ستاربكس: المحتجون علينا متأثرون بتضليل وسائل التواصل الاجتماعي

تلويح بالعلم الفلسطيني أمام مقهى ستاربكس في برشلونة بإسبانيا (رويترز)

قال لاكسمان ناراسيمهان الرئيس التنفيذي لمقاهي ستاربكس إن المحتجين ضد الشركة على خلفية موقفها من الحرب التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة "متأثرون بالتضليل على وسائل التواصل الاجتماعي" بشأن مواقف الشركة.

وأشار -في رسالة للموظفين، أمس الثلاثاء- إلى أن العديد من مقاهي ستاربكس تعرضت لحوادث تخريب، موضحا أن الشركة تعمل مع السلطات المحلية لضمان سلامة عمالها وعملائها.

وسلسلة المقاهي واحدة من بين عدة علامات تجارية غربية تتعرض لضغوط من المستهلكين الذين يطالبون الشركات باتخاذ موقف في الحرب بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية بقيادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ووصلت إلى إطلاق حملات مقاطعة في بعض الدول العربية.

ورفعت ستاربكس -ومقرها سياتل الأميركية- دعوى قضائية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي ضد نقابة تمثل الآلاف من العاملين في مجال صناعة القهوة في نحو 360 متجرا أميركيا، بعد أن نشرت النقابة لفترة وجيزة بيانا على وسائل التواصل قالت الشركة إنه "يعكس دعم النقابة للعنف الذي ترتكبه حماس‭‭"‬‬.

وقالت الشركة في ذلك الوقت إنها تدين بشكل قاطع "أعمال الإرهاب والكراهية والعنف" وأضافت أنها تعارض بشدة الآراء التي عبرت عنها النقابة.

وكان سهم مجموعة ستاربكس تكبد خسائر منذ 16 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وسط مزيج من التأثيرات بينها المقاطعة الشعبية الواسعة على خلفية حرب إسرائيل على قطاع غزة، وإضرابات الموظفين، وضعف الإقبال على الحملات الترويجية.

وأغلق سهم هذه المجموعة الشهيرة أمس عند 97.72  دولارا، متراجعا بنحو 10 دولارات من 107.21، مما كبدها خسائر بنحو 10 مليارات دولار.

والسبت الماضي، قال الرئيس التنفيذي للإستراتيجيات والأسواق الناشئة بشركة فورتريس للاستثمار، مصطفى فهمي، إن ستاربكس -التي تواجه حملة مقاطعة واسعة- لم تستطع أن تغير نظرة المستهلك اتجاهها رغم العروض الترويجية لأن المستهلك الآن ينظر إليها على أنها شريك في دعم الاحتلال.

وأضاف -في حديث للجزيرة نت- أن ستاربكس ستواجه العديد من التحديات في المستقبل، وتوقع أن تكون نتائجها المالية للربع الرابع سيئة للغاية، وستنعكس على إجمالي النتائج السنوية لشركة القهوة الأميركية الشهيرة.

احتجاج عمالي

وكان اتحاد عمال شركة المقاهي عبروا في تغريدة عن تضامنهم مع الفلسطينيين، فرفعت ستاربكس دعوى ضد تجمعهم النقابي في أكتوبر/تشرين الأول، مما دفعهم إلى الإضراب خاصة مع مطالبات متراكمة متعلقة بالأجور.

وأدى ذلك لتوسع حملات المقاطعة ضد الشركة إلى الولايات المتحدة ومناطق أخرى من العالم بعد أن بدأت الاحتجاجات في العالم العربي والإسلامي، على خلفية إبدائها تضامنا واسعا مع إسرائيل مع بداية الحرب على غزة.

وتمتلك السلسلة أكثر من 35 ألف فرع حول العالم في 86 دولة، من بينها أكثر من 9 آلاف فرع بالولايات المتحدة، وما يقارب 1900 مقهى في 11 بلدا بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويعمل من خلالها أكثر من 19 ألف موظف.

وتشن إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة لليوم 75على خلفية عملية طوفان الأقصى التي نفذتها المقاومة الفلسطينية بالقطاع فجر السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وارتفعت حصيلة الشهداء الفلسطينيين منذ بدء هذه الحرب إلى نحو 20 ألفا وأكثر من 52 ألف جريح، معظمهم نساء وأطفال.

المصدر : الجزيرة + وكالات