإطارات السيارات، في محاولة لتحقيق منظومة متكاملة لتصنيع سيارة مغربية بنسبة 100%، وهو ما تم الإعلان عنه أمس الاثنين.

المصدر : وكالات